مصر اليوم - دراسة تؤكدّ أنّ طقوس التنظّيف تجعلنا أكثر تفاؤلاً بعد الفشل

غسل اليدين هي عملية تطهير جسدية وعاطفية

دراسة تؤكدّ أنّ طقوس التنظّيف تجعلنا أكثر تفاؤلاً بعد الفشل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة تؤكدّ أنّ طقوس التنظّيف تجعلنا أكثر تفاؤلاً بعد الفشل

طقوس التنظّيف تجعلنا أكثر تفاؤلاً بعد الفشل
 برلين ـ جورج كرم

 برلين ـ جورج كرم يبدو أنّه بالفعل يمكننا أنّ نغسل آلامنا، كما تقول كلمات الأغاني. فقد وجدت دراسة حديثة أنّ طقوس التنظيف تجعلنا أكثر تفاؤلاً بعد الفشل. وقاد الدكتور كاي كاسبار، من جامعة كولونيا، بدراسة يوضح فيها كيفية تأثير التطهير الجسدي بعد حدثًا سيئاً، ووجد أنّ الأشخاص الذين يغسلون أيديهم بعد فشلهم في مهمة ما، يكونوا أكثر ثقة في انجاز هذه المهمة مرة أخرى. وقسّم الدكتور كاسبار 98 شخصًا إلى 3 مجموعات، في الجزء الأول من التجربة أتيح للمشاركين في مجموعتين الفرصة للقيام بمهمة مستحيلة. وعندما فشلت كل من المجموعتين سُمح لمجموعة واحدة منهم بغسل أياديهم. وكانت كلتا المجموعتين متفائلتين أنّهم سينجزونها على نحو أفضل في المرة المقبلة، ولكن المجموعة ذات "الأيدي النظيفة" كانت الأكثر تفاؤلاً.
ولكن كان هناك تطور. ففي حين أنّ المجموعة التي غسلت أيديها كانت تشعر بتحسن، إلا أنها أيضًا كانت أقل احتمالاً لإكمال المهمة بنجاح في المرة المقبلة.
ويوضح  الدكتور كاسبار ذلك أنّه "بينما التطهر الجسدي بعد الفشل يساعد في القضاء على المشاعر السلبية، فإنه يقلل الحافز لبذل جهد أكبر في حالة ظهور اختبار جديد". وفي الوقت ذاته، فإنّ هؤلاء الذين لم يغسلوا أيديهم كان أداءهم أفضل في الاختبار التالي.
ونشرت نتائج الدراسة في مجلة "علم النفس الاجتماعي وعلم الشخصية"
وأفادت أبحاث سابقة أجريت في جامعة ميتشيغان أنّ غسل اليدين هي عملية تطهير جسدية وعاطفية أيضاً، وأفاد فريق من علماء النفس أنّ مجرد غسل اليدين يجعل الناس يشعرون بمزيد من الراحة بشأن القرارات التي اتخذوها.
ووجد الباحثون أنّ الأشخاص الذين غسلوا أياديهم فورًا بعد اتخاذ قرار صعب كانوا أكثر سعادة باختيارهم مقارنة مع أولئك الذين لم يفعلوا ذلك. ويرى الباحثون أنّ غسل اليدين يبدو أنّه يساعد على رسم خط داخل عقولهم تحت القرار الذي اتخذوه.

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة تؤكدّ أنّ طقوس التنظّيف تجعلنا أكثر تفاؤلاً بعد الفشل   مصر اليوم - دراسة تؤكدّ أنّ طقوس التنظّيف تجعلنا أكثر تفاؤلاً بعد الفشل



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon