مصر اليوم - ورقة بحثية جديدة تُحدث تقدمًا في حدسية الأرقام الأولية

قدمها باحث في جامعة نيو هامبشير الأميركية

ورقة بحثية جديدة تُحدث تقدمًا في "حدسية الأرقام الأولية"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ورقة بحثية جديدة تُحدث تقدمًا في حدسية الأرقام الأولية

الدكتور يتانج تشانج،
 واشنطن ـ رولا عيسى

 واشنطن ـ رولا عيسى قدم الباحث في جامعة نيو هامبشير الأميركية، الدكتور يتانج تشانج، ورقة بحثية مذهلة عن نظرية الأرقام، تمثل خطوة بارزة تجاه إثبات نظرية طويلة الأمد تتعلق بالأعداد الأولية، وهي الأعداد التي لا تقبل القسمة إلا على نفسها وعلى الواحد فقط. ويثير هذا التطور المزيد من الدهشة، حيث أن الدكتور تشانج، الذي لجأ في يوم من الأيام للعمل في مترو الأنفاق حينما أخفق في العثور علي وظيفة أكاديمية،، غير معروف ظاهريًا بين الخبراء في مجاله .
ويأتي شذوذ الأعداد الأولية غالبًا في رقمين أولين الفرق بينهما اثنان، والمعروفة بإسم "عددان أوليان توأم"، ومثال على ذلك ، رقم 3 و 5 ، 11 و13، أو 18383549 و 18383551.
وتُعتبر الأعداد الأولية أكثر شيوعًا في الطرف الأدنى من المقياس العددي، ويصبح الأكثر ندرة بين الأرقام الأكبر، وعلي الرغم من أن هذه الأعداد الأولية من الصعب جدًا إيجادها هناك، إلا أنه لا يوجد إشارة بأنها تختفي تمامًا، حيث افترض علماء الرياضيات منذ فترة طويلة، أن هناك عددًا لا نهائيًا من الأعداد الأولية التوأم، وتُعرف هذه الفكرة بإسم "حدسية الأرقام الأولية"، ولكن لم يتمكن أي شخص من إثباتها.
وتمكن الدكتور تشانغ من اتخاذ خطوة رئيسة للأمام للقيام بذلك، من خلال إثبات أنه مهما كان العدد الأولي كبير، سيكون هناك دائمًا زوج آخر من الأعداد الأولية المنقسمة منها بأقل من 70 مليون، وعلى الرغم من أن بحثه لا يظهر بشكل قاطع أن هناك عددًا لا نهائيًا من الأعداد الأولية التوأم، إلا أنه أثبت فعليًا أن الفجوات بينها لا تحافظ على النمو إلى حجم لا نهائي.
وقال الدكتور "تشانغ " لصحيفة "الإندبندنت"، إن الرقم 70 مليون في ورقته البحثية يمكن في الواقع، خفضها إلى عدد أصغر، لكنه ترك هذا العمل لشخص آخر وتحول اهتمامه لبعض المشاكل الأخرى، وأن العمل  في مترو الأنفاق أثناء البحث عن وظيفة في الجامعة لم يكن سيئًا، لكن كلما كنت أقوم بذلك، كنت أفكر في الرياضيات".
وأوضح ريتشارد تايلور، عضو هيئة تحرير صحيفة" انالس اوف ماثماتيكس" الرياضية، التي نشر فيها الورقة البحثية، "إنه لم يتم نشر أي شيء للدكتور تشانغ من قبل، ولا ينظر إليه بإعتباره اسم كبير في هذا المجال، وهناك عدد كبير من الأوراق التي تهدف إلى الحصول على وظيفتك، ربما يحب التفكير بشأن المشكلات الكبيرة، وأنت لا تحلها في كثير من الأحيان

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ورقة بحثية جديدة تُحدث تقدمًا في حدسية الأرقام الأولية   مصر اليوم - ورقة بحثية جديدة تُحدث تقدمًا في حدسية الأرقام الأولية



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon