مصر اليوم - سنُصعِّد خطواتِنا إذا لم تستجب الحكومة لمطالبنا

نقيب الأطبَّاء خيري عبد الدايم لـ "مصر اليوم":

سنُصعِّد خطواتِنا إذا لم تستجب الحكومة لمطالبنا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سنُصعِّد خطواتِنا إذا لم تستجب الحكومة لمطالبنا

نقيب الأطبَّاء خيري عبد الدايم
القاهرة ـ محمد فتحي

أكَّدَ نقيب الأطباء المصريين الدكتور خيري عبد الدايم أنه يأمل  أن تستجيب الحكومة لمطالبهم بإقرار كادر المهن الطبية، محذِّرًا من اتخاذ خطوات تصعيديَّه ما لم تستجب الحكومة لمطالب الأطباء، وموضحًا أن مواد الصحة في الدستور جيدة.وأعلن في حديث خاص إلى "مصر اليوم " أن النقابة ستتخذ خطوات تصعيدية اخرى ، بخلاف الإضراب الجزئي الذي جرى، الأربعاء، مشيرًا الى أن مفاوضات تمت خلال الايام الماضية بشأن قانون كادر المهن الطبية، وهناك اتفاق شبه مبدئي على إجراء عدد من التغييرات في القانون المطروح، أبرزها ضم التأمين الصحي والأطباء النفسيين، والطوارئ.
وأكَّدَ عبد الدايم أن وزارتي الصحة والمال استحدثتا قانونًا جديدًا ليس كادرًا، ولا يحمل سوى مجموعة حوافز من دون وجود نص إداري ملزم ، وهو أقل مما تم الاتفاق عليه مع وزارة المال سابقًا ، والذي يتضمن جدولاً ماليًا وإداريًا يرتب كيفية ترقِّي الطبيب ، لذلك نرفض المشروع الحالي.
وبعيدًا عن اضراب الاطباء ، أجاب عبد الدايم عن سؤال "مصر اليوم" بشان الدستور الحالي وموقف النقابة منه ، فأوضح أن الدستور المقرر طرحه للاستفتاء كأول استحقاقات خارطة الطريق التي أعلن عنها نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع والانتاج الحربي الفريق اول عبد الفتاح السيسي يُعَد من افضل الدساتير، حسب وصفه، وان المواد الخاصة بالمنظومة الصحية جاءت وفق تطلعات الاطباء ، وطالب الجميع بالمشاركة الايجابية في الاستفتاء عليه ، لان مصر تعاني سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا ، ونحتاج الى وضع اللبنة الاولى في بناء مصر الجديدة.
وعن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية وقانون التظاهر واعلان جماعة "الاخوان المسلمين" جماعة "ارهابية" ، وتجميد اموال الجمعيات الاهلية ، رفض عبد الدايم الحديث في الشأن السياسي ، مؤكدًا انه نقيب للاطباء فقط ، وأنه لا يتحدث سوى في الشان النقابي الذي جاء الى هذا المكان من اجله.
وجدير بالذكر أن النقابة العامة للأطباء والنقابات الفرعية نظمت ، الاربعاء ، إضرابًا جزئيًا، في جميع المستشفيات التابعة لوزارة الصحة والتأمين الصحي والمؤسسة العلاجية والمستشفيات التعليمية والمستشفيات التابعة لأمانة المراكز الطبية المتخصصة ، وهو الإضراب الثاني بعد إضراب اول كانون الثاني/ يناير الجاري ،  للضغط على الحكومة في تنفيذ مطالبهم ، وأهمها إقرار كادر العاملين في المهن الطبية وزيادة موازنة الصحة لتحسين الخدمة الصحية، وتغليظ عقوبة الاعتداء على المستشفيات وتأمينها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سنُصعِّد خطواتِنا إذا لم تستجب الحكومة لمطالبنا   مصر اليوم - سنُصعِّد خطواتِنا إذا لم تستجب الحكومة لمطالبنا



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon