مصر اليوم - علاج الزهايمر باستبدال الجينات المسبِّبة للمرض بأخرى صحيَّة برذاذ للأنف

يعاني منه أكثر من 800 ألف بريطاني وتوقعات بتضاعف الأعداد

علاج الزهايمر باستبدال الجينات المسبِّبة للمرض بأخرى صحيَّة برذاذ للأنف

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - علاج الزهايمر باستبدال الجينات المسبِّبة للمرض بأخرى صحيَّة برذاذ للأنف

مرض الزهايمر
لندن ـ سامر شهاب

كشفت دراسة في مرض الزهايمر أنه من الممكن علاج أو حتى منع المرض عن طريق استبدال الجينات المعيبة، بحيث يمكن إعطاء الرجال والنساء رذاذا للأنف معبأ بنسخ صحية من الجينات المعيبة التي تسبب المرض. وذلك من خلال دراسة شملت أكثر من 180 باحثا من 15 بلدا، حددت بدقة أن 11 جين تزيد من مخاطر مرض الزهايمر.قالت كبيرة المستشارين العلميين في جمعية "ويلش" البروفيسور جولي ويليامز (من جامعة كارديف): إن السكان بالكامل يمكن في نهاية المطاف فحصهم في منتصف العمر، لتحديد الأشخاص المعرضين لمخاطر مرض ضعف الذاكرة. ويمكن إعطاء المريض العلاج الجيني المتطور وغيره من العلاجات لوقف هذا المرض الذي تطور عن أي وقت مضى. وقالت وليامز: ما فاجأنا أكثر عن النتائج النمط القوي للغاية الذي أظهر العديد من الجينات المرتبطة بنظام المناعة في الجسم التي تسبب الخرف. جميع الجينات الفردية سوف تحمل مخاطر منخفضة نسبيا، ولكن عندما نضع جميع المعلومات معا، تخبرنا قصة مثيرة للاهتمام وجديدة وهذا يأخذنا في اتجاه جديد. وأضافت أن "النتائج تحتاج إلى اتباعها بإلحاح كبير، لتحديد كيف تسبب الجينات الخرف، ومعرفة ما إذا كان ذلك سيؤدي إلى سرعة البحث عن أدوية جديدة، ولكن هناك احتمال آخر هو تصحيح الحمض النووي المعيب، أو الاختلافات الجينية التي تسبب مرض الزهايمر، من خلال إعطاء الناس رذاذ الأنف المعبأ مع الجينات الصحية.
وقالت البروفيسور ويليامز: أعتقد أنه في خلال 10 أعوام قد يكون بإمكاننا البحث عن العلاج الجيني الذي قد يكون مجدي ولكن حتى الآن ليس تماما. إذا كان لديك اختلاف تعرف أنه يساهم في حدوث المرض، فالطريقة الأكثر فعالية للحد من مخاطر الإصابة به هو تغيير التباين في شكل دقيق جدا. العلاجات الجينية سوف تسمح لك بتغيير العناصر التي تسهم في حدوث المرض. العقاقير قد لا تكون دقيقة ويمكن أن تسبب آثارا جانبية. وأضافت أنه "في المستقبل البعيد، سيتسني لجميع من هم في الأربعينات أو الخمسينات فحص جينات الخرف، وسيتم إعطائهم العلاج الجيني وغيرها من العلاجات في محاولة لوقف هذا المرض المتطور".
وأشارت الدراسة أيضا إلى الروابط بين مرض الزهايمر والتصلب المتعدد ومرض باركنسون. وقال أستاذ هيو بيري (من مجلس البحوث الطبية)، والذي يمول الدراسة جزئيا: إن فهم كيف تسهم الشفرة الوراثية لمرض الزهايمر، هو جزء حاسم من اللغز،الذي يعلمنا كيف يمكننا منع الآثار المدمرة لأنواع الخرف وأمراض الأعصاب الأخرى.ووفقا لتقارير مجلة "ناتشر جينتيكس"، إنه عن طريق أخذ العدد الإجمالي إلى 21، تبين أيضا أنها أكثر من ضعف عدد جينات الزهايمر المعروفة.وقالت الجمعيات الخيرية للزهايمر: إن هذا الاكتشاف المثير للجينات المرتبطة بهذا المرض، يفتح آفاقا جديدة للبحث عن علاجات لهذه الحالة.
تم العثور على جينات جديدة من خلال مقارنة الحمض النووي لأكثر من 25000 شخص يعانون من مرض الزهايمر مع  48000 شخص لا يعانون من المرض.ويؤثر مرض الزهايمر وأشكال أخرى من الخرف على أكثر من 800 ألف بريطاني، مع توقع بمضاعفة العدد في جيل كلما تقدم في العمر.الأدوية الموجودة تؤخر تقدم مرض الزهايمر، ولكن فشلها في معالجة الأسباب الكامنة في الدماغ يعني أن تأثير النقص السريع والمرض يأخذ مجراه المدمر.

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - علاج الزهايمر باستبدال الجينات المسبِّبة للمرض بأخرى صحيَّة برذاذ للأنف   مصر اليوم - علاج الزهايمر باستبدال الجينات المسبِّبة للمرض بأخرى صحيَّة برذاذ للأنف



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 14:13 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تتناول تأثير فيتامين "دي" على ضعف عظام الإنسان

GMT 13:58 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أطباء ينصحون بأهمية الفحص قبل تناول "ميثوتريكسات" كعلاج
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon