مصر اليوم - عبد الله التاجر يقهر الإعاقة بالسباحة ويحصُد مراكز وبطولات محليّة وعالميّة

شارك في بطولة الألعاب الإقليميّة السابعة للأولمبياد الخاصّة بالشرق الأوسط

عبد الله التاجر يقهر الإعاقة بالسباحة ويحصُد مراكز وبطولات محليّة وعالميّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عبد الله التاجر يقهر الإعاقة بالسباحة ويحصُد مراكز وبطولات محليّة وعالميّة

عبد الله التاجر يقهر الإعاقة بالسباحة
دبي ـ علاء عبدالغني

سيظل الفتى المعاق عبد الله التاجر نموذجًا لبطلٍ قهر واقعه، وتلاءم مع ظروفه، وخلق منها جسرًا يعبر منه إلى منصّات التتويج المحلي والعالمي في السباحة محققًا المركز الأول ضمن بطولاتٍ محليةٍ وعالميةٍ عدّة، وذلك بعد زمنٍ قياسيٍّ من تعلّمه لهذه الرياضة، متأثرًا بمشاهدة أبطال السباحة عبر شاشة التلفاز، ما دفعه إلى التجديف نحو هدفه بدايةً من حوضٍ مائيٍّ متواضعٍ في منزل أسرته، ليتطور الأمر سريعًا خلال أيامٍ قليلةٍ بالالتحاق بنادي الثقة للمعاقين، حيث تعلّم فيه قواعد السباحة بصورةٍ أشمل، استطاع بفضلها أن يتوج بطلاً في بعض المحافل الرياضية داخل الدولة وخارجها.
ولم يكن عبد الله في طفولته مختلفًا عن أقرانه في أيّ شيء، ما دفع بوالدته إلى تسجيله في الروضة أسوةً بسائر الأطفال في عمره، لكن بعد مضي عامٍ واحدٍ فقط، أدركت أن ولدها يعاني من تأخرٍ في النطق، فتوجهت به إلى مركز دبي للرعاية الخاصة للتحقق من الأمر، فأثبتت نتائج الفحص والاختبار أن طفلها يعاني من إعاقةٍ ذهنية.
وحَصَد عبد الله مراكز وبطولات متقدمة على الصعيدين المحلي والعالمي، أبرزها مشاركاته في بطولة الألعاب الإقليمية السابعة للأولمبياد الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي أقيمت في العاصمة أبوظبي، وحقق فوزًا يضاف إلى رصيد الذهبيات لديه، رغم حالة الشرود الذهني التي يعاني منها في بداية كل سباق، إذ كان يتأخر عن موعد القفز أثناء السباقات، نتيجة انشغاله بمشاهدة الجماهير، لكن ذلك لم يُثنه عن تحقيق الفوز في معظم مشاركاته، فقد شارك في بطولة الصين، وحصل على المركز الأول في جميع المستويات، وكان يخشى الخسارة، إذ نافس في سباق 50 مترًا، ما أهله لخوض سباق المستوى الأعلى 100 متر، لذلك حرصت والدته على السفر والحضور شخصيًا لمساندته، وقالت له: "لا ترتبك.. انظر إلى الفوز أمامك"، فكان يتمتم بصوتٍ خافتٍ: "ميدالية.. ميدالية.. ميدالية"، وعند بدء السباق سبقه منافسه في القفز، لكنه حقق النصر بالمركز الأول، محرزاً الفوز الذي أهداه إلى دولته الإمارات ولوالدته.
إن انتصار عبد الله التاجر على إعاقته الذهنية، وفوزه بالميداليات الذهبية التي يخبئها تحت وسادته لشدة تعلقه بها، يثبت أن وراء كل رجلٍ عظيمٍ امرأةً عظيمةً، ووراء الطفل البطل عبد الله أمه التي آمنت به، فرفض أن يعود من أي سباق يخوضه إلا ومعه ميداليةٌ ذهبيةٌ يهديها إليها.
وجديرٌ بالذكر أن العمى هو عمى البصيرة لا البصر، كذلك الإعاقة ليست مشكلةً ذهنيةً أو جسدية، بل هي عجز الروح عن الصعود على سلالم المثابرة، وقعودها خلف قضبان الأفق المحدود والاستسلام للواقع من دون أدنى محاولةٍ لتغييره.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عبد الله التاجر يقهر الإعاقة بالسباحة ويحصُد مراكز وبطولات محليّة وعالميّة   مصر اليوم - عبد الله التاجر يقهر الإعاقة بالسباحة ويحصُد مراكز وبطولات محليّة وعالميّة



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon