مصر اليوم - نقابات المهن الطبيّة تؤكّد أنَّ مشروع قانون نقابة الأطباء تضمّن تمييزًا مهنيًا

شابه الاستعلاء والعنصرية وفرض الوصاية وافتقر إلى العدالة الاجتماعيّة

نقابات المهن الطبيّة تؤكّد أنَّ مشروع قانون نقابة الأطباء تضمّن تمييزًا مهنيًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نقابات المهن الطبيّة تؤكّد أنَّ مشروع قانون نقابة الأطباء تضمّن تمييزًا مهنيًا

نقابات المهن الطبيّة تؤكّد أنَّ مشروع قانون نقابة الأطباء تضمّن تمييزًا مهنيًا
القاهرة – محمد فتحي

القاهرة – محمد فتحي رفض نقباء نقابات العلميّين، والعلاج الطبيعي، والتمريض، والعلوم الصحية، وممثل نقابة الأسنان، أشكال التمييز المهني، الذي تضمّنه مشروع القانون المقدم من اللجنة العليا للإضراب، التي شكّلتها الجمعية العمومية لنقابة الأطباء، ورفعته إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزير الصحة. وأوضح النقباء أنَّ "مشروع القانون يفتقر إلى العدالة الاجتماعية، فضلاً عن تدخل واضعيه في شؤون النقابات، والتحدث باسمها"، داعين المهندس إبراهيم محلب إلى "عقد لقاء معهم، والاستماع إلى آرائهم"، مؤكّدين رفضهم لـ"أسلوب الإضراب، تقديرًا للظروف التي تمر بها مصر".
جاء خلال اجتماع عقد في قاعة دار العلميّين في مدينة نصر، الجمعة، وتناول بالبحث والدراسة تقييم مقترح مشروع القانون، حيث أّكّد المجتمعون، في بيان لهم، أنَّ "رفضهم للقانون جاء لما شابه من الاستعلاء والعنصرية وفرض الوصاية، الأمر الذي أشاع الاستياء بين أعضاء المهن العاملة في القطاع الطبي، بتميّيز مشروع القانون فئات مهنية دون أخرى بصورة صارخة، تجلّت في تباين حافز الخطورة، وحافز الطوارئ، والمسؤولية عن التدريب، والدراسات العليا، ومكافأة نهاية الخدمة، وبدل المهن الطبية، وبدل التفرغ، وبدل العدوى، والمناوبات، وبدل المناطق النائية، والعلاوة الاجتماعية".
وبيّن المشاركون أنّ "واضعي المقترح اتسموا بازدواجية المعايير"، لافتين إلى أنَّ "نقابة الأطباء، التي نادت بالعدالة الاجتماعية بين الأعضاء العاملين في القطاع الطبي والقطاعات الأخرى في المجتمع من الشرطة والجيش والقضاء وغيرها، افتقدت مقترحاتها للعدالة الاجتماعية بين الأعضاء العاملين في القطاع الطبي، ​لاسيما أنَّ العدوى لا تميّز بين عامل وطبيب، ومع ذلك أظهر مشروع القانون تباينًا ملحوظًا بين حقوق من يتعرضون للدرجة نفسها من الخطورة".
وأشار ممثلو النقابات الخمس المجتمعة إلى أنَّ "رفض استخدام أسلوب الإضراب لنيل مكاسب فئوية يأتي تقديرًا للظروف التي تمر بها مصر، والتي لا تخفى على أحد"، موضحين أنّهم "إذا ما قرّروا الإضراب فسوف تشلُّ المنظومة الطبية شللاً تامًا، ولكنها تعلي مصلحة الوطن فوق مصالحها الشخصية"، مستنكرين التدخل في شؤونها، والتحدث باسمها، إذ أنَّ لكل نقابة قانونها الذي ينظمها، ومجلسها المنتخب الذي يديرها".
وأعلنت النقابات المجتمعة عن احتفاظها بحقها في اتخاذ ما تراه مناسبًا، بما يتلائم مع مصالح أعضائها، ويتماشى مع الظروف السياسية الراهنة، كما أعلنوا قبولهم  للقانون رقم 14 لعام 2014، الذي أقرّه رئيس الجمهورية الموقت، على الرغم من أنه لا يرضي طموح الأعضاء، وذلك كخطوة أولى لتحسين الأوضاع المالية والأدبية لأعضاء تلك النقابات، مع التأكيد على أنَّ المعيار الخاص بأعوام الدراسة، والذي جاء في القانون هو المعيار الأكثر عدالة في تقييم الحوافز، مع التأكيد أنه في حال تغيّر أعوام الدراسة، لأية فئة من الفئات المخاطبة في هذا القانون، يعدّل وضعهم في الجدول، طبقًا للعدد الجديد.
وطالب المجتمعون وزير الصحة بـ"سرعة إنهاء وإصدار اللائحة التنفيذية، خلال المدة المقررة من القانون، مع ضرورة تمثيل النقابات التي يسري عليها قانون 14 لعام 2014، في اللجنة التي تضع هذه اللائحة، وإصدار قرار وزاري موحد للدراسات العليا، لا يميز بين فئة مهنية وأخرى".
ودعوا إلى أن "تكون المراكز القيادية والإشرافية حقًا للجميع، دون تمييز، وليست حكرًا على فئة دون أخرى، طالما توافقت الشروط في المتقدم، لشغل الوظيفة القيادية مع المعايير والضوابط المؤهلة"، مطالبين وزير الصحة بـ"تحديد موعد للقاء النقابات المجتمعة مع المهندس إبراهيم محلب، بغية عرض وجهة نظرهم فيما هو مطروح، والذي تسبب في الشعور بالقلق، والإحباط بين قطاع عريض يعمل أعضاؤه على تعزيز مهنة الطب".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نقابات المهن الطبيّة تؤكّد أنَّ مشروع قانون نقابة الأطباء تضمّن تمييزًا مهنيًا   مصر اليوم - نقابات المهن الطبيّة تؤكّد أنَّ مشروع قانون نقابة الأطباء تضمّن تمييزًا مهنيًا



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon