مصر اليوم - فصل الرَّبيع يزيد إفراز هرمونات السَّعادة ويقلِّل النُّوم وتصاحبه أعراض الحساسيَّة

تستيقظ فيه الطَّبيعة فتشرق فيه الشمس وتفوح فيه رائحة الأزهار المتفتِّحة

فصل الرَّبيع يزيد إفراز هرمونات السَّعادة ويقلِّل النُّوم وتصاحبه أعراض الحساسيَّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فصل الرَّبيع يزيد إفراز هرمونات السَّعادة ويقلِّل النُّوم وتصاحبه أعراض الحساسيَّة

فصل الرَّبيع يزيد إفراز هرمونات السَّعادة
فرانكفورت - مصر اليوم

يصاحب فصل الرَّبيع الذي يعد بمثابة استيقاظ للطَّبيعة بعد ثبات شتوي، بعض الأعراض منها: تحسُّن المزاج، قلة النَّوم، بعض أنواع الحساسيَّة، وهو ما ينعكس على الإنسان، في حين يقل في هذا الفصل إفراز هرمون النُّعاس وتزيد فيه هرمونات السعادة، وهو ما يأتي بنتائج تختلف من شخص لآخر.
فصل الربيع من أكثر الفصول التي تغنى لها الشعراء، بحيث تتحسن فيه الحالة المزاجية لمعظم الناس، لكن رغم جمال هذا الفصل إلا أنه يرتبط لدى بعض الناس بالمعاناة نتيجة انتشار الحساسية وأحيانا اضطرابات النوم.
يقول البروفيسور هيلموت شاتس (من الجمعية الألمانية للغدد الصماء)، في تصريحات لصحيفة "فرانكفورتر روندشاو" Frankfurter Rundschau الألمانية": إن فصل الربيع بمثابة ظاهرة نفسية، فالطبيعة تستيقظ في الربيع وهو ما يحدث للإنسان أيضا كجزء من الطبيعة كما أن عين الإنسان تقع في هذا الفصل على ألوان الأزهار المتفتحة والطقس المشمس على عكس فصلي الشتاء والخريف، وهو ما يفسر الشعور بالسعادة والاستمتاع بهذا الفصل.
ويتسبب سطوع الشمس لفترات طويلة في تقليل إفراز هرمون النعاس (الميلاتونين) وزيادة إفراز هرموني السعادة (سيروتونين ودوبامين).
يربط مخ الإنسان رائحة الزهور المتفتحة في فصل الربيع بالذكريات التي عاشها الإنسان في هذا الوقت من العام، مما يعني أن الأشخاص الذين يرتبط الربيع لديهم بتحسن الحالة المزاجية، يزيد إفراز هرمونات السعادة عندهم بمجرد شم رائحة الزهور المتفتحة.
لكن لفصل الربيع بعض الجوانب السلبية أيضا مثل الإصابة بالحساسية وأحيانا الشعور بالتعب.
ويقول البروفيسور شاتس لصحيفة "فرانكفورتر روندشاو": إن حالة الإرهاق والتعب التي تصيب البعض في فصل الربيع ليس لها تفسيرات علمية واضحة، ولكنها ربما تكون حالة اكتئاب عارضة تظهر كرد فعل عكسي عارض على الأجواء الإيجابية المحيطة أو نتيجة لتراجع إفراز هرمون النعاس مع زيادة ساعات سطوع الشمس وكلها أعراض تختفي بعد أسبوعين على الأكثر.
من المعلومات الخاطئة لدى البعض أن الشمس في فصل الربيع ليست قوية مثل فصل الصيف، لكن خبراء الأمراض الجلدية يحذرون بشدة من شمس الربيع، خصوصا بعد شتاء بارد ومظلم وينصحون بالاهتمام بوضع الكريمات الواقية من الشمس بشكل مستمر للحماية من الأشعة الضارة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فصل الرَّبيع يزيد إفراز هرمونات السَّعادة ويقلِّل النُّوم وتصاحبه أعراض الحساسيَّة   مصر اليوم - فصل الرَّبيع يزيد إفراز هرمونات السَّعادة ويقلِّل النُّوم وتصاحبه أعراض الحساسيَّة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon