مصر اليوم - دراسة تؤكد أن الإخوان يُروجون للفكر الإسلامي في مصر من أبواب المناهج الدراسية

خبراء يشكفون لـ"العرب اليوم" سعيها لتغيير صورتها التي سيطرت عليها الاغتيالات

دراسة تؤكد أن "الإخوان" يُروجون للفكر الإسلامي في مصر من أبواب المناهج الدراسية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة تؤكد أن الإخوان يُروجون للفكر الإسلامي في مصر من أبواب المناهج الدراسية

مادة التربية الوطنية للصف الثالث الثانوي في مصر
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي أكدت دراسة حديثة لمعهد "كارنيغي" لأبحاث السلام أن أجزاء كبيرة من مادة التربية الوطنية للصف الثالث الثانوي في مصر، تروج لوجهات النظر الإسلامية، خاصة في الفصل المتعلق بالديمقراطية، والمتعلقة بجماعة "الإخوان المسلمين". مؤكدا أن مصر أصبحت معتمدة على مقاربة من تدريس الديمقراطية من منظور إسلامي. وقالت الدراسة التي أجراها الباحث محمد فاعور على مناهج 11 دولة عربية، "أن الكتب المدرسية في الدول العربية تضمنت أوصافًا متشابهة للديمقراطية كمفهوم، إلا أنها تختلف في مواقفها تجاه الديمقراطية كنظام سياسي، موضحة أن الكتب التعليمية في مصر تشير إلى كل من النموذج الغربي للديمقراطية ونموذج الشورى الإسلامية، مضيفة «تقدم صورة إيجابية للديمقراطية، لكنها مع ذلك تبذل جهدًا لشرح كيف أنها تتوافق مع الشورى الإسلامية".
ولفتت الدراسة إلى أن مبدأ الشورى يقدَّم في المنهج المصري على أنه مفهوم إلهي مقدَّس، في حين يوصف الإسلام بأنه هو الذي سبق إلى إرساء دعائم الديمقراطية وحقوق الإنسان، وإن لم يستخدم المصطلح نفسه، منذ قرابة 14 قرنًا، وكان المصطلح المفضل هو الشورى، وهو أوسع من الديمقراطية.
وأوضحت الدراسة أن الأنظمة السياسية السلطوية تؤسس نظمًا تعليمية سلطوية تفتقر إلى المساءلة والشفافية، وتهدف لأن تكون البيئة المدرسية تقوم على الطاعة العمياء لرموز السلطة، سواء كانوا من المعلمين ومديري المدارس أو القادة السياسيين.
وأكد خبراء سياسيون أن نتائج هذه الدراسة تشير إلى أن جماعة "الإخوان المسلمين" تسعى لتحسين صورة تاريخها للشباب المصري والترويج للفكر والمشروع الإسلامي.
وقال أستاذ العلوم السياسية في جامعة حلوان، محمد عبد العظيم، لـ"العرب اليوم"  إن جماعة "الإخوان المسلمين" لن تتوانى فى السيطرة على مفاصل الدولة وذلك من خلال التأثير على تغيير المناهج بطريقة تأتي في صالحهم ومن خلال التعديل الوزاري الذي تم السيطرة على الوزارات التي لها شأن بالثقافة وبوعي المواطنين مثل الإعلام والثقافة.
أضاف عبد العظيم أن الإخوان تسعى بكافة الطرق لتحسين صورتها التاريخية التي كانت تسيطر عليها الاغتيالات ووضعها على قوائم الإرهاب في كثير من الدول.
وتقول أستاذة العلوم السياسية إحسان الشيخ "إن جماعة الإخوان المسلمين تسعي بالفعل لتغيير النمط الثقافى للمصريين بأكثرمن أداة وليس المناهج فقط".
أضافت الشيخ لـ "العرب اليوم" أن تغيير المناهج ووضع آليات جديدة تروج لأفكار الإخوان المسلمين هو بداية الطريق لتنفيذ المشروع الإسلامي من خلال زرع المعرفة والفكرة والثقافة في عقول الطلاب.
وتسلمت وزارة التربية والتعليم في مصر مناهج مادة التربية الوطنية في مصر نهاية نيسان/أبريل الماضي للعام الدراسي الجديد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة تؤكد أن الإخوان يُروجون للفكر الإسلامي في مصر من أبواب المناهج الدراسية   مصر اليوم - دراسة تؤكد أن الإخوان يُروجون للفكر الإسلامي في مصر من أبواب المناهج الدراسية



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 02:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

جامعة المنوفية منارة للعلم ومركز استشاري في كل التخصصات
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon