مصر اليوم - الطلاب الآسيويين يُثيرون جدلاً في انكلترا لمحاولات تقييد الهجرة إليها
استشهاد مقاومين اثنين وإصابة عدد اخر جراء انهيار نفق شرق غزة مقتل مسحلين في مداهمات للجيش المصري جنوب الشيخ زويد العثور على الصندوق الأسود للطائرة الباكستانية المنكوبة دون العثور على ناجين حزبا الليكود والبيت اليهودي يتفقان على صيغة جديدة لقانون منع الأذان حيث يكون القانون ساريًا في ساعات الليل فقط شركة أبل تؤكد أن هواتف أيفون آمنة رغم احتراق بعضها في الصين شبان يستهدفون قوات الاحتلال بعبوة محلية الصنع "كوع" بالقرب من مخيم عايدة شمال بيت لحم قبل قليل الرئيس بشار الأسد يؤكد نتمنى أن يتمكن الواعون في تركيا من دفع أردوغان باتجاه التراجع عن حماقاته ورعونته بالنسبة للموضوع السوري لنتفادى الاصطدام مصادر إسرائيلي تعلن أن بنيامين نتنياهو يرفض دعوة الرئيس الفرنسي للمشاركة في مؤتمر دولي في باريس بعد أسبوعين لدفع عملية السلام عبد العال يؤكد لوفد البرلمان الأوروبى أن الانتقادات لحقوق الإنسان بمصر تجافى الواقع بكين تحث طوكيو على اتخاذ موقف حيال النزعة العسكرية اليابانية
أخبار عاجلة

بينما تُرجع الحكومة السبب إلى قراءتهم الخاطئة للصحافة البريطانية

الطلاب الآسيويين يُثيرون جدلاً في انكلترا لمحاولات تقييد الهجرة إليها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الطلاب الآسيويين يُثيرون جدلاً في انكلترا لمحاولات تقييد الهجرة إليها

وزير التجارة البريطاني فينس كيبل
لندن ـ ماريا طبراني

قال وزير التجارة البريطاني فينس كيبل، الأربعاء، في مؤتمر دولي لقادة الجامعات "إن المحاولات البريطانية لتقييد عملية الهجرة أدت إلى مشكلات خطيرة لتوظيف الطلاب في بلاد مثل الهند، كما أدت إلى انخفاض كبير في أعداد المتقدمين من شبه القارة"، وأضاف "إن هناك انتقادات شديدة جدًا للمملكة المتحدة في البلاد الأسيوية الجنوبية، لأنها تعتمد على قراءة خاطئة لتقارير الصحافة البريطانية، وتتعامل مع ما يكتب في وسائل الإعلام كما لو كان واقعًا."
و تابع وزير التجارة " كُتب في بعض الصحف المحلية الهندية أن بريطانيا لم تعد ترغب في الطلاب الهنود،وهذا خطأ ولكن هذا ما كُتب، كما أن قواعد منح التأشيرات في البلاد تضر أيضا بالاقتصاد البريطاني حيث تجعل من الصعب الإبقاء على العمالة الماهرة، وضرب مثالا على ذلك بمتخصص بعمل في مصنع سيارات سباق ".
وواصل حديثه قائلا "لقد تعرفت على كبير المهندسين، الذي صنع معظم المحركات المتطورة لسيارات "فورمولا وان"، وتصادف أنه هندي، وكان قادمًا لنهاية تأشيرته وبموجب القواعد الحالية فإنه سيضطر للعودة إلى الهند، وسيقدم طلبًا جديدًا للدخول لبريطانيا، فهذا يعد أمر سخيف للغاية، لكن هذا هو نوع من القيود التي يتم وضعها من أجل استرضاء الذعر العام الذي يؤدي إلى أضرار اقتصادية، فإن القيود الحكومية تضع الطلاب الأجانب تم في مركز نقاش "متقد وعاطفي" بشأن الهجرة، أشعلها الشذوذ الإحصائي في الأمم المتحدة حيث صنف الطلاب الأجانب على إنهم مهاجرون، ولكنهم ليسوا كذلك، مما أدى إلى تزايد أعداد الطلاب الأجانب الذين يتم اعتبارهم بكل سهولة على إنهم تدفق من المهاجرين".
و أردف قائلا " تشير كل الدلائل على أن الرأي العام البريطاني لا يعتبر هؤلاء الطلاب كمهاجرين، ولكن مع ذلك أنها قد التعامل معهم في هذه النقاش المتقد والعاطفي في المملكة المتحدة، وحينما انخفضت الأعداد في الأسبوع الماضي، تم اعتباره على انه انتصار كبير للسيطرة على الهجرة، والذي يعد سخفًا ولسوء الحظ مشوها حقيقيًا للنقاش حول سياسة الجامعات والهجرة الرشيدة، أريد فقط أن أوضح تمامًا، بقدر ما لدى الحكومة من قلق أنه ليس لدينا سقف محدد لعدد الطلاب الأجانب، فأننا لانقترح تقديم احد".
هذا وتشير الأرقام الرسمية إلى أن 190 ألف طالب أجنبي وصلوا للدراسة في بريطانيا خلال 12 شهر من سبتمبر 2012، 56 ألف أقل من العام السابق، بنسبة 22%، وتم الطلب من قادة التعليم في بريطانيا بإعداد حملة لإعادة تعريف الهجرة الدولية لاستبعاد تأشيرات الطلاب منها. وأظهر كابل دعمه للحملة، وقال "نحن بحاجة إلى إيجاد طريقة ذكية لتقديم البيانات".
فيما لاقت ملاحظات كابل، أثناء جلسة السؤال والجواب في القمة العالمية للقامعات بلندن، دعما من "بوريس جونسون" عمدة لندن.
و يذكر أنه خلال خطاب انتقائي، والذي سأل فيه الحضور عن نائب المستشارين في العلوم الأساسية، بما في ذلك اسم مكتشف الصوديوم، قال جونسون " اطلعت على الأرقام الحديثة للطلاب الأجانب القادمين لهذه البلد، وأنا لاعتبر أن ما يبدو لي أنه انخفاض في هذه الأرقام هو بالضرورة مؤشرًا اقتصاديًا ايجابيًا. واعتقد أننا بحاجة إلى دفع التعليم العالي باعتباره تصدير دولي كبير وعظيم ".
و اختتم  جونسون "إن لندن بها العديد من عوامل الجذب للطلاب، بما في ذلك المكتبات أكثر من تلك الموجودة في نيويورك بكثير، والمزيد من المطاعم الحاصلة على نجمة ميشلان أكثر من تلك الموجودة في باريس".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الطلاب الآسيويين يُثيرون جدلاً في انكلترا لمحاولات تقييد الهجرة إليها   مصر اليوم - الطلاب الآسيويين يُثيرون جدلاً في انكلترا لمحاولات تقييد الهجرة إليها



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 02:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

جامعة المنوفية منارة للعلم ومركز استشاري في كل التخصصات
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon