مصر اليوم - تقرير صهيوني يكشف عن التحاق طلبة جزائريين ومغربيين بالجامعة العبرية

إسرائيل تسعى إلى استقطاب نخب عربية في علوم الطب لتستفيد منهم مستقبلاً

تقرير صهيوني يكشف عن التحاق طلبة جزائريين ومغربيين بالجامعة العبرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تقرير صهيوني يكشف عن التحاق طلبة جزائريين ومغربيين بالجامعة العبرية

الجامعة العبرية في القدس المحتلة
الجزائر ـ نسيمة ورقلي

كشف تقرير صهيوني، الثلاثاء، عن أن طلبة من جنسيات عربية عدة قد التحقوا بالدورات التدريبية التي تنظمها الجامعة العبرية في القدس المحتلة، عن طريق التعليم عبر الإنترنت، سيتلقون من خلالها دروس بشأن الخلايا العصبية والمكونات الأساسية للمخ.    وذكر تقرير إعلامي إسرائيلي، أن "مكتب التسجيل لهذه الجامعة العبرية استقبل تسجيلات من قبل 40 ألف شخص سيلتحقون بهذه الدورة التدريبية، ويتقدمهم طلبة ومواطنون من الجزائر، المغرب، لبنان، إيران، السعودية، نيبال، الهند، أذربيجان، ماليزيا، وباكستان، إضافة إلى طلبة من دول أوروبية وأميركية وكذلك من أستراليا، وأن هؤلاء الطلبة سيتلقون دروس عبر الإنترنت بشأن نقاط الاشتباك العصبي والخلايا العصبية والمخ، وهذا على مدار 9 أسابيع كاملة، على أن يكون 31 أيار/مايو تاريخ أول درس سيقدم من قبل أستاذ يُدعى إيدان سجيف، كما تضم هذه الدورة إنشاء منتدى يمكن الطلبة من توجيه مختلف تساؤلاتهم في هذا المجال"، مشيرًا إلى أن الهدف من هذه الدورة التدريبية، هو إطلاع الطلاب على عمل الدماغ ومكوناتهـا، وأنها ستقدم جوانب مثيرة من الأبحاث الحالية على الدماغ البشري.
وجاء في التقرير ذاته، أن الجامعة العبرية في القدس التحقت مند قيامها بشراكة في أيلول/سبتمبر 2012، بركب الجامعات الدولية الكبرى في الولايات المتحدة وفي الأنحاء الأخرى من العالم، معتبرة أنها "ستمكن ملايين الطلبة عبر العالم من التعلم بالجامعة العبرية، بعد أن دخلت في شراكة في 2011 مع "كورسورا" التي تم تأسيسها من قبل جامعة "ستانفورد"، التي بحثث في طريقة تجعل بها تكنولوجيات الإعلام والاتصال لتمكين جميع الطلبة من التلقين في إطار التعليم العالي.
ورأى محللون، أن ما نشره هذا التقرير الصهيوني يدل على أن إسرائيل تريد استقطاب نخب والخبرات المتخصصين في هذا الجانب من عدد من الدول العربية، ومنها الجزائر والمغرب، ويفتح احتمال ضمهم كأطباء في إسرائيل مستقبلاً وجعلهم كأطباء المستقبل في الكيان الصهيوني، حيث قال أحد المشرفين على هذه الدورة، جي إيال، "إن الأمر المثير للإهتمام في هذه الدورة، هو استقطابها لطلاب من عشرات الدول حول العالم، وأن هذا هو ما تفعله العولمة في أفضل حالاتها".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تقرير صهيوني يكشف عن التحاق طلبة جزائريين ومغربيين بالجامعة العبرية   مصر اليوم - تقرير صهيوني يكشف عن التحاق طلبة جزائريين ومغربيين بالجامعة العبرية



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon