مصر اليوم - جلسة حوار المصالحة بين وفد رام الله وحماس تخلص إلى تشكيل حكومة خلال 5 أسابيع

ناقشت الإطار القيادي الموقت لمنظّمة التحرير وطرحت اسم رامي الحمدالله لرئاسة الوزراء

جلسة حوار المصالحة بين وفد رام الله و"حماس" تخلص إلى تشكيل حكومة خلال 5 أسابيع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جلسة حوار المصالحة بين وفد رام الله وحماس تخلص إلى تشكيل حكومة خلال 5 أسابيع

جلسة حوار المصالحة بين وفد رام الله و"حماس"
غزة ـ محمد حبيب

أسفرت جلسة الحوار، التي بدأت الأربعاء بين قيادات حركة "حماس" والوفد الرئاسي، عن تفاهمات عدة، ستدعم إتمام الاتفاق، والبدء الفوري في تطبيقه، مثل تشكيل حكومة كفاءات، خلال خمسة أسابيع. وكشفت مصادر فلسطينيّة مطلعة، في تصريح إلى "العرب اليوم"، عن أنّ "الجلسة بحثت ملفي الحكومة، والإطار القيادي الموقت لمنظمة التحرير، حيث جرى حوار معمق بشأن الحكومة، والمهام التي ستوكل إليها في حال تمَّ تشكيلها".
وأوضحت المصادر أنَّ "الوفد الرئاسي طرح اسم الدكتور رامي الحمد الله رئيسًا للحكومة، التي سيتم تشكيلها من الأكاديميين، واقترح أن يتم تشكيل الحكومة في غضون شهر إلى شهر ونصف"، مشيرةً إلى أنَّ "قيادة حماس لم تعارض الخيارين، ولكن بعض قياداتها طالبوا بأن يتم تنفيذ الاتفاق السابق في الدوحة، بشأن تولي الرئيس محمود عباس رئاسة الوزراء، لكن حسم الخلاف بشأن تسمية رئيس الوزراء تم تأجيله إلى جلسة ستعقد في وقت لاحق".
وأشارت المصادر إلى أنَّ "أبرز المهام التي ستوكل للحكومة المقبلة تتمثل في إنهاء ملفات تتعلق بأجهزة الأمن، وعمل الوزارات وموظفيها، وإعادتهم للعمل، والتجهيز لانتخابات عامة، في فترة تصل إلى نحو 6 أشهر، مع إمكان التمديد لـ3 أشهر أخرى في حال كانت في حاجة لمزيد من الوقت".
وبيّنت أنَّ "الجلسة توصلت لتفاهمات بشأن تفعيل الإطار الموقت لمنظمة التحرير الفلسطينية، والذي يضم الأمناء العامين للفصائل، وعقد جلسة للإطار خلال الأسابيع المقبلة في مصر، أو إحدى الدول العربيّة الأخرى، إن تعثر اللقاء في مصر بسبب الظروف التي تشهدها".
ولفتت إلى أنَّ "اجتماع الإطار الموقت سيبحث ملفات هامّة، منها إعادة تشكيل المنظمة، بما يضمن انضمام حركتي حماس والجهاد، والبحث في ملف المجلس الوطني، بغية تفعيله مجدّدًا، وانضمام الفصائل كافة إليه، وكذلك آليات إجراء الانتخابات، والاتفاق على برنامج سياسي فلسطيني شامل".
وأكّد الناطق باسم حركة "فتح" الدكتور فايز أبو عيطة أنَّ "الاجتماع تمَّ في منزل هنية، بغية استكمال الحوارات التي تمّت في الجلسة الحوارية الأولى، التي انتهت فجر الأربعاء".
وبيّن أبو عيطة أنَّ "هذه الجلسة ستستكمل دراسة باقي الملفات"، لافتًا إلى أنَّ "النقاشات تسير بطريقة مثمرة، وبناءة، وهناك مؤشرات قوية نحو الوصول إلى تقدّم في ملفات المصالحة، لاسيما الحكومة والانتخابات".
وانتهت في ساعة مبكرة من فجر الأربعاء الجولة الأولى من الحوار الفلسطيني الفلسطيني، بين وفد المصالحة الآتي من رام الله، برئاسة الدكتور عزام الأحمد، وحركة "حماس"، برئاسة الدكتور موسى أبو مرزوق، وعضوية كل من نزار عوض الله، وعماد العلمي، وخليل الحية.
وأعلن الأمين العام لحزب "الشعب" بسام الصالحي عن أنّه "تمَّ الاتفاق على خارطة طريق، تبدأ بتشكيل الحكومة، وإجراء الانتخابات، في مدة أقصاها ستة شهور، واللقاءات تتواصل في أجواء إيجابية للغاية".
ونفى الصالحي أن يكون إسماعيل هنية ورامي الحمد الله نوابًا للرئيس أبو مازن، مشيرًا إلى أنَّ معبر رفح في سلم الأولويات، وسيكون العمل فيه وفق سلطة واحدة، تعترف فيها مصر، والدول كافة، ما سيسهل العمل فيه.
من جهته، وصف رجل الأعمال منيب المصري، الذي يُشارك في لقاءات المصالحة، الاجتماع بـ"المهم والحاسم، وسيحدد مصير اللقاءات المقبلة".
وأوضح المصري، في تصريحٍ إلى "العرب اليوم "، أنَّ "لقاء الفصائل سيعقد صباح الأربعاء، في مقر هنية، حيث تجتمع الفصائل، بغية استكمال بحث ملفات المصالحة"، مؤكّدًا أنَّ "لقاءات الثلاثاء أحلّت أجواء إيجابية بين جميع الأطراف، وكانت تسير في الاتجاه الصحيح، والكل يعرف مسؤولياته".
وأضاف "اللقاءات تبحث الملفات كافة"، داعياً الإعلام ليكون شريكًا في تحقيق المصالحة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جلسة حوار المصالحة بين وفد رام الله وحماس تخلص إلى تشكيل حكومة خلال 5 أسابيع   مصر اليوم - جلسة حوار المصالحة بين وفد رام الله وحماس تخلص إلى تشكيل حكومة خلال 5 أسابيع



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon