مصر اليوم - الأمير خالد بن عبدالعزيز يؤكد أنه يفتح أفقاً جديداً ونوعياً أمام علاج إصابات الحبل الشوكي

توقيع اتفاق علمي طبي بين "مدينة سلطان الإنسانية" و"مشروع ميامي" الاميركي

الأمير خالد بن عبدالعزيز يؤكد أنه يفتح أفقاً جديداً ونوعياً أمام علاج إصابات الحبل الشوكي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأمير خالد بن عبدالعزيز يؤكد أنه يفتح أفقاً جديداً ونوعياً أمام علاج إصابات الحبل الشوكي

الأمير خالد بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء "مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز الخيرية"
الرياض - أحمد نصَّار

أكد الأمير خالد بن عبدالعزيز بوصفه رئيساً لمجلس أمناء "مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز الخيرية" أن نقل بحوث الشلل المتصلة بتقنية خلايا المنشأ (الجذعية) إلى السعودية للمرة الأولى في المملكة والعالم العربي، ما يفتح أفقاً جديداً ونوعياً أمام علاج إصابات الحبل الشوكي، مع وضع السعودية في مقدمة الدول العربية التي تنتج علاجات تعتمد خلايا المنشأ (الجذعية) المأخوذة من المريض لصنع علاج لشلل يديه".
وشدد في كلمة له أمس الثلاثاء خلال  توقيع اتفاق علمي مع "مشروع ميامي لشفاء الشلل" على البعد الأكاديمي والعلمي في "مدينة سلطان الإنسانية"، وهي مُصنفة ضمن المراكز الأبرز عالمياً في التأهيل الشامل للمُعوقين.
وبعدما حل ضيفاً على أستراليا ونيوزلندا، انتقل المؤتمر إلى الشرق الأوسط للمرة الأولى عبر السعودية، وبجهد مشترك من "الرابطة الوطنية للركبي" في أميركا وجامعة ميامي، أطلق الدكتور بارث غرين مشروعاً للشفاء من الشلل عام 1985، خصوصاً الذي يرافق إصابات الحبل الشوكي، بعدما أصيب ابنه مارك أثناء مباراة للركبي، ويصنف المشروع بأنه "مركز تميز علمي" في البحوث الشاملة عن إصابات الحبل الشوكي، ترعاه جامعة "ميامي".
وقد وقع  الاتفاق عبدالله بن زارا مدير المدينة، والبروفيسور جايمس غيست من "مشروع ميامي". وابدى الحضور سعادة كبيرة بالوصول الى هذا الاتفاق الذي سيعمل بموجبه على نقل التقنية في بحوث شفاء الشلل بخلايا المنشأ (الجذعية)، بدل الاكتفاء باستيراد التقنية واستهلاكها، وهو الملمح الغالب على معظم تعامل المؤسسات العلمية العربية مع مراكز التميز العلمي العالمية. ولعل هذا السعي لامتلاك التقنية وتوطينها داخل مؤسسة علمية سعودية - عربية، فيه الكثير من مقولة "نساعد الناس كي يساعدوا أنفسهم"، التي ترفعها "مدينة سلطان الإنسانية" شعاراً لعملها.
وفي السياق نفسه، يظهر تركيز المؤتمر على المحاضرات العلمية وورش العمل، بل خُصصت لها 30 ساعة على مدار الأيام الثلاثة للمؤتمر، ويشارك في هذا التفاعل العلمي المُكثف بين الطواقم الطبية في "مدينة سلطان الإنسانية"، والخبراء الذين استقدمهم المؤتمر، مجموعة من الأسماء المتألقة في الرعاية الشاملة للمعوقين وبحوث الشفاء من إصابات الحبل الشوكي، وتتضمن هذه الأسماء البروفيسورة إديل فيلد فوت جامعة "ميامي"، والبروفيسور جون كوركوران (مركز راسك لإعادة التأهيل بنيويورك)، والبروفيسورة تامارا بوشكين (مركز راسك)، إضافة إلى البروفيسور غيست، وفي مستهل هذا التفاعل العلمي الهادف إلى نقل المعرفة والخبرة العلمية، تحدثت البروفيسورة فيلد فوت عن مقاربات حديثة تتضمن تحفيز الدماغ والأعصاب والتدفق الحسي والتدريب العضلي. ولعل أكثر ما لمس القلوب إنسانياً، هو محاضرة كوركوران التي تمحورت حول الألم وعلاجه. الأرجح أنه بديهي توقع أن يكون الألم جزءاً من معاناة إصابات الحبل الشوكي، لكن من أين يأتي؟ كيف يكون علاجه؟ هل يكفي أن يصنف بوصفه «ألماً» ليعالج طبياً، بالمسكنات والمهدئات؟ لهذا الحديث بقية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأمير خالد بن عبدالعزيز يؤكد أنه يفتح أفقاً جديداً ونوعياً أمام علاج إصابات الحبل الشوكي   مصر اليوم - الأمير خالد بن عبدالعزيز يؤكد أنه يفتح أفقاً جديداً ونوعياً أمام علاج إصابات الحبل الشوكي



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon