مصر اليوم - خبراء يبررون العنف في المدارس المغربية بفشل الأسرة والإعلام

طالبوا حكومة البلاد بالاهتمام بالمعلم

خبراء يبررون العنف في المدارس المغربية بفشل الأسرة والإعلام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خبراء يبررون العنف في المدارس المغربية بفشل الأسرة والإعلام

وزير التربية المغربي محمد الوفا في ختام ندوة دولية عن العنف في المدارس
مراكش - سعيد بونوار

رد خبراء تربويون ومفكرون ومثقفون وإعلاميون مغاربة وأجانب بقوة على وزير التربية الوطنية المغربي محمد الوفا عندما أجمعوا في ختام ندوة دولية نظمت في مراكش، نهاية الأسبوع، على أن التعليم في المغرب يسير نحو الهاوية، مشددين على أن الاستثمار الحقيقي للنهوض بالقطاع يجب أن يتوجه إلى الفاعل التربوي وليس إلى المراحيض. وأكد هؤلاء أن "العنف الذي باتت المؤسسات التعليمية مسرحًا له، ما هو إلا نتيجة ممكنة لفشل مؤسسات الأسرة  والإعلام والترفيه ومحدودية التأطير السياسي".وأشار هؤلاء في اختتام فعاليات الندوة إلى أن "ما بشر به الميثاق الوطني للتربية والتكوين لم يتحقق كليًا، وأن المسافة تزداد هوّة وبعدًا بين الخطاب والممارسة اليومية"، وأوضح هؤلاء أن "ما يتراءى من أعطاب في سجل التعليم موزعًا على الهدر والعنف وتراجع المستوى والاحتقان المؤسسي وتدهور الرضا الوظيفي يطرح أكثر من سؤال عن الحال والمآل". ودعا المشاركون إلى ضرورة إعادة الاعتبار للرأسمال البشري، فلا يمكن توقع إصلاحات بنيوية ومثمرة في دنيا التربية والتكوين من دون اهتمام بالفاعل التربوي، عبر مزيد من الإجراءات والتدابير التي تمس الجانب التكويني والمهني والمادي والاعتباري. وشكل تنظيم الملتقى على مدار أربعة أيام ضربة موجعة أخرى لوزير التربية الذي يعاني من توالي الاحتجاجات ضد خرجاته "تصريحاته" وقراراته غير المحسوبة، وبات على رأس المرشحين لمغادرة  حكومة الإسلامي عبد الإله بن كيران، إذ لم يحضر أي ممثل عن وزارته للدفاع عن قرار العدول عن "بيداغوجيا الإدماج"، وترك الساحة التعليمية تعاني فراغًا تربويًا مهولاً تسبب في تنامي حالات العنف المدرسي في المغرب.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خبراء يبررون العنف في المدارس المغربية بفشل الأسرة والإعلام   مصر اليوم - خبراء يبررون العنف في المدارس المغربية بفشل الأسرة والإعلام



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon