مصر اليوم - الماء الدافئ يمكن أن يكون علاجًا جذريًا لارتفاع الضغط
وزير الخارجية الفرنسي يعزى مصر في ضحايا التفجير المتطرف في الكنيسة البطرسية ويؤكد دعم بلاده ل مصر في مواجهة التطرف القوات المسلحة تُدين حادث الكاتدرائية وتُجدد العزم على محاربة التطرف مظاهرات امام الكاتدرائية المرقسية في العباسية للتنديد بـ التطرف بعد حادث الكنيسة المرقسية قوات الأمن الوطني الفلسطيني تمنع دورية للاحتلال من اقتحام مدينة جنين قبل قليل رئيس الوزراء المصري يوجه بإلغاء الاحتفالات الرسمية تضامنا مع أسر ضحايا ومصابي الكنيسة البطرسية موسكو تؤكد أن أكثر من 4000 مسلح تابعين لداعش حاولوا مجددا السيطرة على مدينة تدمر والجيش السوري يقاتل دفاعًا عن المدينة ارتفاع عدد قتلى هجوم إسطنبول المزدوج البابا تواضروس الثاني ينهي زيارته لـ اليونان ويتوجه إلى القاهرة لمتابعة حادث انفجار الكنيسة البطرسية مسلحون يهاجمون منزل قيادي بائتلاف المالكي في البصرة جونسون يقول أن جهودنا المشتركة في مكافحة التطرف على اكثر من مستوى فالتطرف يهددنا جميعًا
أخبار عاجلة

"أكواروبكس" يُعالج آلاف المرضى غير المستجيبين للأدوية

الماء الدافئ يمكن أن يكون علاجًا جذريًا لارتفاع الضغط

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الماء الدافئ يمكن أن يكون علاجًا جذريًا لارتفاع الضغط

الماء الدافئ قد يكون علاجًا لارتفاع ضغط الدم
 واشنطن - رولا عيسى

 واشنطن - رولا عيسى كَشَفَ الباحثون عن أن الماء الدافئ يمكن أن يكون علاجًا جذريًا لارتفاع ضغط الدم، فيمكن للتمارين الرياضية المائية الساخنة "أكواروبكس" أن تُعالج الآلاف من المرضى الذين لا يستجيبون للأدوية. وأفادت الدراسة بأن المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وجرَّبوا ثلاثة أنواع من الأدوية على الأقل ولم تُعالجهم، عليهم أن يمارسوا الـ"أكواروبكس" ثلاث مرات أسبوعيًا في ماء دافئ بدرجة حرارة 32 مئوية (90 فهرنهايت).
ووجَد الباحثون أنه بالنسبة إلى النساء التي تتناول حبوب منع الحمل، ويقومون بممارسة التمارين المائية الساخنة لا تؤثر تلك التمارين على ارتفاع ضغط الدم لديهم وترفض تخفيضه.
وأثبتت دراسات سابقة أن الماء الدافئ بدرجة حرارة 27 مئوية يعالج ارتفاع ضغط الدم ولكن بفائدة أقل.
وتَحتفِظ المملكة المتحدة بحمامات سباحة درجة حراراتها المئوية من 28 إلى 30 درجة، وذلك فضلاً عن البِرك المستخدمة من قِبل الأطفال الرُضَّع والأطفال الصغار، بالإضافة إلى حمامات سباحة للمعاقين وعادةً ما تكون أكثر دفئاً بجيث تصل درجة حرارتها المئوية إلى 32 درجة.
ويُصِيب مرض ارتفاع ضغط الدم واحدًا بين كل خمسة بالغين في المملكة المتحدة، ويُعتقَد أنه المسؤول الأول عن نصف حالات النوبات القلبية والسكتات الدماغية، ويسيطر الآلاف عليه بالعقاقير، ومع ذلك هناك نسبة تقدر بحوالي 30% من المرضى بارتفاع ضغط الدم لا تستجيب حالتهم للدواء.
وبمجرّد تجربة 3 أنواع مختلفة من الأدوية التي تقاوم ضغط الدم، وتفشل التجارب، يصبح المريض مُعرض لخطر خطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية، ولذلك فنصح الخبراء بإجراء تلك التمارين بانتظام باعتبارها واحدة من أفضل الطرق التي تساعد في انخفاض ضغط الدم.
ولكن العديد من كبار السن الذين يعانون من السمنة المفرطة أو التهاب المفاصل، يجدون صعوبة في ممارسة تلك التمارينات.
وقام الأطباء في جامعة ساو باولو في البرازيل باختيار 32 فردًا من الرجال والنساء الذين يعانون من الارتفاع في ضغط الدم، وفشلت العقاقير في تخفيض ضغط الدم لديهم على مدار خمس سنوات، وكانت قراءات ضغط الدم لديهم 140/90، في حين أن قياس ضغط الدم المثالي يصل إلى 120/80.
واستمرت نصف المجموعة في تناول الأدوية، وقام النصف الآخر بعمل ثلاث جلسات الـ"أكواروبكس" لمدة ساعة واحدة في بركة ساخنة أسبوعيًا، من دون تناول العقاقير، وتضمَّنت تلك الجلسات خمس دقائق من الإحماء و20 دقيقة من تمارين الدفع ضد الماء و30 دقيقة من المشي داخل حمام السباحة بوتيرة ثابتة، ثم يقضون آخر خمس دقائق للتهدئة والتمدد.
وأظهرت النتائج أنه على مدار 12 أسبوعًا، انخفضت مستويات ضغط الدم بشكل ملحوظ لدى المجموعة التي أجرت التمارينات المائية الساخنة بمعدل 36/12، مما يبعُد عنهم خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية بنسبة تصل إلى 14%، بينما شهدت المجموعة التي تعتمد على العقاقير زيادة عامة في قراءات ضغط الدم لديهم.
وأشار الباحثون إلى أن ضغط الدم لا ينخفض مباشرة بعد ممارسة تلك التمرينات الرياضية، لكن بعد ثلاثة أيام تبدأ قراءات ضغط الدم في الانخفاض، وذلك يرجع إلى أن الماء الدافئ  يوسع الأوعية الدموية، ويحسن تدفق الدم عبر الجسم.
وأعلنَ ممرّض القلب رفيع المستوى في مؤسسة القلب البريطانية دويرين مادوك أن هذا الدراسة الصغيرة تعزز قيمة خطة ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، جنبًا إلى جنب مع الدواء المناسب في علاج ارتفاع ضغط الدم، وعلى الرغم من أن عملية ممارسة تلك التمارينات الرياضية في بركة ساخنة تصل درجة حرارتها المئوية إلى 32 درجة تمثل تحديًا، إلا أن الحصول على تلك التدريبات لمدة 150 على مدار الأسبوع ستحافظ على صحة قلبك".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الماء الدافئ يمكن أن يكون علاجًا جذريًا لارتفاع الضغط   مصر اليوم - الماء الدافئ يمكن أن يكون علاجًا جذريًا لارتفاع الضغط



  مصر اليوم -

GMT 09:54 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

جيجي حديد تفوز بلقب "أفضل عارضة أزياء عالمية"
  مصر اليوم - جيجي حديد تفوز بلقب أفضل عارضة أزياء عالمية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 13:03 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفكار جديدة لتزيين منزلك بأبسط المواد
  مصر اليوم - أفكار جديدة لتزيين منزلك بأبسط المواد

GMT 09:11 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

تخوف لدى الناتو من إقالة أنقرة للموالين لها
  مصر اليوم - تخوف لدى الناتو من إقالة أنقرة للموالين لها

GMT 10:18 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

لبنى عسل توضح حقيقة الخلاف مع تامر أمين
  مصر اليوم - لبنى عسل توضح حقيقة الخلاف مع تامر أمين
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 16:04 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

إغلاق مخيم كالييه في بريطانيا يُنتج 750 طفلًا دون تعليم
  مصر اليوم - إغلاق مخيم كالييه في بريطانيا يُنتج 750 طفلًا دون تعليم

GMT 12:23 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

الشرطة الأميركية تؤكّد العثور على الفتاة المسلمة
  مصر اليوم - الشرطة الأميركية تؤكّد العثور على الفتاة المسلمة

GMT 11:37 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون أن القردة يُمكنها التحدّث مثل البشر
  مصر اليوم - علماء يكشفون أن القردة يُمكنها التحدّث مثل البشر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 08:16 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

سوبارو تكشف عن موديل "XV" وتعود إلى المنافسة
  مصر اليوم - سوبارو تكشف عن موديل XV وتعود إلى المنافسة

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية
  مصر اليوم - وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 07:20 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

عاصي الحلاني يستعدّ لألبوم جديد مع "روتانا"

GMT 12:23 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

الشرطة الأميركية تؤكّد العثور على الفتاة المسلمة

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 11:37 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون أن القردة يُمكنها التحدّث مثل البشر

GMT 13:03 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفكار جديدة لتزيين منزلك بأبسط المواد

GMT 09:44 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

خطوات بسيطة للحصول على جسد رياضي متناسق

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon