مصر اليوم - التعرُّق المفرط يتسبَّب لدى الكثيرين في العزلة الاجتماعيَّة

يزداد الوضع سوءاً إذا كان مصحوباً بروائح كريهة

التعرُّق المفرط يتسبَّب لدى الكثيرين في العزلة الاجتماعيَّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التعرُّق المفرط يتسبَّب لدى الكثيرين في العزلة الاجتماعيَّة

التعرُّق المفرط يتسبَّب في العزلة الاجتماعيَّة
دبي ـ مصر اليوم

قال الدكتور حازم سيف النصر أخصائي الأمراض الجلدية إن زيادة التعرق عن الحد الطبيعي مشكلة تواجه العديد من الأشخاص، وتؤثر على سير حياتهم، إذ تسبب لهم هذه الظاهرة بالحرج وتدفعهم إلى الانعزال وتجنبهم المشاركة في الفعاليات المجتمعية، كما تدفعهم في بعض الحالات إلى تغيير ملابسهم بصورة مستمرة، ويزداد الوضع سوءاً إذا كان هذا التعرق مصحوباً بروائح كريهة خصوصاً في المناطق الحساسة كما هو الحال تحت الإبطين.
وأضاف ان هذا المرض قد يصيب الذكور والإناث، ولا يقتصر على عمر محدد، بل يصيب جميع الأعمار، إضافة إلى أن أسباب حدوثه في بعض الأحيان مجهولة، ويبرز التعرق في بعض مناطق الجسم مثل راحة اليدين وباطن القدمين والجبهة، ويزاد التعرق في بعض الأحيان عند الشعور بالتوتر أو الإرهاق..
وتبرز سلبيات هذا المرض في الحد من سلوكيات بعض الأشخاص، إذ يدفع البعض على الهروب من إلقاء المحاضرات أو الحديث أمام مجموعة من الأشخاص ومصافحتهم، كما يعيق بعض الطلبة الذين مازالوا على مقاعد الدراسة عن إلقاء الدروس أو العروض المناطة بهم مما ينعكس ذلك سلباً على مستوياتهم التحصيلية.
أما عن مسبباته أوضح أخصائي أمراض الجلدية أن فرط التعرق يصيب الأشخاص نتيجة اضطرابات الغدد الصماء أو الإصابة بداء النقرس أو بعض الأورام في الغدد واستخدام بعض الأدوية والمضادات الحيوية، كما يبرز لدى بعض النساء بصورة واضحة عند بلوغهن سن اليأس ولجوءهن إلى استخدام بعض الفيتامينات التي تعيد للجسم حيويته.
وأكد أن علاج هذه الظاهرة في الماضي كان يتم عن طريق قطع وإتلاف بعض الأعصاب المسببة لذلك، ولكن خطورة هذه العمليات تكمن في فقدان الجسم بعض وظائفه وحدوث تورمات في هذه المناطق، كما يصاحب استئصال بعض الأعصاب تلف أعصاب أخرى خصوصاً أثناء القيام بهذه العملية، لأن ذلك يتطلب خبرة طويلة من قبل الطبيب، لافتاً إلى أن هذه المخاطر دفعت الأطباء للبحث عن بدائل جديدة وأقل خطورة وهي العلاج ب"البوتكس" .
أشار الدكتور حازم سيف النصر الى ان الأطباء يلجأون الى استخدام علاج آمن في الوقت الحالي وهو حقن مناطق التعرق بالبوتكس الذي يحد منه بدرجات كبيرة، ويشهد إقبالاً كبيراً من الأشخاص، وذلك لأسباب عديدة منها سهولة إجرائه وفي مدة زمنية لا تزيد على نصف ساعة، إضافة إلى احتوائه على درجة عالية من الأمان بخلاف عمليات استئصال الأعصاب. أما عن سلبياته أوضح سيف النصر أنه لا يدوم فترة طويلة ويتطلب من الشخص عمل البوتكس بين الحين والآخر كلما بدأت المشكلة في الظهور لديه مرة أخرى.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التعرُّق المفرط يتسبَّب لدى الكثيرين في العزلة الاجتماعيَّة   مصر اليوم - التعرُّق المفرط يتسبَّب لدى الكثيرين في العزلة الاجتماعيَّة



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon