مصر اليوم - غنائم الصيّد المحنطة تُزين جدران المحلات و الشُقق الفاخرة في ألمانيّا

أصبحت من الإكسسوارات الرائجة بعيّدًا عن الطابع "البافاري"

غنائم الصيّد المحنطة تُزين جدران المحلات و الشُقق الفاخرة في ألمانيّا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - غنائم الصيّد المحنطة تُزين جدران المحلات و الشُقق الفاخرة في ألمانيّا

غنائم الصيّد المحنطة تُزين جدران المحلات
برلين ـ مصر اليوم

اتخذَّ أصحاب الحانات الرائجة، والشقق العصرية في برلين وميونيخ وهامبورغ من من رؤوس الخنازير البرية وقرون الأيائل المحنطة ديكورًا يفتخرون به لجدرانها،  حتى أصبح مصممو الأثاث الفاخر يعرضون نسخًا منها مذهبة أو مرصعة بالستراس، فهذه القطع التي كانت تعتبر قديمة الطراز، وتنم عن ذوق رديء ورجعي ، أصبحت اليوم من إكسسوارات الزينة الرائجة بعيدًا عن الطابع البافاري الذي كان ملصقا بها، على غرار لحية الحطاب التي باتت رمزًا للأناقة الذكورية.
و كرست صحيفة "فرنكفورتر الغمانيه تسايتونغ" الواسعة الانتشار، صفحة كاملة لها قبل فترة قصيرة مؤكدة ان هذه القطع "افلتت منذ فترة طويلة من قاعة الصيد التابعة لجدنا".
وكتبت صاحبة المقال غنيفير فيكبينغ المتخصصة في الموضة والميول الراهنة في الصحيفة "كانت تلك الغنائم معقلا للغبار وجزءا من حيوان نافق لا تعرفون ماذا تفعلون به في حال ورثتموه" معددة المراحل المختلفة التي ادت إلى تبدل في وضع هذه القطع مع استعادتها تدريجا موقعا على جدران المقاهي والمطاعم لتغزو بعد ذلك قاعات الجلوس.
وتضيف  "إنه اكسسوار رائع ليثبت المرء حسه الفكاهي والساخر".
ويبتكر مصممون متخصصون رؤوس الايائل والثيران المحنطة ويبيعونها لتزين منازل ومطاعم او حتى مقار مؤسسات.
فعلى أحد المواقع الالكترونية يمكن لهواة هذه القطع ايجاد كل ما يرغبون به من البط البري إلى السنجاب مرورا بالايائل فضلا عن أرنب غريب بقرنين، وثمة موديلات متوافرة بالوان مختلفة من الأحمر القرمزي إلى الابيض اللامع.
وتشكل غنائم الصيد هذه بالنسبة للألمان انفسهم رمزا للهوية الوطنية على ما يقول كلاوس سينبهار استاذ الدراسات الاجتماعية في جامعة برلين الحرة.
ويوضح لوكالة فرانس برس "إنها رمز الغابات الجرمانية والحياة الريفية والطبيعة والبرجوازية الصغيرة ايضا. انها تجسيد لهذا الجانب المحافظ لدى الالمان".
وهو يعتبر ان هذه الغنائم تذكر بشعار مشروب "ياغرمايستر" الرائج في صفوف المسنين لكنه سجل تحولا قبل سنوات ليصبح مطلوبا جدا في سهرات الموسيقى الالكترونية.
في حي نويكولن الرائج في برلين يبرز مقهى "روديامري" بفخر غنيمة الصيد قبالة المدخل. وتقول صاحبة المقهى اينيس يامبور "عندما كنت طفلة كانت مرادفا للطابع المحافظ وكل ما يترتب على ذلك اجتماعيا".
وتوضح "حان الوقت لإعادة استخدام هذه الغنائم كقطع ديكور لكن في اطار مختلف مع جانب فكاهي فعندما نخرجها من اطارها الاصلي لنضعها في ديكور مختلف تماما يمكن ان نقيم علاقة مختلفة تماما معها".
على مسافة قريبة ارادت كاثرين لاند صاحبة مطعم "مايور" إضفاء طابع مختلف يذكر بديكور ناد انكليزي فاختارت قاعدتين لتضع عليهما قرون ايائل تتماشى مع الرسم الباروكي على الجدران.
وتوضح "أفكر بأمي وجيل الستينات فهي كانت لتقول +يا الهي! لقد تمردنا على هذا الامر بالتحديد على هذه الاجواء الضاغطة في الخمسينات+ أظن ان الشباب اليوم يجدون في ذلك شيئا قديما ويعتبرون الامر ممتعا".
وتقول كاثرين لاند واينيس يامور إن "الامر يعتبر ايضا وسيلة للتواصل مع الاجيال الاكبر في نويكولن مع ان عدد هؤلاء في تراجع متواصل بسبب الزيادة المستمرة في الايجارات التي بلغت 40 % في السنوات الثلاث الاخيرة".

 

غنائم الصيّد المحنطة تُزين جدران المحلات و الشُقق الفاخرة في ألمانيّا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - غنائم الصيّد المحنطة تُزين جدران المحلات و الشُقق الفاخرة في ألمانيّا   مصر اليوم - غنائم الصيّد المحنطة تُزين جدران المحلات و الشُقق الفاخرة في ألمانيّا



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 14:28 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

مدينة صينية تقيم غابة صغيرة في عربات مترو الأنفاق
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon