مصر اليوم - وزير التعليم المصري يلغي الشهادة الابتدائية ويعتبرها سَنَةَ نقل

خبير تربوي يصفه بـ"العبثي" ونقابة المُعلِّمين المستقلة تدينه

وزير التعليم المصري يلغي الشهادة الابتدائية ويعتبرها سَنَةَ نقل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير التعليم المصري يلغي الشهادة الابتدائية ويعتبرها سَنَةَ نقل

صورة أرشيفية لتلاميذ مصريين
القاهرة ـ أكرم علي

قرر وزير التعليم المصري إبراهيم غنيم، إلغاء الشهادة الابتدائية واعتبار الصف السادس الابتدائي سنة نقل عادية، بدءاً من العام المقبل، بدعوى تخفيف العبء على أولياء الأمور والطلاب، مؤكداً أن ذلك القرار سيقضي على ظاهرة التسرب من التعليم.وقال إبراهيم خلال اجتماع اللجنة التنفيذية الثلاثاء، إن "الوزارة لم تقرر إلغاء الشهادة الابتدائية وإنما تفعيل نص قانون المادة 18 من قانون التعليم التي تنص على أن يُعقد امتحان من دورين على مستوى المحافظة في نهاية مرحلة التعليم الأساسي الإلزامي، ويُمنح الناجحون فيه شهادة إتمام الدراسة لمرحلة التعليم الأساسي، ما يعني تحويل الشهادة الابتدائية إلى سنة نقل عادية، وبذلك يمر الطالب بـ 6 سنوات في التعليم الابتدائي بنظام النقل، ينقل الطالب بمقتضاها إلى المرحلة الإعدادية.وأكد غنيم أن ما كان يحدث في السابق هو "تأليف وتلحين بعيد عن نص القانون"، قائلاً "إن الشهادة الابتدائية كانت تُستخدم للحصول على المال في العهد الماضي".وأوضح رئيس قطاع التعليم العام الدكتور رضا مسعد، أن اعتماد الشهادة الابتدائية كسنة نقل عادية جاء بغرض تقليل العبء عن الأسرة المصرية، موضحاً أن القواعد تقرر ضرورة أن يحصل الطالب على شهادة سن الإلزام التي تبدأ في السادسة من عمره وتنتهي في الـ 15.وقال مسعد فور انتهاء الاجتماع "إن الوزارة قررت عودة العمل بنظام أعمال السنة مرة أخرى لطلاب الشهادة الإعدادية، اعتباراً من العام المقبل، وذلك بعد ملاحظة ارتفاع نسب الغياب".فيما رأى الخبير التربوي كمال مغيث لـ"العرب اليوم" أن قرار الوزارة إلغاء الشهادة الابتدائية من القرارات التي تعتبر "عبثية" ولا معنى لها، وتم اتخاذه دون دراسة وخبرة مثل قرار تعديل قانون الثانوية العامة بجعلها عام واحد فقط.وأضاف مغيث، أن إلغاء القرار سيئ وله مخاطر، لأنه سيجعل ذلك عبئاً على أولياء الأمور من قِبَل المعلمين الذين يضغطون على أبنائهم بالمجموعات الدراسية والدروس الخصوصية للحصول على أعمال السنة.وكانت نقابة المعلمين المستقلة، دانت تصريحات الوزير في بيان صدر عنها، بشأن إلغاء الشهادة الابتدائية، مؤكدة أن هذا الاقتراح ما هو إلا عودة لعصر الكتاتيب.وذكر بيان النقابة أن هذا القرار من ضمن سلسلة القرارات التي تم اتخاذها دون أخذ رأي خبراء التعليم، والاهتمام بأشياء ليست جوهرية، داعين الوزير إلى النزول للمدارس ورؤية حال التعليم على طبيعته من ضعف رواتب المدرسين، والمدارس ذات الكثافة العالية، والأبنية غير الآدمية.وأضاف البيان، أن دول العالم المتقدم تهتم بالتعليم الابتدائي، والوزير المصري يريد أن ينهي هذه المرحلة، حيث يصبح الطلاب دون شهادة ابتدائية وينتقلون إلى المرحلة الإعدادية دون تأسيس.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير التعليم المصري يلغي الشهادة الابتدائية ويعتبرها سَنَةَ نقل   مصر اليوم - وزير التعليم المصري يلغي الشهادة الابتدائية ويعتبرها سَنَةَ نقل



  مصر اليوم -

ارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة

أمبروسيو تبرز في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض

نيويوك ـ مادلين سعادة
أثبتت أليساندرا أمبروسيو أنها جميلة خارج المنصة أيضا، حيث أظهرت سيقانها الطويلة في فستان قصير، فيما كانت تتسوق لعيد الميلاد في غرب هوليوود، السبت، بعد أن تألقت على منصة العارضات في عرض فيكتوريا سيكريت الأخير في باريس ليلة الأربعاء، وبدت العارضة البالغة من العمر 35 عامًا لا تصدّق في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض، نصفه العلوي نصف شفاف مع بعض التفاصيل من الدانتيل الأسود. وتباهت أمبروسيو بسيقانها الطويلة والهزيلة، وارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة، في حين شقت طريقها في الشارع تحمل حقيبة كبيرة الحجم في يدها، وصففت شعرها الكستنائي في موجات فضفاضة متتالية وتركته ينساب أسفل كتفيها، كما أظهرت جمالها الطبيعي واضعة الحد الأدنى من الماكياج، وقبل بضعة أيام فقط كانت تترنح في سيرها على المنصة في الملابس الداخلية أثناء تصوير عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، لكن أليساندرا شوهدت أيضا تقوم بدورها كأم يوم…

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017
  مصر اليوم - جاواي في الهند أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:11 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى "راديو 9090"
  مصر اليوم - مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى راديو 9090

GMT 02:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

جامعة المنوفية منارة للعلم ومركز استشاري في كل التخصصات
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش
  مصر اليوم - عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"
  مصر اليوم - سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في يا تهدي يا تعدي

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:05 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج لإخراجات البنكرياس قبل تحولها إلى سرطان

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon