مصر اليوم - الرئيس التونسي يُكرّم المتفوقين في مختلف الأقسام خلال الاحتفال بـ يوم العلم

بينما اعتبر هجرة العقول إلى الخارج أحد أشكال الاستعمار الجديد

الرئيس التونسي يُكرّم المتفوقين في مختلف الأقسام خلال الاحتفال بـ "يوم العلم"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الرئيس التونسي يُكرّم المتفوقين في مختلف الأقسام خلال الاحتفال بـ يوم العلم

الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي مع المتفوقين في الامتحانات
 تونس ـ أزهار الجربوعي

 تونس ـ أزهار الجربوعي كرم الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي، الثلاثاء، المتفوقين في الامتحانات الوطنية والجامعية في مختلف الأقسام والأسلاك، ضمن فعاليات الاحتفال بـ "يوم العلم"، في قصر قرطاج الرئاسي، بحضور رئيس الحكومة علي العريض ورئيس المجلس التأسيسي مصطفى بن جعفر. وأكد الرئيس التونسي خلال كلمته التي ألقاها، على "أهمية الاحتفال بـ "يوم العلم" ورمزيته في تجسيد آمال  التونسيين في بناء وطن متطور يقدس المعرفة ويقدس العلم والعلماء والمربيين"، واعتبر أنّ "هجرة نصف الكفاءات التونسية العليا إلى الخارج، تثير مشكلا مرتبطًا في جانب منه بعدم قدرة المؤسسات الجامعية الوطنية على توفير ما يلزم، من أجل تشغيل تلك الكفاءات كلها، إلى جانب محدودية استعداد عدد من هؤلاء الكفاءات إلى التضحية، رغم أنّ نجاحهم كان ثمرة تضحيات غيرهم وتضحيات الوطن كله"، قائلا: عندما أرى أن نصف الكفاءات التونسية العليا موجودة خارج الحدود، أعتبر أن هناك مشكلة ما، وهذه المشكلة لا تتمثل فقط في عدم قدرة مؤسساتنا على توفير ما يلزم من أجل ذلك. أصبحنا ننفق على أبنائنا وعندما يحين قطاف ثمار معرفتهم، نرى عددًا لا يستهان به منهم يفضل الهجرة، أو البقاء في الهجرة التي سافر إليها للدراسة بأموال المجموعة الوطنية، ولا يعود إلينا بعد ذلك إلا سائحًا. ودعا المرزوقي إلى "ضرورة دراسة ظاهرة هجرة العقول التونسية إلى الخارج، حتى لا تستشري أكثر فأكثر، وحتى لا تُصبح تونس يوما ما ورشة للتكوين بالمناولة للأمم الأخرى"، و هو ما اعتبره "أحد أشكال الاستعمار الجديد". واعتبر المرزوقي أن "قطاع التعليم في تونس يعاني من مشاكل تراجع المستوى التدريسي"، مشخصًا أسبابه في ما وصفه بـ "تجارة الأعداد، وتراجع التقييم حسب المستوى الحقيقي للتلميذ، مما أدى إلى تراجع القيمة الاعتبارية للتقييم، فضلا عن سلبيات الإصلاحات المرتجلة في قطاع التعليم، وعدم وضوح الرؤية الاستراتيجية لواضعي تلك الإصلاحات، وغلبة الاعتبارات السياسية عليهم". كما نادى الرئيس التونسي بـ "ضرورة إيجاد ترابط بين استراتيجية التكوين في المؤسسات الجامعية ومنظومة التشغيل، حتى لا تتحول الجامعات التونسية إلى أكبر مصانع لتخريج العاطلين عن العمل". وشدد الرئيس التونسي على أنّ "الاقتداء بتجارب دول أخرى في مجاليّ التعليم والتكوين، تؤكد ضرورة تركيز مجلس أعلى للتربية يخطط للمستقبل ويكون أداة للتفاعل مع المجتمع المدني بشأن مستقبل التربية والبحث العلمي، تبرز فيه كلّ مكونات القطاعين بدور حاسم لتجسيده".    

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الرئيس التونسي يُكرّم المتفوقين في مختلف الأقسام خلال الاحتفال بـ يوم العلم   مصر اليوم - الرئيس التونسي يُكرّم المتفوقين في مختلف الأقسام خلال الاحتفال بـ يوم العلم



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها

GMT 02:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

جامعة المنوفية منارة للعلم ومركز استشاري في كل التخصصات
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon