مصر اليوم - دراسة حديّثة تُؤكد أن أنف الانسان يستطيّع أن يُميز أكثر من تريليّون رائحة

بعدما أقر الباحثون في السابقِ أنه يُمكن أن يُفرق بيّن عشرة آلاف رائحة

دراسة حديّثة تُؤكد أن أنف الانسان يستطيّع أن يُميز أكثر من تريليّون رائحة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة حديّثة تُؤكد أن أنف الانسان يستطيّع أن يُميز أكثر من تريليّون رائحة

الأنف يمكنه أن يميز بين عدد لا نهائي تقريباً من الروائح
واشنطن ـ مصر اليوم

توصل الباحثون أخيرًا  إلى أن الأنف يمكنه أن يميز بين عدد لا نهائي تقريباً من الروائح -أكثر من تريليون رائحة- استنادا إلى استقرائهم لنتائج تجارب مختبرية شارك فيها متطوعون قاموا بشم مجموعة كبيرة من الروائح، وكان قد أكد باحثون أن أنف الإنسان يمكنه تمييز ما يزيد عن عشرة آلاف رائحة مختلفة وهو الرقم الذي ظل لفترة طويلة يشار إليه على أنه الحد الأقصى لقدراتنا على الشم.
وقالت مديرة مختبر علم الأعصاب والسلوك في جامعة روكفلر في نيويورك ليزلي فوسشال "أهم مساهمة يقدمها هذا البحث هو أنه يصحح الفكرة الحالية القائلة بأن تمييز الروائح عند البشر سيء جداً.. نحن نميز الروائح بشكل جيد للغاية."
وأظهرت الأبحاث أن الإنسان يمكنه التمييز بين بضعة ملايين من الألوان المختلفة وحوالي 340 ألف نغمة صوتية لكن أبعاد حاسة الشم ظلت لغزا.
وقال الباحثون "إن اعتقاداً ظل سائداً منذ عشرينيات القرن الماضي بأن الإنسان يمكنه تمييز عشرة آلاف رائحة فقط لكن ذلك الاعتقاد استند إلى افتراضات خاطئة. وصمم الباحثون تجارب لمحاولة التوصل إلى العدد الحقيقي".
وشارك في التجارب 26 رجلاً وإمراه من أصول عرقية متنوعة وأعمار تراوحت من 20 إلى 48 سنة حيث أعطيت لهم ثلاث قوارير زجاجية بها روائح. وكانت اثنتان من القوارير متماثلتين وواحدة مختلفة. وطلب من المشاركين التعرف على الرائحة المختلفة. وفعل كل منهم هذا مع 264 رائحة مختلفة.
واستخدم الباحثون 128 من جزئيات الروائح مع طيف واسع من الروائح منها الليمون والنعاع والثوم والتبغ والجلد وروائح أخرى. ثم مزج الباحثون هذه الروائح وطلب من المشاركين في التجارب التعرف عليها. وقام الباحثون بإحصاء عدد المرات التي يميز فيها المشاركون بشكل صحيح الرائحة في القارورة المختلفة عن القارورتين الاخريين ثم قاموا بحساب متوسط عدد الروائح التي يمكن للشخص تمييزها اذا شم جميع الاخلاط الممكنة لجزئيات الروائح التي استخدمت وعددها 128 جزئيا.
وبهذه الطريقة قدر الباحثون أن الإنسان يمكنه تمييز أكثر من تريليون رائحة. وقالوا إن هذه العدد ربما يكون منخفضاً جداً لأن هناك جزئيات أخرى للروائح موجودة في العالم أكثر من الجزئيات التي استخدمت في الدراسة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة حديّثة تُؤكد أن أنف الانسان يستطيّع أن يُميز أكثر من تريليّون رائحة   مصر اليوم - دراسة حديّثة تُؤكد أن أنف الانسان يستطيّع أن يُميز أكثر من تريليّون رائحة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon