مصر اليوم - طبيب يجري عمليَّة جراحيَّة نادرة وينقذ يد شاب إماراتي من البتر إثر حادث تصادم

نقل أورده من ساقه واستغرقتْ 6 ساعات وعمليات تكميليَّة

طبيب يجري عمليَّة جراحيَّة نادرة وينقذ يد شاب إماراتي من البتر إثر حادث تصادم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طبيب يجري عمليَّة جراحيَّة نادرة وينقذ يد شاب إماراتي من البتر إثر حادث تصادم

طبيب يجري عمليَّة جراحيَّة نادرة وينقذ يد شاب إماراتي
دبي - علاء عبدالغني

وضعت الأقدار أسرة المواطن الشاب، راشد الظاهري، (21 عامًا)، في اختبار صعب إثر تعرضه لحادث دراجةٍ ناريةٍ، أدى إلى قطع في يده، وتهشم للعظام، وانقطاع في الأوردة والشرايين الرئيسة فيها، الأمر الذي استدعى نقله إلى مستشفى المفرق في أبوظبي بعد تحويله من إحدى المستشفيات، حيث حكم الأطباء الأجانب فيها على يده بالبتر، وكان هذا بمثابة حكم الإعدام على مستقبل الشاب وحياته.
لكن حالة الشاب الحرجة، لم تكن لتثني استشاري جراحة التجميل والترميم والجراحة الميكروسكوبية والحروق وجراحات اليد في مستشفى المفرق، الدكتور مقداد الحمادي، عن عزمه على إعادة اليد المصابة رغم التقارير الطبية التي أكدت ضرورة بترها، وذلك في جراحة تعد من العمليات النادرة، والمعقدة، والأولى من نوعها على مستوى الدولة.
وكانت يد الطبيب الحمادي القشة التي تعلَّقت بها أسرة الظاهري؛ لتنقذها من الغرق في دموع الحسرة على مصابها، فلم يتردد الأب المكلوم فؤاده على ولده، لحظةً واحدةً في إجراء عمليةٍ جراحيةٍ مستعجلةٍ لإنقاذ يد ابنه المهددة بالبتر.
وبعد مرور حوالي ثماني ساعات على الحادثة، أدخل الشاب المصاب إلى غرفة العمليات لإنقاذ يده عن طريق التدخل الجراحي الميكروسكوبي، وذلك بنقل أوردة من ساقه وخياطة الشرايين والأوردة المتهتكة، وإعادة جريان الدم في اليد المصابة، لإعادة وظائفها إلى حالتها الطبيعية من جديد.
وانتهت العملية بعدما استغرقت 6 ساعاتٍ متواصلة، لكنها لم تكن كافية، واستدعت حالة المصاب إجراء التدخل الجراحي على مراحل، حيث أجريت له عمليةٌ جراحيةٌ ثانية بعد عشرة أيام لتعرضه إلى تخثر في الدم داخل الشريان الرئيس والأوردة المغذية لليد والتهابها، إضافةً إلى موت الكثير من الخلايا، ما تسبب في تعرضه للجلطة، وهي حالة متوقعة بسبب شدة تهشم العظام والجلد.
وكانت العملية الثانية بمثابة زراعة لليد من جديد، حيث قام الطبيب بإزالة الجلطة وإعادة ترميم الشريان والأوردة لإعادة سريان الدم فيها من جديد، واستغرقت تلك العملية ثلاث ساعات، لكنها لم تكن الأخيرة، إذ لاحظ الدكتور مقداد الحمادي أنه بعد أيام من إجراء العملية الثانية من خلال متابعته لحالة المصاب أن الأنسجة والجلد فوق الشريان الذين تم نقلهم له، تعرضوا للموت بسبب حدوث التهاب، وهذا من شأنه أن يؤدي إلى موت اليد التي قام بزراعتها، فكان لابدّ من التدخل وإجراء عملية ثالثة لإنقاذ اليد المصابة من الموت، واستمر المصاب على هذا الوضع لمده ثلاثة أسابيع، إلى أن تجاوز مرحلة الخطر.
وغادر الشاب المصاب المستشفى بعد استقرار حالته، ومع أن يده مازالت بحاجةٍ إلى إجراء جراحات ترميمة عدة خلال الأشهر المقبلة، إلا أنه يعدّ شابًا محظوظًا، إذ خرج من المستشفى يحمل يده ويضمها إلى صدره، بعدما أجمع الأطباء على ضرورة بترها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طبيب يجري عمليَّة جراحيَّة نادرة وينقذ يد شاب إماراتي من البتر إثر حادث تصادم   مصر اليوم - طبيب يجري عمليَّة جراحيَّة نادرة وينقذ يد شاب إماراتي من البتر إثر حادث تصادم



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon