مصر اليوم - التحقيق مع جماعة بريطانية مسلمة فصلت بين الشباب والفتيات في محاضرة

فيما اعتبرها رئيسها زوبعة ناتجة عن سوء الفهم لنظرة الإسلام

التحقيق مع جماعة بريطانية مسلمة فصلت بين الشباب والفتيات في محاضرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التحقيق مع جماعة بريطانية مسلمة فصلت بين الشباب والفتيات في محاضرة

المتحدث الإسلامي حمزة توزورتيس
لندن ـ كاتيا حداد

أعلنت جامعة ليستر بدء التحقيق في مزاعم تفيد بأن بعض من طلابها المسلمين فصلوا بين الرجال والنساء في ندوة عامة. وأعربت جامعة ليستر عن قلقها إزاء الصور التي تظهر إمضاءً مكتوبًا بخط اليد يطالب أصحابه أن يتم الفصل بين الطلاب من الذكور والإناث، وجلوس كل منهما في مناطق منفصلة أثناء ندوة لنقاش علني من قبل الجمعية الإسلامية في الجامعة. ونظم الندوة التي تتحدث عن وجود الله المتحدث الإسلامي حمزة توزورتيس، الذي يتحدث في مختلف الجامعات، وتسبب في جدل في جامعة أخرى الشهر الماضي.
وقالت صحيفة "MailOnline"، "إن جامعة كوليدج في لندن حظرت على جماعة التربية الإسلامية والبحوث عقد ندوات في حرمها بعد أن حاولت المنظمة الفصل بين الرجال والنساء أثناء المناقشة".
وقالت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية "إن الأحداث الواقعة في جامعة ليستر أظهرت ورقة معلقة على باب المدخل مكتوبًا عليها "الإخوان" و"الأخوات"، وتشير السهام في اتجاهين متعاكسين".
وقال موقع جامعة ليستر للمجتمع الإسلامي أيضًا في إشعار منفصل "إن الاجتماعات مفتوحة للجمهور، ولكن يتم "الجلوس بشكل منفصل" للإخوة والأخوات في جميع المناسبات المشتركة.
وقال مسؤولون جامعة ليستر لصحيفة "ديلي تلغراف" إنها ستحقق في الإشارات الموجودة في الصور، وسوف تضمن أن لا يجلس أحد بعيدًا عن الآخر في المستقبل - ما لم يكن ذلك تفضيلهم.
وقال متحدث باسم جماعة حمزة إنه في بعض الأحيان يتم الفصل بين الجنسين بصورة غير رسمية في الأحداث.
لكنه أضاف أن الإشارات لم "تفرض" الفصل بينهما، كما أنه لم يتم وقوع أي مشكلة إذا اختار غير المسلمين تجاهل المشورة بشأن الجلوس.

التحقيق مع جماعة بريطانية مسلمة فصلت بين الشباب والفتيات في محاضرة

وقال لصحيفة "ديلي تلغراف"، "إنها زوبعة في فنجان ناتجة عن سوء الفهم بشأن الطريقة التي ينظر بها الإسلام".
وتم إثارة المشكلة الشهر الماضي عندما خرج العالم الأميركي لورانس كراوس من المناقشة بعدما علم بالفصل بين الرجال والنساء في هذا الحدث.
وقال وهو يتجاهل سباب الجمهور للمنظم "إما أن إنهاء الفصل أو انسحابي من المناقشة".
واعترض كراوس بعد أن تم طرد ثلاثة أشخاص من الغرفة لأنهم اشتكوا عندما قيل لهم إن الرجال والأزواج فقط المسموح لهم بالجلوس في الصفوف الأمامية، لكن النساء العازبات يجلسن في الخلف، وعاد عندما سمح الموظفون باختلاط الرجال والنساء.
وكانت المناقشة العامة بين كراوس وحمزة المسلم من أصل يوناني بشأن موضوع "الإسلام أو الإلحاد:؟ أيهما أكثر منطقية".
وأصدرت الجامعة في وقت لاحق بيانًا قالت فيه إنها لن تسمح للجماعة بعقد الندوات وإقامة المناسبات على أرضها مرة أخرى.
وكتبت إحدى الحاضرات وهي دانا سوندرغارد على صفحتها على "فيسبوك": "بعد مشاهدة طرد ثلاثة أشخاص من القاعة الدكتور كراوس دافع بشجاعة عن معتقداته في المساواة بين الجنسين".
وزعمت الجماعة في وقت لاحق أن النساء قررن فصل أنفسهن عن الرجال وفقًا لرغبتهن.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التحقيق مع جماعة بريطانية مسلمة فصلت بين الشباب والفتيات في محاضرة   مصر اليوم - التحقيق مع جماعة بريطانية مسلمة فصلت بين الشباب والفتيات في محاضرة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon