مصر اليوم - إطلاق برنامج لضمان حقوق ذوي الطلبة والمدارس الخاصة في الإمارات

حدّد حقوق وواجبات الطرفين ويعتدّ به أمام القضاء

إطلاق برنامج لضمان حقوق ذوي الطلبة والمدارس الخاصة في الإمارات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إطلاق برنامج لضمان حقوق ذوي الطلبة والمدارس الخاصة في الإمارات

هيئة المعرفة و التنمية البشرية في الإمارات
دبي ـ عادل البلوشي

كشف رئيس مجلس المديرين، مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي عبدالله الكرم، عن إطلاق برنامج متكامل لضمان حقوق ذوي الطلبة والمدارس الخاصة في دبي، عبر "وثيقة تعاقدية تحدد طبيعة العلاقة بين الطرفين". وقال الكرم إن المرحلة الأولى من البرنامج أطلقت الشهر الجاري ، موضحاً أن العقود تتضمن بنوداً أساسية لحقوق ومسؤوليات كل من "ولي الأمر" و"المدرسة"، أبرزها: الرسوم الدراسية المتفق عليها، والمنهاج التعليمي، والبرامج التعليمية، ومسؤولية المدرسة حيال الطلبة وضمان سلامتهم داخل المدرسة، والالتزام بالحضور والغياب، والتواصل الدائم مع ذوي الطلبة لتطوير العملية التعليمية، فيما يمكن للمدارس أن تضيف بنوداً أخرى تخصها إلى العقد بعد الحصول على موافقة عليها من الهيئة، ولفت إلى أن تلك العقود ستكون ملزمة للمدارس الخاصة كافة في دبي.
وأكد الكرم أن العقد له صفة قانونية كاملة، بحيث يحتكم طرفا العقد في حالة نشوب نزاع بينهما إلى هيئة المعرفة للبت فيه، بشكل أولي، وفي حال لم تنجح الهيئة في حل القضية موضوع النزاع، يمكن اللجوء إلى القضاء.
وقال إن العقد "يعزز العلاقة بين ذوي الطلبة والمدارس، من خلال توعية كل طرف بحقوقه وواجباته، والإسهام في توفير بيئة تعليمية آمنة ومحفزة للطالب، إلى جانب إتاحة الفرصة لذوي الطلبة لإلقاء نظرة شاملة على الرسوم المدرسية المتوقعة، لمساعدتهم على التخطيط المسبق للميزانية، إضافة إلى توفير الوعي الكامل لدى ولي الأمر بمختلف جوانب العملية التعليمية".
وأضاف: يسهم العقد في تقديم صورة واضحة حول المسارات التعليمية المتاحة للطالب لتسهيل عملية الاختيار المستقبلية، والتقليل من النزاعات بوجود آلية للتواصل وفض النزاعات في كل مدرسة، إذ يتيح لجميع الأطراف فرصة عادلة لرفع طلب الاستئناف الخاص به إلى هيئة المعرفة، في حال وجود أي شكوى لم تحل مع المدرسة.
وبحسب إحصاءات صادرة عن هيئة المعرفة والتنمية البشرية، فإن نحو ثلث الشكاوى التي وردت إليها خلال العامين الماضيين، تعلقت بفض منازعات بين مدارس وذوي طلبة.
وذكر الكرم أنه منذ تأسيس الهيئة تعاملت إدارتها مع حالات نزاع متنوعة من ذوي الطلبة والمدارس الخاصة، احتكمت فيها إلى الهيئة، في ظل غياب آلية واضحة لتنظيم العلاقة التعاقدية بينهما، مشيراً إلى أن العقد يضمن حماية حقوق الطالب ويحدد مسؤولياته بوثيقة مكتوبة من جهة، ويضمن الحقوق المالية والإدارية لكل مدرسة خاصة في دبي من جهة أخرى.
وتستقبل ‬153 مدرسة خاصة في دبي، تقدم ‬15 منهاجاً تعليمياً متنوعاً، نحو ‬225 ألفاً و‬99 طالباً وطالبة، يمثلون ‬88.7٪ من إجمالي أعداد الطلبة في الإمارة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إطلاق برنامج لضمان حقوق ذوي الطلبة والمدارس الخاصة في الإمارات   مصر اليوم - إطلاق برنامج لضمان حقوق ذوي الطلبة والمدارس الخاصة في الإمارات



  مصر اليوم -

قرَّرت الدخول لعالم التمثيل لأول مرَّة من خلال التلفزيون

ريهانا تتخفى بمعطف أخضر أثناء تجولها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعادة
فشلت ريهانا في التخفي أثناء تجولها في نيويورك ليلة الإثنين، وذلك لأن ظهور واحد على شاشة التلفزيون كفاية لتصبح معروفًا لدى الجميع. ويبدو أنّ الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا كانت تأمل بأن تتسحب بدون أن يلاحظها أحد أثناء توجهها إلى اجتماع مستحضرات التجميل سيفورا في وقت متأخر من الليل. وقد فضّلت ريهانا أن ترتدي معطف ترينش أخضر ضخم، وأقرنته مع قبعة بيسبول وأحذية تمويه تشبه تلك التي يرتدونها في الجيش. مما لا شك فيه أن نجمة البوب ​​كانت تتطلع إلى إنهاء أعمالها في أسرع وقت ممكن حتى تتمكن من الاندفاع إلى المنزل لتتابع آخر دور تقوم بتمثيله. وقرَّرت ريهانا الدخول إلى عالم التمثيل لأول مرة من خلال التلفزيون، حيث قدَّمت دور ماريون كرين في حلقة ليلة الإثنين من بيتس موتيل. وتقوم بلعب ذلك الدور الشهير الذي لعبته جانيت ليه في عام 1960 في فيلم ألفريد هيتشكوك "سايكو".…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon