مصر اليوم - المصممة كيلي هوبين تنضم لفريق برنامج دراغون دين على بي بي سي

استفادت كثيرًا من خبرات المشاركين و خصوصًا المشاهير

المصممة كيلي هوبين تنضم لفريق برنامج "دراغون دين" على "بي بي سي"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المصممة كيلي هوبين تنضم لفريق برنامج دراغون دين على بي بي سي

المصممة كيلي هوبين تنضم لفريق برنامج "دراغون دين"
لندن ـ رانيا سجعان

في أواخر العام الماضي ، اقتربت من أن أكون مستثمرة في برنامج "دراغون دين" الذي يعرض على قنوات بي بي سي . وعلى مر السنين ، كمشاهدة ، كنت أفرح مع بقية الناس عندما أجد شخصاً متحمساً، يتمتع بروح الشجاعة داخل غرفة تغصّ بالمشاهير. وقد تقدمتُ أمام الكاميرا لعرض سمعتي التجارية واموالي على خط لم يكن من اختياري.
الحلقة الأولى من البرنامج الجديد سوف تصدر في أوائل الشهر المقبل، وأنا سعيد لأنني قررت أن أشارك فيها. خلال التصوير على مدى الأشهر القليلة الماضية، أحببت البرنامج وتعلمت الكثير بالفعل. على الرغم من أنني دخلت في مجال الأعمال التجارية منذ سن 16 عامًا ويمكنني الأعتماد على نفسي ، إلا أنني كنت أعرف أن هذه التجربة ستكون مختلفة عن أي شيء آخر قمتُ به.
لحسن الحظ، كنت واحدة من امرأتين في البرنامج مما يعني عدم وجود ديناميكية غريبة بين الجنسين. ويعتبر وجود ديبورا ميادن هناك ، والتي تعتبر من أعمدة هذا المجال - ناهيك عن ضحكتها الرائعة - يعني أنني لا أعتقد أن لكوني "امرأة" سوف أكون بحاجة إلى رفع صوتي، فهناك توازن في البرنامج والجميع لديه شخصية مميزة وخبرة، وكل منهم رائع ولكن على طريقته الخاصة، وهذا هو سبب نجاح البرنامج . كما أننا نناقش الامور من زاويا مختلفة، ونستطيع معا الوصول الى جوهر الموضوع وإمكانات الأعمال التجارية، والمنتج والموزع..
نحن جميعا هنا رجال أعمال فقط، أنا لا أريد أن يُنظر إلي كامرأة مرفهة لمجرد أنني سيدة أعمال. انها طريقة قديمة وغير مفيدة للنساء أن يتمّ وصمهن بصفات ذكورية عند وصولهن للنجاح. أنا هي أنا، أنا امرأة، وأنا جيدة في الأعمال التجارية..
ومع ذلك، أعتقد أنه من المهم أن يكون هناك مزيجٌ من كلا الجنسين في البرنامج ومجالس الإدارة في جميع أنحاء البلاد. النساء غالبًا ما يتعاملن مع الحالات من زاوية مختلفة عن الرجال، ودائمًا يدخلن الأعمال من الجانب الأيسر. وقد نصل الى نفس الاستنتاجات، ولكن نصل إليها بطرق مختلفة، وهذه هي الطريقة التي نتعلم بها من بعضنا البعض في اتخاذ القرارات داخل البرنامج.
بالطبع لا يمكننا أن نتجاهل الاختلافات، كامرأة، أعتقد أنني أعتمد على غريزتي بشكل اكبر عندما يتعلق الأمر باتخاذ القرارات. وهو نفس الشيء الذي أفعله عند تصميم غرفة ما ، إذا وضعت الأقمشة بشكل غريب أو سيء ، وأشعر على الفور أن هناك أمراَ غير صحيح. في مجال الأعمال التجارية أستخدم الشيء نفسه وأعتمد بشكل كبير على غرائزي وغالبا ما أكون محقة. .
أنا لا أشعر بأن على أن ارتدي ملابس تبرز انوثتي لانه تم اختياري لخبرتي العملية ومعرفتي ، لذلك أنا الان في البرنامج . أنا الان أرتدي ملابس أنيقة ولكنها مريحة كالتي ارتديها في استوديو التصميم الخاص بي..
بطريقة ما، كان عملي مع مؤسسة الأمير الخيرية نوعاً من أنواع النجاح الذي أهلني للإنضملم لهذا البرنامج. فقد كنت ارشد رجال الأعمال كيفية اتخاذ خطوات تنمية أعمالهم. وأنا أعتبر نفسي مصممة عصامية ، فقد قمت ببناء الشركة من الصفر ، لذلك روح المبادرة في دمي، انها شغفي وأنا أريد أن اشارك العمل مع أشخاص يتميزون بهذه الصفات ايضًا.
أعتقد أن فلسفتي في العمل وخلفيتي الإبداعية أيضًا جلبا الطاقة المختلفة إلى البرنامج الذي يعرض دائما مزيجاً رائعاً من الناس من جميع نواحي الحياة ومختلف الأعمار والخلفيات والشركات والخبرات والأهداف. وبعد وضع كل ذلك في وعاء وبدء الطهي ، يمكنك الحصول على بعض النتائج المذهلة حقًا.
اعتقد أن لدي خيالاً بصرياً وفي كثير من الأحيان أقوم بتخطيط فكرة عمل شخص ما في رأسي، مثل خريطة ذهنية قبل أن ينتهي حتى من شرح وجهة نظره بالكامل. أنا لا أتعامل مع الأعمال من خلال الأرقام ، و لا ابحث عن علامة تجارية مميزة وانيقة للتسويق . ثم ألقي نظرة على الأرقام.
من خلال عملي هنا ، استفدتُ كثيرًا من خبرات جميع المشاركين سواء المشاهير او من تقدموا للبرنامج . ولكن أفضل شيء تعلمته من خلال خبرتي طوالي هذه السنوات أن الصراخ، وفقدان الأعصاب لم يُفد في شيء. لذلك يجب عليك أن تكون قادراً على الاستماع والتواصل بشكل فعّال خاصة في مجال الأعمال التجارية.
الاستماع أمر كبير في البرنامج ، لن تكون دائما أول من يتحدث. عندما كنتُ أدير أعمالي ، كنت أشعر إلى حد كبير أنني يجب أن أكون في الصدارة، ولكن من تجربتي الآن في البرنامج ، تعلمت الجلوس والانتظار حتى أكون على استعداد للانقضاض.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المصممة كيلي هوبين تنضم لفريق برنامج دراغون دين على بي بي سي   مصر اليوم - المصممة كيلي هوبين تنضم لفريق برنامج دراغون دين على بي بي سي



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها

GMT 14:28 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

مدينة صينية تقيم غابة صغيرة في عربات مترو الأنفاق
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon