مصر اليوم - استنفار جزائريّ بعد وفاة رجل ستِّينيّ وتسجيل 6 حالات جديدة لحُمَّى الملاريا

الإصابات طوَّقَت مناطق تكاثر المهاجريين غير الشرعيِّين وخصوصًا الماليِّين

استنفار جزائريّ بعد وفاة رجل ستِّينيّ وتسجيل 6 حالات جديدة لحُمَّى الملاريا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - استنفار جزائريّ بعد وفاة رجل ستِّينيّ وتسجيل 6 حالات جديدة لحُمَّى الملاريا

تسجيل 6 حالات جديدة لحُمَّى الملاريا في الجزائر
الجزائر ـ سميرة عوام

أعلنت الجزائر حالة طوارئ قصوى بعد تسجيلها لـ 6 حالات جديدة في صفوف المصابين بحمى الملاريا في منطقة غرداية، إلى جانب تسجيل إصابة أخرى في العاصمة تخص أحد مناصري (مشجعي) المنتخب الجزائري لكرة القدم بعد قدومه من بوركينافاسو، فيما فشلت اللجنة الوطنية المكلفة بلقاحات الملاريا في الجزائر في إنقاذ شخص يبلغ من العمر 60 سنة كان تُوفِّي في المنطقة ذاتها، ولاحتواء هذا الوباء القاتل تدخلت وزارة الصحة الجزائرية بتوسيع حملات رشِّ المبيدات على مستوى محطات النقل المتواجدة على المستوى الوطني، وكذلك الساحات التي يكثر فيها المهاجرين غير الشرعيين، خاصة منهم سكان مالي، والذين استحوذوا على مختلف الولايات الشرقية والجنوبية بعد تسللهم من الحدود المالية المجاورة لدولة الجزائر، كما أكد رئيس الوزراء عبد المالك سلال على ضرورة تنصيب 2000 فرقة طبية مختصة في عملية تلقيح مرض الملاريا، والتي وزعت على مختلف المناطق والبؤر التي تعرف انتشارًا واسعًا لوباء الملاريا.وتسبّب تسجيل عدد من حالات الإصابة المؤكّدة بالملاريا في ولاية غرداية في حالة استنفار حقيقية في العديد من ولايات جنوب البلاد المهدّدة بانتشار المرض الخطير بها لقربها من بلدان (العمق الأفريقي)، التي تشهد تصاعدًا لعدد حالات الإصابة بالملاريا، التي باتت تزحف على الجزائر بقوّة على نحو يستدعي اتّخاذ تدابير استعجاليه، خصوصًا على الحدود الجنوبية لوقف زحف المرض، علمًا أن الملاريا تقف وراء 60 في المائة من حالات الوفاة في مالي، الجارة الجنوبية للجزائر.
وتمحور التحقيق الوبائي الذي قام به أخصّائيون من المعهد الوطني للصحّة العمومية ومعهد باستور في الجزائر لتحديد مصدر السلسلة المرضية المسؤولة عن انتقال هذا المرض، بعد ظهور حالات مؤكّدة للملاريا عند ثلاثة أشخاص من سكان المنطقة، حيث تُوفِّي أحدهم بفعل التأخّر في العلاج ومضاعفات صحّية حول الفحص  بتقنية (القطرة السميكة)، والذي شمل أكثر من 400 فرد من المقيمين في منطقة الضاية بن ضحوة من بينهم 35 من رعايا بلدان الساحل الصحراوي.
وأوصى التحقيق المسؤولين المحلّيين بالمراقبة وتنظيم عمليات لمكافحة الحشرات الضارّة وإزالة المستنقعات، وحلّ إشكالية تسرّب المياه من القنوات والخزّانات المائية، إلى جانب استزراع أسماك (القمبوزيا) في الأحواض والسدود والحواجز المائية.
وحثّ التحقيق أيضًا على إحصاء الرعايا الأجانب المقيمين في المنطقة، والمتابعة الطبّية لهم، وتوعية مهنيي الصحّة بشأن هذا المرض.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - استنفار جزائريّ بعد وفاة رجل ستِّينيّ وتسجيل 6 حالات جديدة لحُمَّى الملاريا   مصر اليوم - استنفار جزائريّ بعد وفاة رجل ستِّينيّ وتسجيل 6 حالات جديدة لحُمَّى الملاريا



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon