مصر اليوم - علماء ينجحون في تنشيط غدة مهمة لجهاز المناعة

يمكن استخدامها وتطبيقها مستقبلا على البشر

علماء ينجحون في تنشيط غدة مهمة لجهاز المناعة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - علماء ينجحون في تنشيط غدة مهمة لجهاز المناعة

علماء ينجحون في تنشيط غدة مهمة لجهاز المناعة
لندن - مصر اليوم

نجح علماء من بريطانيا في استخدام الطب التعويضي لاستعادة وظيفة غدة خاملة في حيوان حي، وهو ما قد يمهد الطريق أمام تقنيات مشابهة يمكن استخدامها وتطبيقها مستقبلا على البشر. وتمكن فريق من جامعة إدنبره من إعادة بناء الغدة الزعترية، وهي عنصر رئيسي في النظام المناعي تقع أسفل العنق فوق القلب لفئران متقدمة بشكل كبير في السن، وذلك عن طريق تنشيط آلية طبيعية تتوقف مع التقدم في العمر.
وقال العلماء إن الغدة الزعترية التي أعيد تنشيطها كانت متماثلة في بنيتها وتفاصيلها الجينيه مع الغدة الزعترية لفأر صغير وأنها كانت قادرة أيضا على القيام بوظيفتها مرة أخرى حيث بدأت الفئران المُعالجة في إنتاج الخلايا التائية وهي نوع من خلايا الدم البيضاء تلعب دورا رئيسيا في مكافحة العدوى.
وقالت العضو في مركز الطب التعويضي التابع لمجلس البحوث الطبية في جامعة إدنبره كلير بلاكبيرن والتي قادت فريق البحث "عن طريق استهداف بروتين محدد تمكننا من استرجاع ما تقلص من الغدة الزعترية جراء التقدم في العمر بشكل كامل".
وبحسب بلاكبيرن فإن انتهاج نفس الأسلوب مع البشر ربما يحسن وظيفة الغدة الزعترية ويعزز الجهاز المناعي لدى المرضى المتقدمين في العمر أو الذين لديهم نظام مناعي مكبوح".
وقالت بلاكبيرن إنه بينما تمكنت الفئران المعالجة من إنتاج خلايا تائية إلا أن البحث الذي أشرفت عليه لم يؤكد حتى الآن ما إذا كانت الأنظمة المناعية للفئران المتقدمة في العمر قد تعززت أم لا.
وقبل اختبار التقنية على البشر يتعين على الباحثين إجراء المزيد من التجارب على مزيد من الحيوانات حتى يتسنى لهم التأكد من أن عملية التخليق يمكن التحكم فيها بشكل دقيق.
والغدة الزعترية هي أول عضو يعاني من التدهور مع تقدم البشر في العمر، وتقلص هذه الغدة هو أحد الأسباب الرئيسية لتراجع كفاءة النظام المناعي والقدرة على مكافحة العدوى مثل الإنفلونزا مع التقدم في العمر.
ويعتبر الطب التعويضي مجالا خصبا للبحث المرتكز بشكل أساسي على الخلايا الجذعية وهي خلايا المنشأ التي تعتبر مصدرا لجميع أنواع الخلايا والأنسجة في الجسد، وأحد الأهداف الرئيسية لهذا البحث هو شحذ آليات الإصلاح الذاتي للجسد واستخدامها بالطريقة المثلى لمعالجة الأمراض.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - علماء ينجحون في تنشيط غدة مهمة لجهاز المناعة   مصر اليوم - علماء ينجحون في تنشيط غدة مهمة لجهاز المناعة



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon