مصر اليوم - طبيب غزِّي يُحدث نقلة نوعيَّة في علاج البدانة المفرطة بواسطة المناظير

عن طريق طيِّ جدار المعدة بأقطاب متعدِّدة ليصبح حجمها طبيعيًّا

طبيب غزِّي يُحدث نقلة نوعيَّة في علاج البدانة المفرطة بواسطة المناظير

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طبيب غزِّي يُحدث نقلة نوعيَّة في علاج البدانة المفرطة بواسطة المناظير

نقلة نوعيَّة في علاج البدانة المفرطة
غزة – محمد حبيب

غزة – محمد حبيب تمكن استشاري وخبير الجراحة العامة في غزة دكتور ناصر أبو شعبان من عمل نقلة نوعية في العمل الطبي الجراحي في قطاع غزة، وذلك في مجال علاج البدانة المفرطة بالمناظير. وأكَّدت المريضة ر.م، 44 عامًا،: "لم أكن أتوقع هذه النتيجة المذهلة التي وصلت اليها من خلال عملية جراحية أجريها في غزة"، موضحة: "علمت عن الطبيب ناصر أبو شعبان عن طريق والدتي التي شاهدته في برنامج تلفزيوني، ولم أصدق أنه يوجد في غزة من يعملها".
وأعلنت: "كنت أتواصل مع طبيب في مصر لإجرائها، ولكني قررت زيارة د.أبو شعبان وارتحت لفكرة إجراء العملية لديه، وحين أجريتها كان وزني 165 كيلو غرامًا، وخسرت 50 كيلو حتى الآن في غضون 10 شهور، ولا تزل غير مصدقة "أشعر أنني أحلم".
بينما أكدت المريضة س . ك، 29 عامًا "أن الطبيب ناصر غير نمط حياتها بالكامل، فبعد إجرائها العملية نصحها بلعب الرياضة، وأوضحت: "كنت أعتمد في مواصلاتي على سيارات، طلب لكني الآن أعتمد بشكل أساسي على المشي حتى في الذهاب يوميًا إلى عملي".
وأوضحت: "أنا سعيدة جدًا لم أكن أتخيل أن أفقد 65 كيلو غرامًا من وزني في 8 شهور وكنت قد فقدت الأمل تمامًا"، وأعلنت أنها لم تشعر بأي مضاعفات أو ألام في المعدة، ولم تعد تشعر بالجوع مثل السابق.
من جهته، أكد الدكتور ناصر أبو شعبان لـ "العرب اليوم" أنه لا يتدخل جراحيا وفق رغبة المريض فقط بل يجب أن يطابق "الشروط الفنية"، وأكَّد بشأن ذلك:  العمليات الجراحية لإنقاذ حياة وليس رفاهة، ولا أتدخل إلا إذا حقق الشروط الفنية التي تتمثل في أن يكون مؤشر الكتلة 35 فما فوق، مع وجود أمراض سببتها السمنة له، ولم تُجدِ معه أي حمية غذائية ".
ورغم أن هذه العمليات حديثة العهد في غزة إلا أن أبو شعبان أكَّد أن عليها إقبالاً كبيرًا ونسبة نجاحها التي تعتمد على تهيئة المريض نفسيا وجسديًا عالية جدًا.
وشرح أبو شعبان ماهية جراحة المنظار فأوضح: "يتم عمل 4 فتحات في البطن بحجم 1 سم فقط، ويتم إجراء إحدى أنواع العمليات الحاصرة أو المحددة لسعة المعدة ،وهي حزام المعدة، لكن مضاعفاته كثيرة وهناك تراجع في الإقبال عليه , وهناك عملية تدبيس المعدة لكنها مكلفة , ويوجد عملية تحويل المسار وهي الأكثر شيوعًا في أميركا، لكن المريض يجب أن يأخذ مكملات غذائية طوال حياته لأن عملية امتصاص الغذاء تصبح غير مكتملة".
وأعلن: "أما عملية طي المعدة فهي الأقل خطورة ومضاعفات اذ يتم طيّ جدار المعدة بقطب متعددة و لطبقات عدَّة ليصبح حجمها واستيعابها مماثلاً تمامًا لسعة المعدة التي جرى قصّها واستئصالها، لينخفض بذلك الاستيعاب الكلي للمعدة بعد العملية إلى 70% - 80% مما كانت تستوعبه قبلها، ولا تؤثر على عملية الامتصاص وقابلة للعكس والإلغاء، ويخسر المريض حوالي 60% من وزنه خلال فترة 6 أشهر".
وإذا ما كان المريض يعود إلى ما كان عليه أكَّد أبو شعبان أن مدمني الحلويات لا تنجح معهم هذه الجراحة أبدا لأن الحلويات حجمها صغير، وتحتوي على سعرات حرارية عالية جدًا.
وأوضح: "العملية تقوم على معادلة أن يأخذ المريض سعرات أقل من حاجته اليومية ليأخذ من مخزون الجسم القديم، فينزل الوزن"، وعن أسعار هذه العمليات أعلن أبو شعبان أنها تترواح ما بين  4200 دينار أردني إلى 5000 دينار.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طبيب غزِّي يُحدث نقلة نوعيَّة في علاج البدانة المفرطة بواسطة المناظير   مصر اليوم - طبيب غزِّي يُحدث نقلة نوعيَّة في علاج البدانة المفرطة بواسطة المناظير



  مصر اليوم -

خلال عرض أزياء فكتوريا سكريت في باريس

لوتي موس تلفت الأنظار إلى فستانها المثير

باريس - مارينا منصف
جذبت العارضة لوتي موس، الأنظار في عرض أزياء فكتوريا سكريت، في باريس، مرتدية فستان أنيق بدون أكمام، مخطط باللونين الفضي والأزرق مع رقبة مضلعة. ووقفت العارضة شقيقة كيت موس، لالتقاط الصور على الخلفية الوردية للحدث، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية، مع حقيبة زرقاء لامعة صغيرة، وتزينت العارضة بزوج من الأقراط الفضية مع مكياج براق، ووضعت أحمر شفاه وردي اللون مع الماسكرا، وبدا جزء من شعرها منسدلًا على كتفيها. وشوهدت لوتي مع نجم تشيلسي أليكس ميتون، وهما يمسكان بيد بعضهما البعض في "وينتر وندر لاند Winter Wonderland" هذا الشهر، على الرغم من ظهورها بمفردها في عرض الأزياء. وارتبطت لوتي بالكثير من الخاطبين السابقين في الماضي، وتناولت الغداء في يونيو/ حزيزان مع نجم البوب كونور ماينارد، وتعاملت مع نجم جوردي شور على تويتر، وارتبطت لوتي وأليكس منذ أكتوبر/ تشرين الأول، حيث كان يعتقد خطأ أنها أعادت علاقتها بصديقها السابق سام…

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم - شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا
  مصر اليوم - ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
  مصر اليوم - توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 13:19 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع
  مصر اليوم - دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 14:13 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تتناول تأثير فيتامين "دي" على ضعف عظام الإنسان

GMT 13:58 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أطباء ينصحون بأهمية الفحص قبل تناول "ميثوتريكسات" كعلاج
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:05 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج "الإيدز" بـ 20 دولارًا
  مصر اليوم - طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج الإيدز بـ 20 دولارًا

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"
  مصر اليوم - آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة بريت

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 10:35 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

فورد تعلن عن سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
  مصر اليوم - فورد تعلن عن سيارتها فيستا Ford Fiesta 2017

GMT 08:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ريم البارودي تكشف عن دورها في "حليمو أسطورة الشواطئ"
  مصر اليوم - ريم البارودي تكشف عن دورها في حليمو أسطورة الشواطئ

GMT 08:38 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة
  مصر اليوم - النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 09:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

معالجة "السيلوسيبين" المخدر لحالات الضيق والاكتئاب

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 10:34 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

غوتشي تصمم كتابًا لعملية التجهيز لأشهر معارضها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon