مصر اليوم - المدارس الحرة تحتل مواقع مدارس الصرف في بريطانيا

نقصها يجبر الأطفال على السفر لمسافات طويلة

المدارس الحرة تحتل مواقع مدارس الصرف في بريطانيا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المدارس الحرة تحتل مواقع مدارس الصرف في بريطانيا

بريطانيا تسعى لانشاء مدارس جديدة بدلاً من المدارس الانتقائية
لندن ـ كاتيا حداد

يعقد مجلس مقاطعة كينت في إنكلترا، الذي يسيطر عليه المحافظون، العزم على استخدام سلطات جديدة، بغية إنشاء مدارس حرة جديدة، بدلاً عن مدراس الصرف الانتقائية، التي يبحث عنها الآباء بشكل كبير، لإلحاق أطفالهم بها.وقدم المجلس مقترحًا لافتتاح "حرم دراسي" في مدرسة "سيفينواكس"، والتي تستوعب 120 طالبًا كل عام، كما أنها أول مدرسة صرف يتم افتتاحها في إنكلترا منذ عام 1960.وسيتم افتتاح الحرم الجديد  في موقع مدرسة "كنولي"، والتي من المقرر مغادرتها لموقعها قبل انتهاء عقد الإيجار الخاص بها، وعلى الرغم من ذلك، فإن وزير التعليم لورد ناش قد قدم خطابًا إلى المجلس، يبلغه من خلاله أن الحكومة سوف تحول الأرض إلى مدرسة "ثالوث" مجانية، ومن المقرر أن تبدأ الدراسة في أيلول/سبتمبر 2015.
من جانبه، وصف مدير المجلس باول كارتر خطاب الوزير بأنه "غير مفيد"، وقال لشبكة "بي بي سي" الإخبارية "نحن نؤمن بقوة أنه لا يوجد حاجة إلى مدارس حرة إضافية في سيفينواكس، ولكن هناك طلب متزايد، لإيجاد أماكن لمدارس الصرف في ويست كينت".
بينما قال مدير المدرسة الثالوثية ماثيو تات "نحن نؤمن بأن الموقع كبير، ويتسع للمدرستين، وهذه أفضل طريقة من أجل أطفال سيفينواكس".
وقام الآلاف بتوقيع التماس يطالبون فيه إنشاء مدرسة صرف جديدة في "سيفينواكس"، حيث يقول الآباء أن نقص المدارس يجبر أطفالهم على السفر مسافات طويلة، بغية الالتحاق بالمدرسة، حيث يغادرون منازلهم في الصباح الباكر، ويعودون في الظلام أثناء فصل الشتاء.
يذكر أن المدارس الحرة هي لإيجاد تعليم رائد، ينتهجه الائتلاف الحاكم، حيث يسمح للآباء والجمعيات الخيرية بإنشاء وإدارة المدارس بأموال الدولة، ما يجعلها مستقلة عن سيطرة المجلس المحلي.
وصرح المتحدث الرسمي باسم وزير التعليم أن مدرسة "الثالوث" المجانية، والتي سيتم افتتاحها نهاية هذا العام، بدعم من 25 كنيسة محلية، سوف تتشارك في الموقع مع مدرسة الصرف.
وقال إنه من المقرر افتتاح مدرسة "الثالوث" في موقع موقت، في مدرسة "سيفينواكس" أيلول/سبتمبر المقبل، موضحًا أن الموقع كبير، ويتسع لتواجد المدرستين معًا.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المدارس الحرة تحتل مواقع مدارس الصرف في بريطانيا   مصر اليوم - المدارس الحرة تحتل مواقع مدارس الصرف في بريطانيا



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon