مصر اليوم - نسبة المعاقين في فلسطين هي الأعلى في العالم بسبب اعتداءات الاحتلال

50% من الأطفال مصابون بفقر الدم لسوء التغذيّة والرعايّة الصحيّة

نسبة المعاقين في فلسطين هي الأعلى في العالم بسبب اعتداءات الاحتلال

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نسبة المعاقين في فلسطين هي الأعلى في العالم بسبب اعتداءات الاحتلال

نسبة المعاقين في فلسطين هي الأعلى في العالم
غزة – محمد حبيب

غزة – محمد حبيب يعيش المعاقون الفلسطينيون في قطاع غزة أوضاعاً غاية في الصعوبة، بسبب عدم توفر الإمكانات اللازمة لرعايتهم اجتماعيًا وصحيًا، في ضوء تزايد أعدادهم، بسبب الاعتداءات الصهيونية المتكررة على القطاع، فيما كشفت مؤسسات إحصائية عن أعدادهم هي الأعلى في العالم. وأدّت الحربان الأخيرتان، التي شنها الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، في 2009 و2012، إلى زيادة أعداد المعاقين في قطاع غزة 70%.
وأوضحت التقارير الحقوقية، الصادرة أخيرًا، أن "عدد ضحايا الاعتداءات الإسرائيلية منذ عام 2000 وحتى نهاية كانون الثاني/ يناير الماضي أكثر من 5050 شهيدًا، فيما بلغ عدد الجرحى نحو 49760 جريحًا، عدد كبير منهم أصبحوا معاقين، بسبب بتر الأطراف، وإصابات العمود الفقري والرأس، ما ألقى بالمزيد من الأعباء على مؤسسات رعاية المعاقين، التي تعاني أصلاً من قلة وضآلة الموارد والإمكانات المطلوبة، بغية توفير خدمة ورعاية مناسبة للمعاقين، لاسيما فئة الشباب".
من جهته، أكّد جهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني أن "عدد المعاقين في فلسطين بلغ 113 ألف، منهم 75 ألف في الضفة الغربية، أي ما يعادل 2.7% من مجمل السكان، و38 ألف في قطاع غزة، وهو ما يعادل 2.4% من مجمل السكان".
وبيّن مدير شبكة المنظمات الأهلية أمجد الشوا أن "مؤسسته تهدف إلى تسليط الضوء على ذوي الإعاقة، ومعاناتهم، والمطالبة بتنفيذ قانون المعوق رقم 5 لعام 99، عبر تقديم الخدمات لكل شخص ذو إعاقة"، مطالبًا وزارة الشؤون الاجتماعية "البدء في توفير الخدمات والاحتياجات لذوي الإعاقة، ضمن القانون الفلسطيني".
وبدوره، طالب مدير البرنامج الأمم المتحدة الإنمائي إبراهيم أبو شماله بـ"فتح مجالات واسعة وضخمة، تضم فئة الأشخاص ذوي الإعاقة، بغية رفع كفاءاتهم، ورفع العمل، في سيادة القانون الفلسطيني".
وطالب مركز "الميزان" لحقوق الإنسان المجتمع الدولي بـ"التدخل لحماية المعاقين في فلسطين، والوفاء بالتزاماته القانونية تجاه السكان المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بغية حمايتهم من الجرائم الإسرائيلية، التي تنتهك حقهم في الحياة، وتزيد الإعاقات في صفوفهم".
وأوضح المركز أن "الانتهاكات وجرائم الحرب الإسرائيلية، التي تتسبب في الإعاقة لعشرات الفلسطينيين، تتواصل، كما يشكل استمرار الحصار الإسرائيلي المشدد المفروض على قطاع غزة، أحد أبرز مسببات الإعاقة في صفوف الأطفال الفلسطينيين في قطاع غزة".
وأشار إلى أن "ذلك يأتي ذلك بعد أن نشرت تقارير حديثة معلومات عن ارتفاع معدلات الإصابة بفقر الدم بين الأطفال في قطاع غزة، إلى ما نسبته 50%، وهو أمر خطير، ويشكل تهديداً بإصابتهم بالإعاقة".
وبيّن المركز أن "الفقر والبطالة من جهة، والإعاقة من جهة أخرى، يسهمان في إحداث إعاقات جديدة، فالفقير أو العاطل عن العمل كلاهما لا يستطيعان تأمين تغذية صحية ومتنوعة لأطفالهم، وكذلك الأمر بشأن الرعاية الصحية".
ولفت إلى أن "الإعاقة تشكل سبباً للتمييز في العمل وحرمان المعوقين من الحصول على فرص عمل، أسوة بأقرانهم، ويمنع الحصار دخول الأدوات الطبية والتأهيلية اللازمة للمعاقين، ويعرقل خروج المحتاجين منهم للخدمات والعلاج، بغية تلقي هذه الخدمات خارج قطاع غزة".
ونوّه المركز، نقلاً عن مصادر مشروع التأهيل في اتحاد لجان الإغاثة الطبية، إلى أن "نسبة المعوقين في الأراضي الفلسطينية تعتبر الأعلى على مستوى العالم، حيث تصل إلى حوالي 3.5% من مجموع السكان، وترتفع لاسيما في محافظات غزة، لتصل إلى حوالي 4%، أي نحو 70 ألف شخص".
وتجدر الإشارة إلى أن العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة أضاف حوالي 500 شخصاً إلى صفوف ذوي الإعاقة، جراء بتر في الأطراف، وضرر في حاستي السمع والبصر، لحقت بالفلسطينيين من سكان قطاع غزة.وشدّد المركز على أن "استمرار الحصار يفضي إلى مضاعفة معاناة ذوي الإعاقة، وذويهم، ويسهم في التسبب بحدوث إعاقات جديدة في صفوف الأطفال".
واعتبر أن "هذا الأمر يفرض على المجتمع الدولي التحرك لوقف الحصار، بوصفه جريمة حرب، كونه أحد أسوأ صور العقوبات الجماعية، ويرقى إلى مستوى الجرائم ضد الإنسانية، بالنظر لكونه أحد أسوأ صور الاضطهاد العنصري".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نسبة المعاقين في فلسطين هي الأعلى في العالم بسبب اعتداءات الاحتلال   مصر اليوم - نسبة المعاقين في فلسطين هي الأعلى في العالم بسبب اعتداءات الاحتلال



  مصر اليوم -

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم - أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 12:36 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة "اليورو"
  مصر اليوم - ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة اليورو

GMT 13:43 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم - بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 14:37 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

إحدى الناجيات من أسر "داعش" تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين
  مصر اليوم - إحدى الناجيات من أسر داعش تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نقص الحديد يؤثّر على نقل الأوكسجين في الدم

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon