مصر اليوم - مستشفى غزّة الأوروبي يحقّق قفزة نوعيّة في جراحة المخ والأعصاب
وزير الداخلية التركي يُعلن خضوع 17 شخصًا لعمليات جراحية بينما 6 آخرون يرقدون بالعناية المركزة بينهم 3 في حالة حرجة وزارة الداخلية التركية تصرح أنه تم وضع عشرة أشخاص قيد الاحتجاز إثر الاعتداء المزدوج في إسطنبول الكشف أن هجوم اسطنبول نفذ بسيارة مفخخة تلاها تفجير انتحاري بعد 45 ثانية وزارة الداخلية التركية تُعلن ارتفاع حصيلة القتلى في تفجير اسطنبول إلى 29 شخصًا إيران تستدعي سفير بريطانيا في طهران للاعتراض على تصريحات تيريزا ماي "الاستفزازية" في قمة البحرين "وزارة التعليم" نؤكد أن لا تهاون مع طلاب الثانوية العامة المتغيبين عن الدراسة السيسى يقول "وجهت باتخاذ إجراءات حماية اجتماعية بالتوازى مع الإصلاح الاقتصادى" وزير داخلية تركيا يعلن احتمال وقوع هجوم انتحارى خلال أحد انفجارى إسطنبول ارتفاع عدد ضحايا حريق سيارة علی طريق "بورسعيد - الإسماعيلية" لـ4 وفيات وكيل "خطة البرلمان" يُطالب الحكومة بالدخول كطرف أساسى فى استيراد السلع
أخبار عاجلة

يجري ست عمليات أسبوعياً ويستقبل أربع حالات بسبب الحوادث

مستشفى غزّة الأوروبي يحقّق قفزة نوعيّة في جراحة المخ والأعصاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مستشفى غزّة الأوروبي يحقّق قفزة نوعيّة في جراحة المخ والأعصاب

مستشفى غزّة الأوروبي يحقق قفزة واضحة عبر العمليات الجراحية النوعية
غزة – محمد حبيب

غزة – محمد حبيب أكّد رئيس مركز جراحة المخ والأعصاب في مستشفى غزة الأوروبي، في خان يونس، نضال أبو هدروس أن المستشفى حقق قفزة واضحة خلال الآونة الأخيرة، عبر العمليات الجراحية النوعية، التي أجراها الأطباء العاملون فيه. وأوضح أبو هدروس أنَّ "فكرة إنشاء مركز متخصص لجراحة المخ والأعصاب بدأت في العام 2008، عندما كنا نتخصص في دولة قطر، بمنحة مقدمة من الهلال القطري، وعندما أوشكنا على التخرج طرحنا خطة لإنشاء المركز، انطلاقاً من أنّ قطاع غزة لا يزال في حاجة لمركز متخصص في هذا المجال".
وأضاف أنَّ "الهلال الأحمر القطري وافق على إنشاء المركز، وتمت الموافقة على أن يكون مستشفى غزة الأوروبي هو مكان المركز، لأنه أكثر المشافي في غزة موائمة لذلك المركز".
وأشار إلى أنّه "أخذ في الحسبان أن يقدم خدماته لجنوب القطاع، الذي يفتقر لمركز متخصص، في حين أن مستشفى الشفاء في غزة يقدم خدماته في جراحة المخ والأعصاب، لغزة والشمال".
وبيّن أبو هدروس أنَّ "مخططات المركز أعدّت ليكون على أعلى المواصفات التي تضاهي نظيراتها في الولايات المتحدة الأميركية، بتكلفة وصلت خمسة مليون دولار، وامتد العمل في تأسيسه من العام 2010 حتى 2012، من حيث تجهيزه بأحدث الأجهزة، واستقبال الحالات المرضية على التوازي".
ولفت أبو هدروس إلى أنَّ "المركز افتتح في 2012، بسعة 14 سريرًا في القسم، 8 أسرة للرجال، و6 أسرة للنساء والأطفال، فضلاً عن غرفة عمليات، تمّ تجهيزها بأجهزة متعددة، أبرزها ميكروسكوب جراحي، ودرل كهربائي وهوائي، وأجهزة تخدير وأشعة حديثة، وطاولة عمليات حديثة، وأجهزة أخرى يصعب تسميتها للجمهور".
وأضاف "لم تقف همة إدارة المركز عند هذا الحد، بل افتتحوا في العام 2013 غرفة العمليات المتخصصة في جراحة المخ والأعصاب"، مشيرًا إلى أنه "منذ افتتاح المركز وغرفة العمليات، انخفض مستوى التحويلات إلى الخارج بنسبة وصلت إلى 50% في العام الأول، مقارنة مع الذي سبقه من افتتاح المركز، وواصلت الانخفاض في العام 2012 مقارنة بالعام 2011 حتى وصلت إلى 20% زيادة على الانخفاض الأول".
وتابع "يجري المركز ست عمليات أسبوعياً، بشكل اعتيادي مبرمج، ويصل المركز من الحالات الطارئة في الأسبوع أربع إلى ست حالات، بسبب الحوادث والأحداث الميدانية وغيرها".
واستطرد "رغم الإنجاز الكبير الذي حققه المركز، والقفزة النوعية في جراحة المخ والأعصاب، إلا أنَّ العديد من العقبات والمعيقات تقف حاجزاً بين تقدم المركز بخطى جديدة"، موضحًا أنَّ "المركز اكتسب ثقة كبيرة من المواطنين، عبر النجاحات التي قدمها، غير أن بعض الحالات القليلة ما زالت ترفض العلاج في القطاع، في حين أنَّ بعض الحالات، التي نشعر أنها تحتاج للتحويل إلى الخارج، يُصر ذويها البقاء والعلاج في المركز".
وأوضح أبو هدروس أنَّ "المركز يعاني من نقص المستهلكات الطبية، التي لم يتوفر بديل عنها منذ افتتاح المركز قبل ثلاثة أعوام"، مطالبًا الوزارة بـ"إعداد خطة تساهم باستمرار تواصل الإمدادات التي يحتاجها المركز، وعدم الانتظار لحين وصول بعض المنح والهبات".
وبيّن أنَّ "العقبة الأبرز في المركز، والتي أصبحت تأرق الأطباء، هي نقص الكادر الطبي، حيث أن المركز يقوم عليه ثمانية أطباء، وهو عدد غير كافي لإنجاز المهام الطبية الموكلة إليه، سواء من العناية النهارية، أو العمليات، وغيرها"، مشيرًا إلى أنَّ "المركز يحتاج إلى 20 طبيب، بمقاييس وزارة الصحة، وبالحد الأدنى 16 طبيباً، حتى تؤدى المهمة على أكمل وجه، مع العلم أننا نقوم بأقصى طاقة لدينا، وهذا يؤثر على الحالة الصحية والاجتماعية لنا، فضلاً عن أنّ المركز ما زال غير موجود على الهيكل التنظيمي الإداري للوزارة، وهذا من شأنه أن يضيع على الأطباء أعوام الخبرة التي قضوها في هذا المجال، عدا عن العديد من الميزات التي تتمتع بها الأقسام والمراكز المهيكلة".
وكان مستشفى غزة الأوروبي قد افتتح، قبل أيام، إضافة طابقين لمركز الأورام في المشفى، بتجهيزات طبية حديثة، وعناية طبية أكبر من سابقها في المركز، بتمويل من برنامج مجلس التعاون الخليجي لإعادة إعمار غزة، والبنك الإسلامي للتنمية، وتنفيذ وإشراف هيئة الأعمال الخيرية.
وأكّد استشاري ورئيس مركز الأورام في المستشفى الأوروبي الدكتور أحمد الشرفا أنّ "قطاع غزة، لاسيما مرضى الأورام، هم بحاجة ماسة لهذا المركز، إذا ما قلنا أنّ المركز قدم خدماته لحوالي تسعة آلاف زيارة مرضية، في قطاع غزة"، مشيراً إلى أنّ "هناك زيادة ملحوظة في أعداد المرضى".وأضاف الشرفا أنّ "المركز استقبل خلال العام 2013 حوالي 1250 حالة مرضية"، موضحاً أنّ "700 إلى 800 حالة من المرضى تلقوا العلاج الكيميائي في المركز، وهذا العدد ليس بالقليل".
ولفت إلى أنّ "القسم استقبل 500 إلى 600 حالة جديدة، تمّ تشخيصها في المركز، وتقديم الخدمة الطبية اللازمة لها".
وعزى الشرفا الازدياد المتواصل في أعداد المصابين بأمراض السرطان والأورام في القطاع، مقارنة مع الأعوام 2007 و2008، إلى ارتفاع نسبة التلوث في القطاع، سواء التلوث الانفجاري بحكم الاحتلال، واستخدامه لكميات كبيرة من المتفجرات، وقنابل "الفسفور الأبيض"، أو تلوث التربة، والتلوث الزراعي، بفعل الاستخدام غير المنظم للمبيدات والأسمدة الكيميائية الزراعية.
وبيّن أنّ "المركز وعلاج الأورام في غزة ما زال يعاني من نقص كبير في الأدوية اللازمة لعلاج الأورام، عدا عن نقص الكوادر الطبية المؤهلة، وكذلك نقص المعدات والمستهلكات الطبية الخاصة بالمركز"، مشيراً إلى حاجة القطاع الضرورية للعلاج بالإشعاع.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مستشفى غزّة الأوروبي يحقّق قفزة نوعيّة في جراحة المخ والأعصاب   مصر اليوم - مستشفى غزّة الأوروبي يحقّق قفزة نوعيّة في جراحة المخ والأعصاب



  مصر اليوم -

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم - أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:11 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

تخوف لدى الناتو من إقالة أنقرة للموالين لها
  مصر اليوم - تخوف لدى الناتو من إقالة أنقرة للموالين لها

GMT 13:43 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم - بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 14:37 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

إحدى الناجيات من أسر "داعش" تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين
  مصر اليوم - إحدى الناجيات من أسر داعش تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 08:16 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

سوبارو تكشف عن موديل "XV" وتعود إلى المنافسة
  مصر اليوم - سوبارو تكشف عن موديل XV وتعود إلى المنافسة

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية
  مصر اليوم - وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 07:20 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

عاصي الحلاني يستعدّ لألبوم جديد مع "روتانا"

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:44 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

خطوات بسيطة للحصول على جسد رياضي متناسق

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon