مصر اليوم - الصحّة السوريَّة تطلق 6 حملات متتالية للتلقيح ضد مرض شلل الأطفال

بفاصل شهر بين كل حملة وأخرى وارتفاع عدد الإصابات إلى 89

الصحّة السوريَّة تطلق 6 حملات متتالية للتلقيح ضد مرض شلل الأطفال

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الصحّة السوريَّة تطلق 6 حملات متتالية للتلقيح ضد مرض شلل الأطفال

أطفال سوريين
دمشق ـ جورج الشامي

أعلن وزير الصحة السوري سعد النايف أن وزارته تخطط لإطلاق 6 حملات تلقيح وطنية متتالية ضد مرض شلل الأطفال، بفاصل شهر واحد بين كل حملة وأخرى، لتشمل جميع الأطفال الأقل من سن الخامسة بغض النظر عن لقاحاتهم السابقة، لافتًا إلى أن هذه الحملات ستكون متزامنة مع دول الجوار.وأكَّدَت مديرة برنامج التلقيح الوطني في وزارة الصحة الدكتورة نضال أبو رشيد أن حالات الشلل الرخو الحاد التي ظهرت منذ بداية العام الجاري وحتى الآن بلغت 89 حالة، وكانت النسبة الأكبر في دير الزور 24 حالة ثم دمشق 11 حالة، وريفها 9 حالات، مُبيِّنة أنه تم إثبات 10 حالات إيجابية منها لفيروس شلل الأطفال البري /نمط 1/ من قبل مراكز معتمدة.وبيّن الممثل المقيم لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" في دمشق الدكتور يوسف عبد الجليل أن سورية حققت قبل "الأزمة" نتائج مهمة في استئصال شلل الأطفال وتمكنت من رفع نسب التغطية وطورت نظام ترصد الأمراض المشمولة باللقاحات.ونُفذت حملات تلقيح داعمة على مدى عشرين عامًا، وتمكنت بالنهاية من القضاء على هذا المرض، إلا أنه نتيجة الأزمة الحالية تدنت نسب التغطية باللقاحات ومنها لقاح شلل الأطفال في مناطق سورية عدة، الأمر الذي أدى لوجود مجموعة من الأطفال ليست لديهم المناعة الكافية، ومع وجود الظروف البيئية الملائمة لانتقال الفيروس، وهكذا ظهر شلل الأطفال من جديد الأمر الذي يعد خطراً إقليميًا.
وأكَّد عبد الجليل أن تنفيذ حملات التلقيح المخطط لها يتطلب جهوداً كبيرة، وخاصة في المناطق عالية الخطورة والتي لا يمكن أن تنجح الحملة في الوصول إليها والعمل مع كل الشركاء المحليين في كل المناطق وتنمية قدراتهم وتمكينهم لتنفيذ الحملات بشكل فني جيد.
ولفت إلى أن "اليونيسيف" ساهمت بتوفير غرف التبريد ومستلزمات سلسلة التبريد الأخرى وصناديق السلامة و"السيرنكات"، إضافة لبطاقات التلقيح وتدريب العاملين الصحيين وتوفير المطبوعات اللازمة، وأن المنظمة قدمت بعض اللقاحات لدعم الوزارة وستقوم بتوفير لقاح شلل الأطفال الفموي لحملات التلقيح المقبلة.
وأعربت اليزابيث هوف الممثل المقيم لمنظمة الصحة العالمية في سورية عن أسفها حيال انخفاض التغطية باللقاحات في سورية إلى 60 في المائة نتيجة الظروف الراهنة، بعد أن كانت من أعلى نسب التغطية في العالم.
وأكَّدَت أن اللقاح المستخدم في سورية آمن، وهو عبارة عن بضع نقاط في الفم تحمي الطفل مدى الحياة، ولا يتطلب التلقيح وجود طبيب أو ممرضة، وأخذ أكثر من جرعة غير خطير على الصحة، معتبرة أن الحل الوحيد الذي يضمن الوصول إلى كل طفل هو تشكيل فريق من العاملين المحليين والانتقال من منزل لمنزل.
يشار إلى أن الحملات تجري بالتعاون مع منظمتي "اليونيسيف" و"الصحة العالمية" وكانت وزارة الصحة السورية أطلقت في الشهر الماضي حملات تلقيح وطنية شملت الأطفال أقل من سن الخامسة، وأخرى شملت طلاب المدارس حتى الصف السابع الشهر الماضي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الصحّة السوريَّة تطلق 6 حملات متتالية للتلقيح ضد مرض شلل الأطفال   مصر اليوم - الصحّة السوريَّة تطلق 6 حملات متتالية للتلقيح ضد مرض شلل الأطفال



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon