مصر اليوم - تقنيَّة الماموغرام بالصبغة أحدث تكنولوجيا لتشخيص سرطان الثدي واكتشافه

أمل جديد يساهم بشكل فعَّال في مواجهة المرض ومحاصرته قبل انتشاره

تقنيَّة "الماموغرام" بالصبغة أحدث تكنولوجيا لتشخيص سرطان الثدي واكتشافه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تقنيَّة الماموغرام بالصبغة أحدث تكنولوجيا لتشخيص سرطان الثدي واكتشافه

تقنيَّة "الماموغرام" بالصبغة أحدث تكنولوجيا لتشخيص سرطان الثدي
القاهرة - محمد فيصل

بارقة أمل يبعث بها أطباء وأساتذة الأورام في مصر بعد التقدم الطبي الذي تحقق لمواجهة مرض سرطان الثدي فالاكتشاف المبكر للمرض بمثابة طوق النجاة الذي يساهم بشكل فعال في مواجهة المرض ومحاصرته قبل انتشاره، وأجهزة أشعة الماموغرام الرقمية مع الصبغة هي أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في تشخيص سرطان الثدي. ويُعتبر سرطان الثدي من أخطر وأكثر الأنواع التي تصيب الإناث، حيث يُعتبَر ثاني سبب رئيسي للوفاة عند السيدات وتمثل حوالي 37.5% من كل حالات السرطان، وهو السرطان الأكثر شيوعًا بين النساء.
وتشير إحصاءات منظمة الصحة العالمية إلى إمكان إصابة أكثر من مليون سيدة بسرطان الثدي كل عام على مستوى العالم نتيجة لعدم الاكتشاف المبكر للمرض، وما يترتب عليه من محاصرته في مراحله الأولى بشكل فعّال.
وتشير الدراسات الطبية الحديثة إلى إمكان تعرض امرأة واحدة من بين كل ثماني سيدات للإصابة بسرطان الثدي في فترة ما من حياتها، وتوجد بعض عوامل الخطورة المسببة للإصابة بسرطان الثدي، مثل أسلوب الحياة الضار بالصحة، ويشمل ذلك التدخين والمشروبات الكحولية والسمنة. كما توجد عوامل خطورة أخرى يجب اتخاذها بعين الاعتبار مثل التاريخ العائلي، وعدم الإنجاب، وتأخر سن اليأس (انقطاع الدورة الشهرية) عن العمر المتوسط (عند بلوغ 52 سنة)، والعلاج الهرموني. وعلى الرغم من تزايد معدلات الإصابة بهذا المرض اللعين على مستوى العالم، فإن الأرقام تشير أيضا إلى تراجع معدل الوفيات منذ 1990 نتيجة لزيادة الوعي لدى السيدات بخطورة المرض وضرورة مقاومته بل القضاء عليه من خلال الكشف المبكر وظهور العلاجات الحديثة التي اكتشفت لمواجهته في الوقت المناسب.
وتؤكِّد العضو المنتدب بمركز لها الطبي والمدير التنفيذي في المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي الأستاذ الدكتورة نوران حسين سعيد أن سرطان الثدي من الأورام
الشهيرة التي يؤدي فيها الأكتشاف المبكر إلى الشفاء، لكن عادة لا تستطيع السيدات أن ترى علامات سرطان الثدي الأولي بالعين المجردة، وأجهزة أشعة الماموجرام والرنين المغناطيسي على الثدي فقط هي التي تمكننا من الكشف المبكر عن المرض حتى ولو كان حجم السرطان لا يتعدى ملليمترات قليلة.
وتوضح الدكتورة نوران حسين تعتبر أجهزة أشعة الماموجرام الرقمية مع الصبغة هي أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في تشخيص سرطان الثدي، فهي أجهزة حساسة جداً. عند استخدام أجهزة الماموغرام العادية، من الممكن أن يكون الورم مختفيًا خلف أحد الأنسجة السميكة في الثدي، ولكن أجهزة الماموغرام مع الصبغة تستطيع رصد أي شيء غير طبيعي في الثدي، وتكشف الورم من داخل الأنسجة، وهو ما يمكننا من الكشف المبكر جداً عن سرطان الثدي.
وعن أسباب تفضيل تقنية الماموغرام بالصبغة تؤكد الدكتورة نوران حسين أنه توجد مشكلة شائعة تواجه السيدات عند فحص الماموغرام العادي، فأحيانًا تكون هناك منطقة ما في الثدي ويكون أخصائي الأشعة غير متأكد من سلامتها، ويُطلب من السيدة أن تتابع الفحص بعد 3 أو 6 شهور، وهو ما يسبب الخوف والقلق عند السيدات خلال تلك المدة. أما أشعة الماموغرام مع الصبغة فتتميز بدقتها العالية، ولذلك تستطيع تحديد ما إذا كانت المنطقة سليمة أو مصابة، دون الحاجة لانتظار المتابعة أو تكرار الفحص.
وعلاوة على ذلك، فإذا كان لديك تاريخ عائلي مع سرطان الثدي , يفضل عمل فحص الماموغرام بالصبغة لشدة حساسية الفحص ودقته.
وعن طرق الاستعداد لفحص الماموجرام بالصبغة تقول الدكتورة نوران حسين انها نفس تعليمات الماموجرام العادي، فيجب عدم استخدام مزيلات العرق، أو العطور، أو الكريمات تحت الذراعين. ويفضل عدم ارتداء ملابس من قطعة واحدة على الجسم، حتى يكون الكشف سهلاً عليك.
وعند بداية فحص الماموغرام، سيتم حقنك بمادة صبغية في الوريد، وبعد ذلك، ستساعدك الأخصائية لاتخاذ الوضع الصحيح للأشعة حتى يمكنها التصوير بدقة، ولا يزيد الوقت المستغرق لفحص الماموغرام على 10 دقائق، وصور الفحص تمد الطبيب بالمعلومات الكافية التي يحتاجها للتشخيص بدقة واتخاذ القرار، إذا كنا في حاجة لسحب عينة من أنسجة الثدي أم لا.
وتُقدِّم الدكتورة نوران حسين مجموعة من النصائح للسيدات لتجنب الاصابة بسرطان الثدي ومنها عدم تناول الهرمونات من دون استشارة الطبيب، وخاصة بعد
انقطاع الطمث، وكذلك تجنب تناول حبوب منع الحمل من دون الإشراف الطبي، وتناول أغذية صحية، والبعد عن التدخين وبالمداومة على إجراء الفحص الذاتي شهريًا، وأن تحرص السيدات على الفحص الإكلينيكي مرة واحدة كل ثلاث سنوات على الأقل بعد بلوغ 20 سنة، وعندما تصل السيدات لسن 40، يجب إجراء فحص الماموغرام والفحوصات الإكلينيكية مرة كل عام.

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تقنيَّة الماموغرام بالصبغة أحدث تكنولوجيا لتشخيص سرطان الثدي واكتشافه   مصر اليوم - تقنيَّة الماموغرام بالصبغة أحدث تكنولوجيا لتشخيص سرطان الثدي واكتشافه



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش
  مصر اليوم - عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon