مصر اليوم - منظمة الصحة العالميَّة تطلق أسبوعًا دوليًا للتوعيَّة بأهمية التمنيع

عبر تقديم معلومات عن اللقاحات المتوفرة للحماية من الأمراض

منظمة الصحة العالميَّة تطلق أسبوعًا دوليًا للتوعيَّة بأهمية التمنيع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - منظمة الصحة العالميَّة تطلق أسبوعًا دوليًا للتوعيَّة بأهمية التمنيع

منظمة الصحة العالميَّة
جنيف ـ مصر اليوم

أطلقت منظمة الصحة العالميَّة، الخميس، فعاليات أسبوع دولي للتمنيع بهدف الحث على ضرورة الاهتمام باللقاحات كواحدة من أهم التدخلات الصحية نجاحًا وفعالية. وأوضحت المنظمة، في تقرير لها، أنّ الحملة تسعى إلى معالجة الفجوة المعرفيّة من خلال تقديم معلومات عن اللقاحات المتوفرة للحماية من الأمراض وإقناع الأفراد بالتحقق من التلقيح الخاص بهم وبأسرهم والتواصل مع المؤسسات الصحية لمزيد من المعلومات بشأنها.
وأكّد التقرير أنّ التمنيع يحول دون وقوع ما بين مليونين وثلاثة ملايين حالة وفاة سنويًا، ويحمي الأطفال من أمراض عديدة بينها الخناق والكزاز وشلل الأطفال والحصبة بالإضافة إلى أنّ اللقاحات تحول دون أكثر الأمراض القاتلة للأطفال دون الخامسة ومنها الالتهاب الرئوي والإسهال الناجم عن فيروس الروتا.
وأوضح أنّ التمنيع واللقاحات الجديدة والمتطورة تساهم أيضًا في حماية المراهقين والبالغين من الأمراض التي تهدد الحياة ومنها الأنفلونزا والتهاب السحايا وبعض أنواع السرطانات كسرطان عنق الرحم وسرطان الكبد.
ورغم هذا النجاح، إلا أنّ المنظمة تشكو من "أنّ طفلاً واحدًا من بين كل خمسة أطفال لا يزالون مهملين من عدم وصول خدمات التمنيع الدورية إليهم" أي ما يقدر بقرابة 6ر22 مليون طفل يعيش أكثر من نصفهم في 3 دول فقط بينها الهند وإندونيسيا ونيجيريا.
وتشير بيانات المنظمة إلى أنّ التلقيح ضد التهاب السحايا والالتهاب الرئوي لا يتجاوز 45% من الأطفال في 148 بلدًا، بينما لم يتمكن سوى 45 بلدًا فقط من إدخال التلقيح ضد فيروس الورم الحليمي البشري، وهو العدوى الفيروسيّة الأكثر شيوعًا التي يمكن أن تسبب سرطان عنق الرحم وأنواعًا أخرى من السرطان والثآليل التناسلية لدى كل من الرجال والنساء.
ولم تصل تغطية التمنيع من الأمراض الناجمة عن المكورات الرئوية التي تشمل الالتهاب الرئوي والتهاب السحايا وتجرثم الدم الحموي، إلا إلى 19% فقط من الأطفال. وأشار التقرير إلى أنّ اللقاحات لم تصل سوى إلى 100 مليون شخص فقط في عشر دول أفريقية ضد مرض التهاب السحايا من بين 26 دولة ينتشر فيها المرض.
وأكّد أنه لم يتم القضاء بشكل تام على فيروس شلل الأطفال الذي يتلقى 84% من الرضع في العالم 3 جرعات من لقاحه المضاد. مشيرًا إلى أنّ فيروس المرض لا يزال يتوطن في ثلاث دول فقط بينها أفغانستان ونيجيريا وباكستان.
وذكر أنه رغم خطورة مرض الحمى الصفراء إلا أنّ تغطية الشريحة المستهدفة بالتمنيع لم تتجاوز 37% في 36 دولة من أصل 48 بلدًا وإقليمًا معرضًا لخطر الحمى الصفراء في كل من أفريقيا والأميركتين.
وعزا التقرير هذا التراجع إلى "عدم كفاية الإمداد باللقاحات ونقص فرص الوصول إلى العاملين الصحيين وعدم كفاية الدعم السياسي والمالي، بالإضافة إلى وجود فوارق إقليمية ومحلية في التعامل مع التلقيح وسياسات التمنيع وتضارب الأولويات الصحية وسوء إدارة النظم الصحية وعدم كفاية الرقابة والإشراف".
وطالبت منظمة الصحة العالمية بضرورة إيلاء الأولوية لتعزيز التلقيح الروتيني على الصعيد العالمي لاسيما في الدول التي يعيش فيها أكبر عدد من الأطفال غير الملقحين مع بذل جهود خاصة للوصول إلى المحرومين من الخدمات الصحية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - منظمة الصحة العالميَّة تطلق أسبوعًا دوليًا للتوعيَّة بأهمية التمنيع   مصر اليوم - منظمة الصحة العالميَّة تطلق أسبوعًا دوليًا للتوعيَّة بأهمية التمنيع



  مصر اليوم -

قرَّرت الدخول لعالم التمثيل لأول مرَّة من خلال التلفزيون

ريهانا تتخفى بمعطف أخضر أثناء تجولها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعادة
فشلت ريهانا في التخفي أثناء تجولها في نيويورك ليلة الإثنين، وذلك لأن ظهور واحد على شاشة التلفزيون كفاية لتصبح معروفًا لدى الجميع. ويبدو أنّ الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا كانت تأمل بأن تتسحب بدون أن يلاحظها أحد أثناء توجهها إلى اجتماع مستحضرات التجميل سيفورا في وقت متأخر من الليل. وقد فضّلت ريهانا أن ترتدي معطف ترينش أخضر ضخم، وأقرنته مع قبعة بيسبول وأحذية تمويه تشبه تلك التي يرتدونها في الجيش. مما لا شك فيه أن نجمة البوب ​​كانت تتطلع إلى إنهاء أعمالها في أسرع وقت ممكن حتى تتمكن من الاندفاع إلى المنزل لتتابع آخر دور تقوم بتمثيله. وقرَّرت ريهانا الدخول إلى عالم التمثيل لأول مرة من خلال التلفزيون، حيث قدَّمت دور ماريون كرين في حلقة ليلة الإثنين من بيتس موتيل. وتقوم بلعب ذلك الدور الشهير الذي لعبته جانيت ليه في عام 1960 في فيلم ألفريد هيتشكوك "سايكو".…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon