مصر اليوم - إحصاءات تكشف عدم التَّوازن بين المحافظات التُّونسية في المستشفيات والتَّخصصات

في الوقت الذي تُواصل نقابات الأطباء احتجاجاتها ضد تعديلات القانون

إحصاءات تكشف عدم التَّوازن بين المحافظات التُّونسية في المستشفيات والتَّخصصات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إحصاءات تكشف عدم التَّوازن بين المحافظات التُّونسية في المستشفيات والتَّخصصات

احدى المستشفيات التونسية
تونس-أسماء خليفة

كشفت نقابات الأطباء التونسية عن فقر بعض المؤسسات الصحية في الداخل من التجهيزات، والبنية الإستراتيجية الملائمة، نظرًا إلى أن الخريطة الصحية في تونس تتميز بعدم التوازن بين المناطق، في ما يتعلق بمؤشرات ثلاث، هي؛ عدد المؤسسات الصحية، وعدد الأَسرَّة، وعدد الأطباء، وأطباء الاختصاص. وتواصل نقابات الأطباء احتجاجاتها ضد تعديلات في القانون تقرّ بإجبارية العمل لثلاث سنوات في الجهات الداخليّة، ورصدت "مصر اليوم" الثلاثاء، كيف التزم بعض الأطباء المشاركين في المسيرة الحاشدة التي نظمتها نقابات الأطباء قبالة مبنى المجلس الوطني التأسيسي، بـ"توزيع وثيقة للمارّة ولسائقي السيّارات تفسّر للجماهير سبب رفضهم لهذا القانون، الذي يضع الهيكل الطبّي برّمته في موقف حرج أمام الرأي العام التونسي".
وكشفت الإحصاءات التي حصلت عليها "مصر اليوم" في ما يتعلق بالخريطة الصحية للبلاد، عن "تقارب في عدد المستشفيات المحليّة في مختلف المناطق، والبالغ عددها 39 مستشفًا في الشمال، و38 مستشفًا في الوسط، و32 مستشفًا في الجنوب، وإلى عدم توازن في توزيع المستشفيات الجامعية بين تلك المناطق إذ يرتكز حوالي 75٪ من تلك المستشفيات في مناطق الشمال، ويتقاسم الوسط والجنوب النسبة المتبقية بشكل غير متوازن أي بما يعادل حوالي 16٪ منها في الوسط".
وأضافت الإحصاءات، أن "العاصمة تستحوذ على نصيب الأسد في عدد تلك المستشفيات الجامعية، البالغ 17 مستشفًا في الشمال، وتستحوذ محافظات؛ سوسة، والمنستير، وصفاقس، على المستشفيات الجامعية في الوسط والجنوب".
وتابعت، "أما على مستوى عدد الأَسرَّة لا يتجاوز عددها الـ183 سريرًا لكل مائة ألف ساكن، علمًا أن هذا العدد يتجاوز الضعف في الدول المتقدمة، ويختلف عدد الأَسرَّة بين المناطق التونسية، إذ يقل عددها في مناطق الوسط والجنوب بـ20 سريرًا، وتعد محافظتي؛ الڤصرين وسيدي بوزيد، الأكثر نقصًا في عدد الأَسرَّة، إذ يبلغ عدد الأَسرِّة في الڤصرين حوالي 70 سريرًا لكل مائة ألف ساكن، ولا يتجاوز هذا العدد السبعين سريرًا في سيدي بوزيد".
وأوضحت الإحصاءات، أنه "في ما يتعلق بتوزّع الأطباء، وأطباء الاختصاص، تعاني محافظات الوسط الغربي؛ الڤصرين، وسيدي بوزيد، والجنوب الغربي؛ محافظات، ڤفصة، ومدنين، وڤبلي، وغيرها، من نقص في أطباء الاختصاص".
وأكَّدت الإحصاءات، أن "محافظة تطاوين، أقل نسبة في عدد أطباء الاختصاص بـ68 طبيبًا مختصًا لكل عشرة آلاف ساكن، تليها؛ الڤصرين بـ94 لكل عشرة آلاف ساكن، وسيدي بوزيد بـ106 مختصين لكل عشرة آلاف ساكن، كما تسجّل الخارطة الصحية نقصًا في الأطباء في القطاع العمومي في محافظات؛ الڤصرين، وسيدي بوزيد، وجندوبة، والقيروان، ونابل".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إحصاءات تكشف عدم التَّوازن بين المحافظات التُّونسية في المستشفيات والتَّخصصات   مصر اليوم - إحصاءات تكشف عدم التَّوازن بين المحافظات التُّونسية في المستشفيات والتَّخصصات



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon