مصر اليوم - عيوب النطق لدى الأطفال مدخلها معالجة مشاكل الأذن

نقص السمع مشكلة تتوجب مواجهتها بشجاعة

عيوب النطق لدى الأطفال مدخلها معالجة مشاكل الأذن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عيوب النطق لدى الأطفال مدخلها معالجة مشاكل الأذن

معالجة مشاكل الأذن عند الأطفال لتجنب عيوب النطق
الكويت - مصر اليوم

تعد اضطرابات النطق والكلام لدى الأطفال مشكلة شائكة تتوجب مواجهتها بشجاعة لاسيما انها الأكثر شيوعا بين الأطفال، وخاصة عند من لم يتمكنوا من الانخراط  في مدارس الحضانة والابتدائية بسبب هذه المشكلة، واما الذين حالفهم الحظ وبدأوا عامهم الدراسي فانهم يواجهون عراقيل مبكرة تمنعهم من الاستيعاب والاستفادة داخل الفصول الدراسية.وتتراوح عيوب النطق بين خفيفة وحادة، ففي الحالات التي تكون فيها حادة يصعب فهم كلام الطفل، ما يزيد من معاناته الشديدة وخاصة عندما يحاول التعبير عن حاجاته أو رغباته او حتى أفكاره في المحيط الأسري أو المدرسي.استشاري الأنف والأذن والحنجرة وجراحة الوجه والرقبة الدكتور محمد عبدالله العيسي الذي اكد ان "نقص نسبة السمع الطبيعي عند الطفل تعد من أبرز الأسباب التي تؤدي الى عيوب النطق وممارسة الكلام"، بين ان سببها الرئيسي يكون غالبا تجمع السوائل خلف طبلة الأذن أو في الأذن الوسطى حسب ما ذكر لوكالة "كونا" الكويتية ".واوضح العيسى ان "من ابرز أعراض نقص السمع الطبيعي ايضاً، الألم المزمن في الاذن الذي تشتد حدته في الليل ما يجعل الطفل المصاب فاقدا للنوم المتواصل، ما يترتب عليه صعوبة الاستيقاظ مبكرا والتململ والانزعاج والكسل".واشار الى ان "طريقة حديث الطفل الذي يعاني نقص السمع تكون غالبا اقرب الى الصراخ والحدة وقد تنبىء عن المشكلة خاصة عند ملاحظة مخارج الحروف التي لا تكون صحيحة ولا الجملة التي ينطقها كاملة، كما انه يلاحظ على تلك النوعية من الأطفال عدم الانتباه لأنهم غير قادرين على السمع اساسا ما يعرضهم لنوع من التوبيخ من قبل معلم الفصل لاعتقاده بعدم اكتراث الطفل لتعليماته".وأضاف ان "نقص السمع يكون غالبا بنسبة 30 في المئة"، ناصحا اولياء الأمور عند ملاحظة اي دليل على هذا المرض "التوجه بابنائهم اولا الى طبيب مختص بالانف والاذن الحنجرة لتشخيص المرض ثم تنفيذ خطة العلاج التي تكون في البداية بالدواء".وحذر من "ارهاق صحة الأذن بالمضادات الحيوية التي تعتبر من الاخطاء الشائعة في العلاج، حيث ان حالة نقص السمع لا تعتبر التهابا بقدر ما هي مشكلة تسكير خلقي في قناة (استاكيوس)، وهي القناة الرابطة بين الاذن والانف"، موضحا انه "خلال اسبوعين من الممكن ان تنظف الاذن المصابة من السوائل وترجع نسبة السمع طبيعية لدرجة ان الاحصائيات الطبية توضح ان نصف الاطفال يتحسن بالعلاج الدوائي".وأكد العيسى انه "لا مفر من التدخل الجراحي وسحب سوائل الأذن عن طريق المنظار لمن لم يستجيبوا للعلاج الأولي، وغالبا ما يتحسن السمع عند الأطفال ويرجع الى مستواه الطبيعي فور الانتهاء من العملية،.وطمأن العيسى ان "العملية تطورت ولم تعد كالعمليات القديمة التي يضطر الجراح خلالها لخرق طبلة الأذن"، مؤكدا ان "العملية لا تتجاوز مدتها خمس دقائق وهي مدة لا تذكر مقارنة بنتائجها الصحية والنفسية للطفل المصاب ولا يشترط لتنفيذها سوى ان يكون الطفل فوق ستة اشهر".واشار الى ان "حالة تكوين السوائل اللزجة التي تهدد السمع قد يتعرض لها الانسان في اي مرحلة عمرية من حياته، ولا يشترط لنجاح العملية سوى تغطية الاذن بسدادات مائية في حالة الاستحمام او السباحة ولا توجد عوائق اخرى".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عيوب النطق لدى الأطفال مدخلها معالجة مشاكل الأذن   مصر اليوم - عيوب النطق لدى الأطفال مدخلها معالجة مشاكل الأذن



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon