مصر اليوم - إدمان الكمبيوتر والإنترنت مرض العصر الذي يحتاج إلى علاج

أصبح منتشرا وسط المراهقين الشباب ما بين 14 و 24 عاماً

إدمان الكمبيوتر والإنترنت مرض العصر الذي يحتاج إلى علاج

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إدمان الكمبيوتر والإنترنت مرض العصر الذي يحتاج إلى علاج

إدمان الكمبيوتر والإنترنت مرض العصر
فرانكفورت - مصر اليوم

مراهق يجلس لساعات أمام الكمبيوتر أو فتاة لا تكاد ترفع رأسها من شاشة التليفون الذكي، صور صارت متكررة في حياتنا اليومية، تحاول هيئات عدة وضع "إدمان الإنترنت" ضمن قائمة أنواع الإدمان المعروفة التي تتطلّب العلاج. وتحاول العديد من الهيئات وضع إدمان الكمبيوتر والإنترنت ضمن قائمة الأمراض النفسية، خصوصا بعد أن صارت الإحصائيات تؤكد بوضوح ارتفاع معدلات الإصابة به، لاسيما بين الشباب في الفئة العمرية بين 14 و 24 عاما. وفي العديد من الدول، منها ألمانيا، تنتشر عيادات متخصصة في العلاج من إدمان الإنترنت والكمبيوتر والألعاب الإلكترونية كما يعرف الطبيب النفسي المتخصص في التعامل مع الأمراض النفسية لدى الأطفال والمراهقين كريستوف مولر، خطورة إدمان الكمبيوتر إذ خصّص في وحدته العلاجية في هانوفر أماكن ثابتة للعلاج من هذا الإدمان.
ويقول مولر في تصريحات لصحيفة "فرانكفورتر روندشاو" الألمانية "يجد (المراهقون والشباب) كل شيء على الإنترنت من العلاقات والنجاح وهي أمور غير موجودة في حياتهم الحقيقية". وتعتمد طريقة العلاج في اليوم الأول على عزل "المرضى" تماما عن الكمبيوتر والمحمول والألعاب الإلكترونية. ولا يسمح خلال مراحل العلاج إلا بمشاهدة التليفزيون لوقت قصير في المساء في حين يتم التركيز على أنشطة أخرى طوال النهار منها الطبخ والرياضة والأعمال اليدوية بالإضافة إلى الدوام المدرسي في أوقات الدراسة.
وينصح مولر بمبدأ "الوقاية خير من العلاج" في التعامل مع إدمان المراهقين للإنترنت والكمبيوتر ويحث الأمهات والآباء على عدم ترك مسألة استخدام الكمبيوتر مفتوحة للأطفال والمراهقين ويؤكد ضرورة تحديد أوقات معينة لذلك لا يسمح بتجاوزها.
وتشير نتائج الدراسات الحديثة في الوقت ذاته إلى أن الفتيات أكثر عرضة لإدمان الإنترنت مقارنة بالفتيان الذين يشعرون عادة بأن التواصل الإلكتروني يقيّدهم بعض الشيء.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إدمان الكمبيوتر والإنترنت مرض العصر الذي يحتاج إلى علاج   مصر اليوم - إدمان الكمبيوتر والإنترنت مرض العصر الذي يحتاج إلى علاج



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon