مصر اليوم - دراسة تؤكدّ أنّ الأطفال الفقراء يعانون من عدم التحكم في العواطف أثناء البلوغ

ضغط المعيشة يمّكن أنّ يؤدي إلى تلّف العقل والاختلال في طريقة التعامل

دراسة تؤكدّ أنّ الأطفال الفقراء يعانون من عدم التحكم في العواطف أثناء البلوغ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة تؤكدّ أنّ الأطفال الفقراء يعانون من عدم التحكم في العواطف أثناء البلوغ

الأطفال الفقراء يعانون من عدم التحكم في العواطف أثناء البلوغ
واشنطن ـ  عادل سلامة

واشنطن ـ  عادل سلامة وجد باحثون أميركيون أنّ الأطفال المنتمين لأسر منخفضة الدخل في عمر 9 أعوام، كان رّد فعلهم مختلف فيما يتعلق بالمشاعر السلبية حينما أصبحوا بالغين. وأجرى الأطباء فحوصات الرنين المغناطيسي "إم آر آي " على أولئك للذين بلغوا 24 عامًا، ووجدوا أنّ حوالي نصفهم كان لديهم 9 أعوام حينما كانوا يعيشون في منازل فقيرة. وإثناء قيامهم بفحوصات الرنين المغناطيسي ، سأل الباحثون المتطوعين لقمع أي مشاعر سلبية لديهم، كدليل على قدرتهم اليومية لكبح الضغط والمشاعر السلبية. ثم فحصوا نشاط الدماغ.
فكشفت الاختبارات أن هؤلاء الأشخاص لديهم نشاط زائد في لوزة المخيخ، وهي منطقة في المخ تُعرف بدورها في مشاعر الخوف والمشاعر السلبية الأخرى. وأظهر هؤلاء الأشخاص نشاطًا أقل في مناطق قشرة الفص الجبهي، وهي المنطقة الموجودة في المخ، ويعتقد أنها تتحكم وتسيطر على المشاعر السلبية.
وربطت هذه المشاكل مع هذه الأجزاء من المخ باضطرابات المزاج بما في ذلك الاكتئاب والقلق والعدوان.
وأكدّ أستاذ الطب النفسي في جامعة إلينوي الدكتور كيه لوان فان، في كلية الطب شيكاغو ومؤلف كبير في هذه الدراسة، أنّه "من المعروف أنّ الآثار السلبية للفقر يمكن أنّ يكون لها مجموعة من العوامل الخطر المتزايدة لدي الأطفال على تطور مشكلاتهم  النفسية والجسدية في مرحلة البلوغ ". وأوضح أنّه حتى الآن، لم يعرف كيف يؤثر الفقر أثناء مرحلة الطفولة على وظيفة الدماغ، ولاسيما في تنظيم العواطف، إذا كان الشخص غير قادر على التحكم في المشاعر السلبية، ويمكن أنّ يؤدي الضغط عليها بالتأثير على الصحة الجسدية.
ولعل النتيجة الأكثر أهمية، التي أكدّها الدكتور فان، هي أنّ كمية التوتر المزمنة منذ مرحلة الطفولة حتى أعوام المراهقة، مثل سوء السكن، والازدّحام، والضوضاء، والضغط مثل الطلاق أو العنف، تحدد العلاقة بين الفقر أثناء الطفولة وكيف يتحكم الدماغ في العواطف.
ونشر البحث على الانترنت في دورية "الأكاديمية الوطنية للعلوم".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة تؤكدّ أنّ الأطفال الفقراء يعانون من عدم التحكم في العواطف أثناء البلوغ   مصر اليوم - دراسة تؤكدّ أنّ الأطفال الفقراء يعانون من عدم التحكم في العواطف أثناء البلوغ



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon