مصر اليوم - مصر اليوم يرصد ظاهرة انتشار البرامج الصحيّة والتروّيج للأطباء المزيفين

الخبراء أكدوا أنّ هذا يُعد تدليسًا وغشًا من القنوات الفضائيّة بهدف جمع الأموال

"مصر اليوم" يرصد ظاهرة انتشار البرامج الصحيّة والتروّيج للأطباء المزيفين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصر اليوم يرصد ظاهرة انتشار البرامج الصحيّة والتروّيج للأطباء المزيفين

القاهرة ـ محمد إمام

انتشرت في الآونة الأخيرة العديد من البرامج الصحية والتي تروّج للعديد من الأطباء بحسب يطلقون عليهم عبر برامجهم وفي الحقيقة معظم هؤلاء هم أطباء مزيفين لأنهم لا يستطيعون تقديم نصائح طبيّة بل يتطرق الأمر إلى بعض الوصفات العشبية من اختراعهم ويروّجون إليها.  بالطبع تكون هذه البرامج دعائيّة مدفوعة الأجر ويقع المشاهد في فخها. وهذا يعد تدليسًا من القنوات الفضائية وغش بهدف جمع الأموال وبغض النظر عن الرسالة الإعلاميّة.
ويؤكدّ أستاذ الإعلام الدكتور عدلي رضا أنه "بالفعل انتشار تلك البرامج الصحيّة أصبح أمرًا مستفزًا بشكل كبير، وقد قمت بمتابعة أحد تلك البرامج بهدف التعرف على المضمون الإعلامي لها، وفوجئت أنه أمامي ضيف يدّعي أنه طبيب وأنا أعرفه جيدًا، إنه عطار ويقدمه مذيع بجواره الطبيب "فلان الفلاني"، وكانت صدمة كبيرة بالنسبة لي وقلت أواصل مشاهدة الحلقة حتى استطيع أن أحكم هل سيقدم هذا الرجل نصائح طبيّة أم لا، وفوجئت انه يصف للمتصلين وللمشاهد العديد من الوصفات العطاريّة والعشبية، ويقول أن لديه هذه الوصفات ويظهر على الشاشة أرقام تليفونات لهذا الشخص للاتصال به للحصول على تلك الوصفة". وأوضح "أنّ هذا الأمر في منتهى الخطورة، فهو أشبه بالذهاب إلى الدجالين والنصابين بالضبط، لأن المشاهد ينخدع في هذا الأمر ويتابع تلك البرامج بشغف ليريد أن يتعرف على العديد من الوصفات من أجله، ولكن الأمر لا يتوقف عند هذا، بل إنه يعطي نصائح للطفل الرضيع أيضًا وهو أمر خطير للغاية".
واستكمل "فمن ضمن العبارات التي صدمتني كثير، أنّ المذيع يسأله، أن هناك أم تشتكي أن طفلها الرضيع يعاني من الانتفاخ وكان رده، تجيب شاشة وتحط فيها ينسون ونعناع وبعدين تربط الشاشة وتسخن على النار ثم توضع على بطن الطفل"، وكان هذا الرد الذي جعلني في غاية الانفعال، لذا يجب التصدي لتلك البرامج ويجب على القنوات الفضائيّة التي تعرض هذه البرامج أن تعطي إشارة للمشاهد أن هذه البرامج برامج دعائيّة وليست برامج إعلاميّة، كما أنه يجدر بالقنوات الفضائيّة ضرورة التحقق من هويّة هذا المعلن ويجب للأمانة الإعلاميّة أن يقدم بمهنته الأصليّة دون أي تدليس أو تزييف، فمن حق المشاهد أنّ يعرف ما هو الشخص الذي يقدم لهم تلك الوصفات".
ويؤكد الخبير الاعلامي ووكيل كليّة الإعلام الدكتور محمود علم الدين أنّ ظاهرة انتشار البرامج الصحية ظاهرة خطيرة، ونحن لا نتحدث على البرامج الصحية التي يتم مناقشة قضايا صحية من خلالها، بل نتحدث عن البرامج الصحية التي يتم استضافة أطباء لا نعرف عنهم شيئًا ولا يتحدثون في الأمور الطبية السليمة أو يتم استضافة خريجي كليات التربيّة الرياضيّة وتقديمهم على أنهم أطباء، وهذا الأمر يُعد في غاية الخطورة، فنحن أمام عملية نصب متكاملة وعلانية".
ويواصل "فمن أجل التشهير بهذا الرجل مدعي الطب يقع كثيرون ضحية، ولاشك أن هذا التزييف يشكل استهانة بالمشاهد واستنزافًا لأمواله، لأنه ينفق العديد من الأموال من أجل تنفيذ وصفات الطبيب المزعوم دون أي جدوى". وأشار إلى أنّ "أبرز تلك البرامج هي تكون خاصة بالتخسيس، حيث أن معظم الشعب المصري يعانون من شبح البدانة والذي أصبح يسيطر على عقولهم بشكل كبير ومعظم تلك البرامج تقدم هذا الشخص على أنه طبيب ولكنه يكون خريج كلية التربية الرياضيّة. وهذا الأمر لكي نتوقف عنده ونتصدى إليه يجب أن يكون هناك رقابة على ما تبثه تلك القنوات الفضائية سواء المتخصصة في الطب أو المتخصصة في الدراما والأفلام والتي يعرض من خلالها تلك البرامج".
وتشير الخبيرة الإعلاميّة وأستاذ الإعلام الدكتورة مروة هاشم أنّ "هناك شئ خطير جدًا في تلك البرامج الصحيّة وهي محاولة المزج بين الدين والطب بهدف التأثير على المشاهد، وللأسف المشاهد البسيط يقع في فخ تلك البرامج ويتصلون بهؤلاء المدعين الطب والدين بهدف التوصل لحل لبعض المشكلات الصحية مما يؤدي إلى الترويج بشكل كبير لهذا الرجل ورفع مصداقيته عند المشاهدين فنجده ينتشر عبر العديد من القنوات  ويحقق الشهرة على أكتاف هؤلاء البسطاء". وتوضح "لذا فنحن نناشد وزيرة الإعلام الدكتورة دُريّة شرف الدين بأن تعطي لهذا الأمر أهمية وأن تنظر إليه بعين الاعتبار حتى لا تتحول الرسالة الإعلامية إلى وسيلة تزييف وخداع للمشاهد المصري وغير المصري".
 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصر اليوم يرصد ظاهرة انتشار البرامج الصحيّة والتروّيج للأطباء المزيفين   مصر اليوم - مصر اليوم يرصد ظاهرة انتشار البرامج الصحيّة والتروّيج للأطباء المزيفين



  مصر اليوم -

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم - نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 11:02 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم - ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب
  مصر اليوم - عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نقص الحديد يؤثّر على نقل الأوكسجين في الدم

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon