مصر اليوم - شركة صحَّة الإماراتيَّة تنظِّم منتدى سلامة المرضى في أبو ظبي

بالتَّعاون مع معهد آرمسترونغ ومؤسَّسة جونز هوبكنز الطبيَّة العالميَّة

شركة "صحَّة" الإماراتيَّة تنظِّم منتدى "سلامة المرضى" في أبو ظبي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - شركة صحَّة الإماراتيَّة تنظِّم منتدى سلامة المرضى في أبو ظبي

شركة أبو ظبي للخدمات الصحيَّة "صحة"
أبو ظبي - مصر اليوم

بدأت الأربعاء، أعمال منتدى "سلامة المرضى"، الذي تنظِّمه شركة أبو ظبي للخدمات الصحيَّة "صحة"، بالتَّعاون مع معهد "آرمسترونغ" لسلامة المرضى والجودة في بالتيمور الأميركيًّة ومؤسَّسة "جونز هوبكنز" الطبيَّة العالميَّة على مدى يومين، وذلك في فندق "الريتز كارلتون" في العاصمة أبو ظبي. ويشارك في المنتدى نخبة من المختصين في معهد آرمسترونغ ومنظمة الصحة العالمية بهدف تكثيف الجهود للوصول إلى طرق جديدة لمواجهة التحديات الرئيسية فيما يخص سلامة المرضى خلال الأعوام الخمس المقبلة.
كما يشارك في المنتدى الرؤساء التنفيذيون في المنشآت الطبية التابعة لشركة "صحة" والمدراء الطبيون ومسئولو التمريض ومسئولو الجودة ومسئولو سلامة المرضى وغيرهم من المختصين في المنشآت الطبية إلى جانب عدد من المشاركين في وزارة الصحة وهيئة الصحة في دبي وكلية الطب في جامعة الإمارات وكلية فاطمة للتمريض حسب ما ذكرت وام.
ويناقش المشاركون في منتدى سلامة المرضى فرص التعاون المتاحة لاستكشاف طرق جديدة للتفكير في كيفية العمل معا وتسريع وتيرة التقدم في مجال سلامة المرضى والجودة ضمن شبكة منشآت شركة صحة الطبية المنتشرة في مختلف إمارة أبو ظبي ونشر المعرفة في مجال سلامة المرضى على مستوى دولة الإمارات ككل وفي دول المنطقة بشكل عام لما يمثله هذا الأمر من أهمية كبيرة للقطاع الطبي.
وأكد المدير التنفيذي في شركة "صحة" راشد القبيسي "أهمية المنتدى ودوره في تسليط الضوء على أمر في غاية الأهمية ألا وهو "سلامة المرضى" إذ تحرص شركة أبو ظبي للخدمات الصحية "صحة" بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين لوضع الأسس السليمة للحد أو لمنع وقوع الأخطاء الطبية نتيجة عوامل معينة وتحت ظروف معينة.
وقال راشد: إن نظام سلامة وأمان المرضى يحتل مكانة مرموقة جدا ومهمة في عالم الخدمات الطبية العالمية وذلك كونه مؤشر مهم على جودة الرعاية الصحية والتطوير التراكمي النوعي المستمر للخدمة الصحية المبنية على البراهين الطبية والهادفة لخلق نظام صحي وإداري قادر على التعامل بشكل فعال ومرن تحت أي ظرف طارئ إذ يعتمد نظام سلامة المرضى على عدة عناصر من أهمها: منع العدوى والأمن والسلامة من الأشعة والاستخدام الآمن للأدوية.
وأضاف القبيسي أن "شركة "صحة" تولي مسألة سلامة المرضى أهمية وتحتل مكانة متقدمة في إستراتيجية الشركة وتعمل كل ما في وسعها لجعل هذا الأمر منهاجا وأسلوبا اعتياديا في جميع مراحل تقديم الخدمات الصحية لجميع المتعاملين مع منشآتها الطبية".
وأعرب القبيسي عن "أمله في أن يخرج المشاركون في منتدى سلامة المرضى بنتائج مهمة تعزز من الإجراءات المتبعة في نظام سلامة وأمان المرضى المستخدم في جميع المنشآت الطبية التابعة لشركة "صحة" التي حرصت على استضافة نخبة من أفضل وأشهر المختصين في هذا المجال".
قال مدير الشؤون الأكاديمية في شركة أبو ظبي للخدمات الصحية "صحة" الدكتور علي عبد الكريم العبيدلي: إن المشاركين في المنتدى ناقشوا مدى الحاجة إلى أنظمة تسهل على المعنيين اتخاذ القرارات المناسبة التي من شأنها أن تساعد على تأدية الواجبات المهنية الطبية بأمان وسلامة وتدارك وقوع الأخطاء الطبية البشرية والتعامل مع الأخطاء الطبية بسرعة قبل تفاقمها ووصولها إلى درجة الخطر. وأوضح أن "الشراكة بين "صحة" ومؤسسة جونز هوبكنز ومعهد أرمسترونغ لسلامة المرضى والجودة تسهم في قياس مستوى ثقافة السلامة في مختلف أماكن العمل في شركة "صحة" إلى جانب إدخال لوائح السلامة ضمن وحدات المستشفى وتوفير التدريب المتقدم في مجال سلامة المرضى للكادر الطبي وتطوير قادة محليين متخصصين في سلامة المرضى وتشجيع البحث العلمي في هذا المجال للوقوف على المسببات الحقيقية للأخطاء الطبية والتعاون مع كليات الطب والتمريض والصيدلة لتشمل المناهج عن سلامة المرضي وذلك بهدف تحقيق التحسينات علي الممارسات الحالية بطريقة علمية وضمان استمرارها داخل المؤسسة على المدى البعيد".
وشهد الأربعاء، المنتدى عقد عدة جلسات بمشاركة خبير منظمة الصحة العالمية ادوارد كيلي تم خلالها مناقشة التحديات التي تواجه سلامة المرضى خلال الأعوام الخمس المقبلة وأهداف منظمة الصحة العالمية في مجال سلامة المرضى إذ أن المنظمة تسعى للتعرف على أفضل الممارسات في هذا المجال ونشرها على مستوى دول العالم إلى جانب مناقشة مفاهيم السلامة وكيفية المساءلة والعدالة وكذلك استعراض أثر السلوك على ثقافة سلامة المرضى.
وتحظى مؤسسة جونز هوبكنز ومعهد آرمسترونغ لسلامة المرضى والجودة بمكانة عالمية في مجال سلامة المرضى إذ يملكان سجلا ناجحا في العمل مع مؤسسات الولايات المتحدة ودول العالم الأخرى بهدف تحسين سلامة المرضى.
ويرأس معهد آرمسترونغ لسلامة المرضى والجودة البروفيسور بيتر برونوفست الذي اختير كواحد من ضمن 100 شخصية الأكثر نفوذا في العالم عام 2008 من قبل مجلة تايمز نظرا لمساهمته القيمة في مجال سلامة المرضي والأخطاء الطبية وفي العام نفسه حصل على زمالة ماك آرثر والمعروفة أيضا باسم "منحة العبقرية". كما أنه أخصائي في مجال العناية المركزة في مستشفى جونز هوبكنز بولاية بالتيمور وفي كلية ماريلاند الطبية بجامعة بلومبرغ للصحة العامة.
وبشكل خاص اشتهر برونوفوست بإدخال بروتوكول وحدة العناية المركزة بحيث ساهم بذلك وفي خلال فترة 18 شهرا بإنقاذ حياة 1500 شخص وتوفير 100 مليون دولار في قيمة النفقات في ولاية ميشيغان.
 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - شركة صحَّة الإماراتيَّة تنظِّم منتدى سلامة المرضى في أبو ظبي   مصر اليوم - شركة صحَّة الإماراتيَّة تنظِّم منتدى سلامة المرضى في أبو ظبي



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 14:13 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تتناول تأثير فيتامين "دي" على ضعف عظام الإنسان

GMT 13:58 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أطباء ينصحون بأهمية الفحص قبل تناول "ميثوتريكسات" كعلاج
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon