مصر اليوم - وزيّرة الصحّة المصرية تؤكد أن المال تتفهمُ أهميّة إقرار مشروع كادر الأطبّاء

شددّت على النظافّة و وتجنب الازدحّام للحدِ من انتشار "انفلونزا الخنازيّر"

وزيّرة الصحّة المصرية تؤكد أن "المال" تتفهمُ أهميّة إقرار مشروع كادر الأطبّاء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزيّرة الصحّة المصرية تؤكد أن المال تتفهمُ أهميّة إقرار مشروع كادر الأطبّاء

"الصحة" تشدد على تجنب الازدحّام للحدِ من انتشار "انفلونزا الخنازيّر"
القاهرة - جولستان حميد

قالت وزيرة الصحة والسكان المصرية الدكتورة مها الرباط "إن وزارة المال متفهمة احتياجات وزارتي الصحة والتعليم جميعها، وذلك لإقرار مشروع كادر الأطباء"، مؤكدة على  الحفاظ لكرامة الطبيب خاصة بعد تكرار حوادث التعدي على الأطباء في المستشفيات، وأثناء تأدية واجبهم من خلال دور وزارة الداخلية وليس شركات الأمن الخاصة نظرًا لتكلفتها المرتفعة، فيما أوضحت أن انفلونزا الخنازير عالمياً هو الفيروس الاكثر انتشاراً وافتراساً محذرة من التواجد في أماكن الازدحام والنظافة الشخصية, موضحة أنه لايمكن أن نمنع العدوى بالإنفلونزا أو البرد ولكن الحرص شيء مهم خاصة لبعض الحالات مثل كبار السن وأصحاب الامراض المزمنة والعلاج يكون أكثر فائدة في أول 72 ساعة.
وأضافت "الرباط" خلال لقائها ببرنامج "القاهرة 360" الذي يقدمه الإعلامي أسامة كمال على قناة القاهرة والناس , أن هناك العديد من المشاكل التي تواجه المنظومة الصحية في مصر منها الصيانة الخاصة بالمستشفيات والاجهزة لتكون صيانة دورية وكذلك النظافة, بالإضافة لمشكلة التشغيل في الاماكن النائية والحدودية والتوزيع الجغرافي لهم, بالإضافة لوجود وحدات طبية موجودة لكنها لا تعمل رغم الاسهامات والتبرعات التي تأتي للوزارة من المجتمع المدني وبعض المصانع الكبرى.
وتابعت " الرباط" إن "اجراءات مكافحة العدوى تتم منذ فترة من خلال فريق مدرب موضحة أن العدوى لا تتم فقط داخل المستشفيات ولكنها تكون خارجها أيضا مثل محلات الحلاقة ومراكز ومستشفيات خاصة" , مؤكدة أن معدل نقل العدوى انخفض داخل المستشفيات مثل وحدات غسيل الكلى من 30% إلى 2%,موضحة أن غرف العمليات ونقل الدم ووحدات الغسيل الكلوي هم أكثر الاماكن التي ينتقل فيها العدوى, كما أنه يتم دعم برنامج مكافحة العدوى من خلال برنامج قومي لمكافحة فيروس" سي" والامراض الكبدية, مضيفة أن هناك 10% فوق سن 15 سنة مصابون بفيروس "سي" أي ما يعادل من 6 إلى 8 مليون حالة , متمنية أن يتم القضاء على هذه الازمة خلال خمس سنوات.
وشددت خلال لقائها على  الحفاظ لكرامة الطبيب خاصة بعد تكرار حوادث التعدي على الاطباء بالمستشفيات وأثناء تأدية واجبهم من خلال دور وزارة الداخلية وليس شركات الامن الخاصة نظرا لتكلفتها المرتفعة.
وقالت "الرباط" إن "انفلونزا الخنازير عالمياً هو الفيروس الاكثر انتشاراً وافتراساً محذرة من التواجد في أماكن الازدحام والنظافة الشخصية, موضحة أنه لا يمكن أن نمنع العدوى بالإنفلونزا أو البرد ولكن الحرص شيء مهم خاصة لبعض الحالات مثل كبار السن وأصحاب الامراض المزمنة والعلاج يكون أكثر فائدة في أول 72 ساعة, موضحة على أهمية الاتصال بالخط الساخن برقم "105" للمساعدة أو للاستفسار عن أي شيء خاص بالإنفلونزا الموسمية.
وعن مشاكل الصيادلة في مصر قالت " الرباط" أن السنة الخامسة للامتياز لطلاب الصيادلة هي سنة لا يدرسون فيها ولكنها سنة عملية ويرغبون في ضمها وذلك للكادر الخاص بالمهن الطبية موضحة أن القرار ليس بيد وزارة الصحة ولكنه قرار المجلس الاعلى للجامعات وبمجرد الموافقة عليه تنتهى الازمة.
معترفة  بان المنظومة الطبية في مصر لا يرضى عنها الكثيرون ولكن في وقت قريب سوف يشعر المواطن بالفرق.
وأوضحت أن الدولة تملك مستشفيات تحكمها لوائح متعددة, وأن هناك 60 مستشفى تم البدء فيهم لتكون جاهزة للعمل وهناك 40 مستشفى أخرى سيتم انشائهم قريبا.
 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزيّرة الصحّة المصرية تؤكد أن المال تتفهمُ أهميّة إقرار مشروع كادر الأطبّاء   مصر اليوم - وزيّرة الصحّة المصرية تؤكد أن المال تتفهمُ أهميّة إقرار مشروع كادر الأطبّاء



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon