مصر اليوم - العلماء البريطانيون يتوصلون الى إختبار يجنّب النساء العلاج الكيميائي

نصف المصابات بمرض سرطان الثدي ستستفدن منه

العلماء البريطانيون يتوصلون الى إختبار يجنّب النساء العلاج الكيميائي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العلماء البريطانيون يتوصلون الى إختبار يجنّب النساء العلاج الكيميائي

مريضة بسرطان الثدي
لندن - رانيا سجعان

توصل عدد من العلماء والأطباء البريطانيين الى عمل اختبار لمرضى سرطان الثدي يمكنه أن ينقذ آلاف النساء من محنة العلاج الكيميائي، وهذا الاختبار سيكون متاحاً لدى الخدمة الصحية الوطنية في بريطانيا قريبا .والاختبار الجديد يمكنه التنبؤ بدقة من فرص عودة الورم السرطاني من جديد بعد أن تمت إزالته عن طريق الجراحة .ومن اليوم ، سيتم حثُّ الأطباء من قبل المعهد الوطني للصحة والعناية الفائقة ببريطانيا لتقديم هذا الاختبار للنساء، والذي يسمىOncotype DX ، للتحقق ما إذا كن حقاً بحاجة للعلاج الكيميائي أم لا.وفي الوقت الحاضر ، هناك ما يقرب من 24 ألف امرأة يتم تشخيص اصابتهن بسرطان الثدي في بريطانيا كل عام ، يخضعن لدورة من هذا العلاج الكيماوي المنهك بعد أن يتم إزالة الورم السرطاني .وهذا يهدف الى القضاء على أية خلايا سرطانية قد تكون انتقلت في الجسم بعيدا عن الورم الرئيسي، الأمر الذي يمكن أن يتسبب في انتشار المرض إلى أجزاء أخرى من الجسم .لكن العديد من النساء المصابات بالمرض لديهن مخاطرُ منخفضةٌ جدا من غير المرجح أن ينتشرَ بأجسادهن المرضُ مرة أخرى.ويقدّر الخبراءُ أن ما بين 4 آلاف و 5 آلاف إمرأة سنويا لديهن مخاطر منخفضة مع هذا النوع من سرطان الثدي، ولا يوجد داع ٍ لخضوعهن للعلاج الكيميائي المرهق.وعادة ما يستغرق العلاج ما بين 3 الى 6 أشهر، ولكن يسبب فقدان الشعر، والتعب والإرهاق وقد يصيب النساء المصابات بالعقم بشكل دائم.ولكن من الآن فصاعدا ، سيتم حثُّ الأطباء على تقديم السيدات للاختبار الذي يكلّف 2.580 جنيهاً استرلينياً في المرة الواحدة، على الرغم من أن الاطباء غير متأكدين من خطر عودة السرطان مرة اخرى. وفي ثلاثة أرباع الحالات، يمكن للأطباء تقدير مدى احتمال عودة الورم فقط من خلال النظر في حجمه ومدى سرعة نموه .ولكن ما تبقى من النساء (حوالي 9 آلاف سيدة في السنة) لديهن ما يسمى بمخاطر متداخلة لمرض السرطان، وأنه من الصعب جدا على الأطباء الوصول إليه.وتقريبا كل هؤلاء النساء يتم إعطاؤهن العلاج الكيميائي، على الرغم من أن حوالي نصفهن قد لا يحتجن لذلك. الاختبار الجديد يعمل من خلال تحليل عينات صغيرة من الورم بعد الجراحة.وسوف يتم ارسال هذه العينات بواسطة الأطباء إلى مختبر في مدينة "ريدوود" بولاية كاليفورنيا الاميركية، حيث يتم وضعها داخل آلة تبحث في 21 جيناً .ويأتي الجهاز بنتيجة بين صفر و 100 درجة استنادا إلى فرصة نسبة عودة الورم. والمرضى اللائي يسجلن درجات من صفر إلى 18 درجة يقال لهن انهن لا يحتجن الى العلاج الكيميائي، في حين السيدات اللائي سيحصلن على أكثر من 31 درجة سيتم حثهن على تلقي العلاج .وعندما يحصل المرضى على درجات ما بين 18 و 31 درجة، فسيستخدم الأطباء التقديرات الخاصة بهم .وتقول الدكتورة كارول لونغسن ، من مركز التقييم الطبي التكنولوجي في نيس" إن مريضات سرطان الثدي يواجهن ضغوطاً عاطفية ونفسية كبيرة عندما يخضعن للعلاج الكيميائي" .وأضافت: "الاختبار الذي يمكن أن يساعد على التنبؤ بشكل أفضل من خطر انتشار سرطان الثدي، وبالتالي الاستفادة المحتملة من العلاج الكيميائي الإضافي، يمثل خطوة مهمة إلى الأمام بالنسبة الى المرضى ".وقالت سالي غرينبروك ، مسؤولة السياسات بالمركز التقدمي لسرطان الثدي " هذا قرار جيد من المعهد الوطني للصحة والعناية الفائقة."وقد طور الباحثون مؤخرا إصدارات أخرى أرخص بكثير من الاختبار بما في ذلك أحد الاختبارات يطلق عليه اسم ICH4 ، والذي يتكلف فقط 120 جنيه استرليني في المرة الواحدة .ولكن المعهد الوطني للصحة والعناية الفائقة بلندن قال إنه بحاجة للنظر في المزيد من الأدلة حول نجاح هذا الاختبار الذي توصل إليه الأطباء بمستشفى رويال مارسدن في لندن، وذلك قبل التوصية باستخدامه في جميع أنحاء الخدمات الصحية الوطنية العامة  .ويأتي ذلك في أعقاب الإعلان في وقت سابق من هذا الاسبوع عن اختراع جديد سوف يحدث ثورة في علاج سرطان الثدي وقد أعطى مركز الخدمات الصحية في بريطانيا الضوء الاخضر لاستخدام حقن هيرسيبتين.والتي تستغرق خمس دقائق فقط للعمل وإحداث تأثيرها على المريض والتي تقدر بتوفير 20 مليون جنيه استرليني سنويا .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العلماء البريطانيون يتوصلون الى إختبار يجنّب النساء العلاج الكيميائي   مصر اليوم - العلماء البريطانيون يتوصلون الى إختبار يجنّب النساء العلاج الكيميائي



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon