مصر اليوم - استياء طلاب الثانوية من صعوبة اختبار التفاضل والتكامل و ضيق الوقت

فيما ضبطت "التعليم" المصرية 4 حالات غش ونفت تسريب الامتحان

استياء طلاب الثانوية من صعوبة اختبار "التفاضل والتكامل" و ضيق الوقت

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - استياء طلاب الثانوية من صعوبة اختبار التفاضل والتكامل و ضيق الوقت

مراجعة الطلبة للامتحان بعد الانتهاء منه
القاهرة ـ عمرو والي

اشتكى طلاب المرحلة الثانية من الثانوية العامة في مصر من صعوبة امتحان مادة التفاضل والتكامل الثلاثاء، وأكدوا أن الامتحان احتوى على بعض الجزئيات من خارج المنهج، كما أن الوقت المخصص للامتحان لم يكف للإجابة على كل الأسئلة.ومن جانبه قال طالب في مدرسة الأورمان الثانوية يدعى عمر حامد لـ  "مصر اليوم " إن الامتحان في مجمله صعب"  مشيراً إلى أن الجميع اشتكى من الفقرة "ب" في السؤالين  الرابع والخامس . وأضاف : "وقت الامتحان لم يكن كافياً بالمرة, و أن واضع الامتحان كان يجب عليه وضع هذه النقطة في الاعتبار" . كما قال طالب آخر من نفس المدرسة و يدعى مصطفي صالح لـ "مصر اليوم" "إن الامتحان في مستوى الطالب المتفوق فقط حيث جاءت أجزاء لم نستطع الإجابة عليها ". وأضاف صالح "إن الامتحان جاء طويلاً للغاية , ولم يكن مناسبًا للوقت المحدد له ساعتين فقط ". وشهدت معظم اللجان في أنحاء الجمهورية حالة من الهدوء وحراسة تأمينية من قوات الجيش والشرطة معاً في تقليد بدء مع انطلاق ماراثون الثانوية العامة هذا العام . ومن جانبه قال المتحدث الإعلامي لوزارة التربية والتعليم الدكتور محمد السروجى  عبر تصريحات صحافية الثلاثاء "إنه قد تم ضبط 4 حالات غش بواسطة جهاز الموبايل في لجنة واحدة وهى لجنة مدرسة بنت الشاطئ التجريبية لغات في القاهرة الجديدة وتم عمل محضر إثبات حالة للطلاب وتم إحالتهم إلى الشئون القانونية ". وفي سياق متصل أكد، رئيس امتحانات الثانوية العامة الدكتور رضا مسعد أن امتحان مادة التفاضل والتكامل قائم على الرسومات وبالتالي يصعب محاولة الغش  فيها، وأن الوزارة لديها الشجاعة الكافية للاعتراف بتسريب الامتحان إذا كان ذلك حقيقياً. ونفى - خلال المؤتمر الذي عقدته الوزارة الثلاثاء ما نشرته بعض المواقع الإلكترونية لصورة من امتحان اليوم وأكد بأنها صورة خاطئة يستفيد منها أصحاب المصالح الشخصية، وأنهم بنشر هذه الامتحانات الكاذبة يهددون الطلاب وأولياء الأمور، مشيراً إلى أنه اتصل بهم هاتفياً للتحقق من حقيقة الامتحان، ومراجعة سياستهم . وتجدر الإشارة إلى أن بعض نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على "فيسبوك" و"تويتر" قاموا برفع صورة لورقة امتحان مادة التفاضل والتكامل صباحًا.    

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - استياء طلاب الثانوية من صعوبة اختبار التفاضل والتكامل و ضيق الوقت   مصر اليوم - استياء طلاب الثانوية من صعوبة اختبار التفاضل والتكامل و ضيق الوقت



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon