مصر اليوم - علاقتي مع الطبق الذي أقدّمه مبنيّة على المحبّة والتفنّن

الشيف عبد اللطيف بناصر في حديث لـ"مصر اليوم"

علاقتي مع الطبق الذي أقدّمه مبنيّة على المحبّة والتفنّن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - علاقتي مع الطبق الذي أقدّمه مبنيّة على المحبّة والتفنّن

الطبّاخ المغربي عبد اللطيف بناصر
مراكش ـ ثورية ايشرم

كشف الشيف المغربي عبد اللطيف بناصر عن أنّ دخوله إلى مجال المطبخ لم يأتي عن طريق الصدفة، بل لما كان لديه من ميول للطبخ، منذ الصغر، حيث كان يعشق شخصية الطباخ المغربي الراحل عبد الرحيم بركاج، لاسيما طريقة تقديمه لربنامجه، التي تحبب المشاهد في الطبق، قبل أن يكتمل. وأوضح الشيف عبد اللطيف، في حديث إلى "مصر اليوم"، "في فترة الدراسة الثانوية كنت أميل لدراسة الاقتصاد أو البحرية، لأني أعشق البحر، لكن القدر سار بي نحو تحقيق هوايتي، التي لطالما رافقتني، وجعلتني ابتعد عن الرغبة في إكمال الدراسة في الاقتصاد، حيث اتجهت إلى مدرسة الفندقية، ووجدت فيها أناسًا حببوني أكثر في هذه المهنة، والتي أعطيت فيها الكثير".
وأشار إلى أنّ "على الرغم من الاعتقاد السائد، أنّ مهنة الطبخ خاصة بالنساء، إلا أنّ الرجال يحتكرونها اليوم بـ80%، وغالبية الفنادق تعتمد على طباخين رجالاً، لاسيما بعدما أصبح المطبخ المغربي يعرف ازدهارًا كبيرًا، وتطورًا، ساهم فيه العديد من الطباخين الرجال، الذين يضعون لمساتهم الخاصة فيه".
وأضاف "المطبخ المغربي أصبح يعرف بعض التطور على مستوى العناصر المستخدمة، حيث يضفي الطباخ على الطبق لمساته الخاصة، التي يستوحيها من مطابخ أخرى عالمية، أو تكون من ابتكاره الخاص، إضافة إلى التنوع الهائل الذي يعرفه المطبخ المغربي، في مختلف المدن، ما يزيده إقبالاً من طرف عشاقه، الذين يفضلون الطبق المغربي، كونه يحتوي على توابل خاصة، تزيده لذة ونكهة مغربية".
وبيّن الطباخ المغربي أنّ "عشقي الكبير للأطباق المغربية مكّنني من تحقيق نجاح كبير على مستوى مهنتي، التي أحبها كثيرًا، وأستمتع كثيرًا بمزاولتها، إذ تجدني أعد أطباقًا أينما تواجدت، ولا أخجل أبدًا من دخول المطبخ، سواء في بيتي، أو بيوت أصدقائي، أو عائلتي، فالكل يعرف عشقي الكبير لهذا المجال".
وتابع "لابد للشيف أن يكون مبدعًا في الاطباق التي يعدها، ويقدمها، وهذا الشيء لا يمكنه أن يتحقق إلا عندما يكون الطباخ عاشقًا لهذه المهنة، فعندما أصنع طبقًا أتفنن فيه، وأحبه، وأحس به فقط من النظرة، دون أن أتذوقه، أكتشف ما ينقصه، العلاقة وطيدة وقوية بيني وبين المطبخ، فضلاً عن البحث المتواصل لمعرفة آخر المستجدات، ومختلف الأطباق العالمية، والوصول إلى أسرار المطابخ الناحجة".
وأكّد الطباخ بناصر أنه "لديّ إلمام شاسع بجميع المطابخ العالمية، لاسيما الإيطالي والآسيوي والفرنسي، نظرا للإقبال الذي تعرفه هذه المطابخ من طرف الناس، ليبقى الأصل هو المطبخ المغربي، الذي لا أهمله، وأسعى دائمًا إلى التجديد فيه، لاسيما أني اعتمده بالدرجة الأولى في الوصول إلى الطبق المميز، الذي ينتقل معظم السياح من دولهم إلى المغرب، مقابل تذوقه والاستمتاع به".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - علاقتي مع الطبق الذي أقدّمه مبنيّة على المحبّة والتفنّن   مصر اليوم - علاقتي مع الطبق الذي أقدّمه مبنيّة على المحبّة والتفنّن



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon