مصر اليوم - طلاب الثانوية العامة في غزة تنقذهم الشموع من أزمة انقطاع الكهرباء

البعض يلجأ إلى المساجد للاستفادة من الإضاءة الدائمة

طلاب الثانوية العامة في غزة تنقذهم الشموع من أزمة انقطاع الكهرباء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طلاب الثانوية العامة في غزة تنقذهم الشموع من أزمة انقطاع الكهرباء

أطفال غزة على أضواء الشموع استعدادًا للامتحانات
مصر اليوم

غزة ـ مصر اليوم تعيش آلاف العائلات الفلسطينية في قطاع غزة حالة من الإحباط الشديد في ظل انقطاع التيار الكهربائي، عشية شروع أبنائها في تقديم امتحانات الثانوية العامة، التي ستبدأ السبت. وقال ماجد أبو سمحة "46 عامًا"، الذي يقطن في حي بركة الوز، غرب مخيم المغازي للاجئين، إنه اشترى ثلاث

لمبات إضاءة تعمل بالشحن لتأمين إضاءة معقولة في غرفة نجله صهيب، الذي سيكون ضمن آلاف الطلاب الذين سيقدمون امتحانات الثانوية العامة، في الوقت الذي ينقطع فيه التيار الكهربائي. وأضاف ماجد لـ"الشرق الأوسط" إنه على الرغم من وجود مولد كهربائي في المنزل، إلا أنه من الصعب جدًا تشغيله أكثر من خمس ساعات متواصلة، علاوة على أن هدير المولد المزعج يقلص من قدرة صهيب، على التركيز أثناء دراسته. وأكد ماجد أنه في ظل زيادة فترة انقطاع التيار الكهربائي، فإنه يحرص على عدم مغادرة المنزل منذ حلول الليل، لكي يتولى توفير الإضاءة المناسبة لنجله البكر. ويذكر أن الفلسطينيين في قطاع غزة يعانون منذ عام 2006 من انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة في اليوم، بسبب عجز محطة توليد الكهرباء الوحيدة عن توفير التيار الكهربائي لقصور طاقتها الإنتاجية ولعدم توفير الوقود المستخدم في تشغيلها بشكل كاف. ويشار إلى أن النقص في الوقود المستخدم في تشغيل محطة توليد الكهرباء هو أحد مظاهر الحصار الذي يعانيه قطاع غزة. وقد دفع انقطاع التيار الكهربائي الكثير من طلاب الثانوية العامة في قطاع غزة لمواءمة أنماط حياتهم في مسعى لتقليص تأثير ذلك على قدرتهم على الدراسة والتحصيل. إيمان العودة، التي تقطن مخيم المغازي، قالت لـ"الشرق الأوسط" إنها تحرص على جعل فترة نومها تتزامن مع انقطاع التيار الكهربائي، وذلك لاستغلال الوقت المتبقي في الدراسة والتحصيل. وتضيف إيمان أنه "على الرغم من أن عائلتها تملك مولد كهرباء، فإنها لا تفضل استخدامه إلا في حالات الضرورة القصوى بسبب الصوت المزعج الذي يخرج منه والذي يقلص من قدرتها على التركيز، وهو ما حدا بها إلى جعل فترة نومها خلال فترة انقطاع التيار الكهربائي". ونظرًا لأن هناك عددًا كبيرًا من العائلات لا تملك مولدات كهربائية، فإن العائلات التي تملك المولدات تقوم بمدها بالتيار الكهربائي الذي يكفي لإضافة غرفة بشكل كامل، بحيث يتمكن الطالب من الدراسة أثناء انقطاع التيار الكهربائي. وفي بعض الحالات، فإن عائلات تقوم بفتح أبوابها أمام أبناء جيرانها من طلاب الثانوية العامة للدراسة أثناء انقطاع التيار الكهربائي نظرا لأن عائلات هؤلاء الطلاب لا تملك مولدات كهربائية.
وفي حالات كثيرة يتوجه الطلاب، الذين لا تملك عائلاتهم مولدات كهربائية لباحات المساجد، حيث إن المساجد مزودة بمولدات ضخمة، تكون عادة موجودة في طابق تحت الأرض، مما يقلص إلى حد كبير من حدة الضوضاء المنبعثة منها، حيث يتمكن الطلاب من المطالعة في الفترات التي تفصل بين الصلوات، سيما بعد الفجر وبين صلاة المغرب والعشاء، وبعد العشاء. وفي كثير من الأحيان تبدي أسر المساجد تفهما إزاء معضلة هؤلاء الطلاب، وتقوم بإطالة مدة تشغيل المولدات حتى بعد صلاة العشاء من أجل تمكين الطلاب في الحي الذي يوجد فيه المسجد من المطالعة، حيث إنه غالبًا ما يتجمع طلاب القسم العلمي في نفس الجهة من المسجد، وطلاب الفرع العلمي في الجهة الأخرى. وفي كثير من الأحيان يتطوع بعض المدرسين من رواد المسجد بتقديم خدمات لهؤلاء الطلاب من خلال شرح بعض المسائل وإيضاحها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طلاب الثانوية العامة في غزة تنقذهم الشموع من أزمة انقطاع الكهرباء   مصر اليوم - طلاب الثانوية العامة في غزة تنقذهم الشموع من أزمة انقطاع الكهرباء



  مصر اليوم -

خلال عرض أزياء فكتوريا سكريت في باريس

لوتي موس تلفت الأنظار إلى فستانها المثير

باريس - مارينا منصف
جذبت العارضة لوتي موس، الأنظار في عرض أزياء فكتوريا سكريت، في باريس، مرتدية فستان أنيق بدون أكمام، مخطط باللونين الفضي والأزرق مع رقبة مضلعة. ووقفت العارضة شقيقة كيت موس، لالتقاط الصور على الخلفية الوردية للحدث، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية، مع حقيبة زرقاء لامعة صغيرة، وتزينت العارضة بزوج من الأقراط الفضية مع مكياج براق، ووضعت أحمر شفاه وردي اللون مع الماسكرا، وبدا جزء من شعرها منسدلًا على كتفيها. وشوهدت لوتي مع نجم تشيلسي أليكس ميتون، وهما يمسكان بيد بعضهما البعض في "وينتر وندر لاند Winter Wonderland" هذا الشهر، على الرغم من ظهورها بمفردها في عرض الأزياء. وارتبطت لوتي بالكثير من الخاطبين السابقين في الماضي، وتناولت الغداء في يونيو/ حزيزان مع نجم البوب كونور ماينارد، وتعاملت مع نجم جوردي شور على تويتر، وارتبطت لوتي وأليكس منذ أكتوبر/ تشرين الأول، حيث كان يعتقد خطأ أنها أعادت علاقتها بصديقها السابق سام…

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم - شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا
  مصر اليوم - ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
  مصر اليوم - توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 13:19 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع
  مصر اليوم - دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 02:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

جامعة المنوفية منارة للعلم ومركز استشاري في كل التخصصات
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:05 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج "الإيدز" بـ 20 دولارًا
  مصر اليوم - طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج الإيدز بـ 20 دولارًا

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"
  مصر اليوم - آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة بريت

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 10:35 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

فورد تعلن عن سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
  مصر اليوم - فورد تعلن عن سيارتها فيستا Ford Fiesta 2017

GMT 08:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ريم البارودي تكشف عن دورها في "حليمو أسطورة الشواطئ"
  مصر اليوم - ريم البارودي تكشف عن دورها في حليمو أسطورة الشواطئ

GMT 08:38 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة
  مصر اليوم - النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 09:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

معالجة "السيلوسيبين" المخدر لحالات الضيق والاكتئاب

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 10:34 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

غوتشي تصمم كتابًا لعملية التجهيز لأشهر معارضها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon