مصر اليوم - تظاهرات أمام مجلس الوزراء في يوم الغضب الطلابي لإقالة وزير التعليم العالي

مسعد يؤكد أن مشكلات الجامعات إرث النظام السابق

تظاهرات أمام مجلس الوزراء في "يوم الغضب الطلابي" لإقالة وزير التعليم العالي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تظاهرات أمام مجلس الوزراء في يوم الغضب الطلابي لإقالة وزير التعليم العالي

صورة أرشيفية لطلاب جامعة القاهرة
القاهرة ـ أكرم علي

احتشد المئات من طلاب 8 جامعات مصرية ،الأحد، أمام مجلس الوزراء في تظاهرات "يوم الغضب الطلابي"، للمطالبة بإقالة وزير التعليم العالي المصري مصطفى مسعد، وتحسين أوضاع الطلاب في الجامعات، والتصدي لأعمال البلطجة داخلها.وتجمع الطلاب أمام مقر جامعات "عين شمس، وحلوان"، وتحركوا في مسيرات بـ"مترو الأنفاق" إلى "جامعة القاهرة"، كما تحركت مسيرتان من "هندسة شبرا"، و"جامعة الأزهر" للمشاركة في مسيرة "جامعة القاهرة" ووصلت إلى مجلس الوزراء القريب من ميدان التحرير.وهتف الطلاب بشعارات مناهضة لوزير التعليم العالي والحكومة، وطالبوا في بيان صحافي تم توزيعه خلال المسيرة بإقالة وزير التعليم العالي، وتحسين أوضاع الجامعات والمدن الجامعية، ووضع آليات للرقابة على أسعار الكتب والغذاء.كما طالبوا بوضع رقابة على الأستاذ الجامعي فيما يختص بدرجات الطالب، وإعطاء الطالب المتظلم حقه في مراجعة ورقة الامتحان والإطلاع عليها، وليس مجرد رصد للدرجات ووضع معايير واضحة لعملية التصحيح، بالإضافة لوضع حد أقصى لمصاريف شٌعب اللغات والساعات المعتمدة، مع وضع معايير للمصروفات وآلية صرفها والرقابة عليها.وأكدوا ضرورة، وضع حد أقصى لأسعار الكتب الدراسية ودعمها من الكلية، وجعلها اختيارية وليست إجبارية، ووضع آليات محددة لإعفاء الطُلاب غير القادرين، وتطوير المستشفيات الجامعية والرقابة الدورية عليها، مع وضع لائحة طُلابية للجامعات الخاصّة، وإشراك الطُلاب في صياغتها.وشدد الطلاب على ضرورة الإفراج عن كافة الطلاب المعتقلين فوراً، وإيقاف التعامل الأمني مع التظاهرات والاحتجاجات الطلابية، وكفالة حرية الرأي والتعبير السلمي لكل الطلاب دون المساس بهم، وحريتهم في الاعتصام والإضراب لتحقيق مطالبهم المشروعة.في السياق ذاته أكد وزير التعليم مصطفي مسعد وزير أن السبب الرئيسي وراء الأزمات التي تمر بها الجامعات المصرية، هي المشكلات المورثة من النظام السابق، مشيرا إلى أن أهم المشكلات التي وجدها خلال جولاته المستمرة لعدد من الجامعات تتمثل في شكوى الطلاب من سوء البنية التحتية لبعض المنشآت داخل الجامعات والكتاب الجامعي وسوء المعاملة من قبل بعض أعضاء هيئة التدريس فضلا عن شكاوي العاملين التي تنحصر ما بين مالية وإدارية وهي مشكلات تحتاج وقت وجهد كبير لحلها.وأضاف الوزير في تصريحات صحافية فور لقائه مع محافظ القليوبية الدكتور عادل زايد، أن الإستراتيجية التي قدمت لمجلس الشورى تتضمن منح الضبطية القضائية داخل الحرم الجامعي لبعض القيادات الأمنية المسؤولة عن قطاع الأمن حتى تمكنهم من أداء عملهم على أكمل وجه.ولفت إلى أن الأمن المدني في الجامعة يحتاج إلى تأهيل وتدريب على أعلى مستوى ليحل محل الحرس الجامعي، وهذا الأمر يحتاج إلى موارد وإمكانيات مازالت تنقصنا حتى الآن.وأضاف أنه يجرى حاليا وضع إستراتيجية لقطاع الأمن المدني، من شأنها الارتقاء بمستواه، ستبدأ بتعيين خريجي كلية التربية الرياضية والحقوق في قطاع الأمن نظرا لطبيعة دراستهم والتي تؤهلهم لتولي مسئولية الأمن داخل الجامعة بالإضافة إلى إعداد فرق إدارة الأزمات تقوم علي احتواء المشكلات في مهدها والعمل على حلها قبل تفاقمها وتقدم المعلومات الصحيحة بشكل سريع، وفي هذا الصدد يجب أن يكون لاتحاد الطلاب دوراً مؤثراً في حل المشكلات، وأن يكون حلقة وصل بين المسؤولين بالجامعات والطلاب.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تظاهرات أمام مجلس الوزراء في يوم الغضب الطلابي لإقالة وزير التعليم العالي   مصر اليوم - تظاهرات أمام مجلس الوزراء في يوم الغضب الطلابي لإقالة وزير التعليم العالي



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon