مصر اليوم - وفد اساتذة اللغة العربية طالب الحريري بتعليق نتائج الامتحانات

حمّل هيئة التصحيح مسؤولية رسوب الاف الطلاب

وفد اساتذة اللغة العربية طالب الحريري بتعليق نتائج الامتحانات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وفد اساتذة اللغة العربية طالب الحريري بتعليق نتائج الامتحانات

رئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائب بهية الحريري
بيروت - رياض شومان

تسلمت رئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائب بهية الحريري الاثنين، مذكرة من وفد يمثل اساتذة اللغة العربية في الشهادة المتوسطة أثاروا معها نتائج الامتحانات الرسمية في مسابقة اللغة العربية والطريقة التي اعتمدتها إدارة تصحيح هذه المسابقة وأدت بحسب المذكرة الى رسوب حوالى 41 الف طالب وطالبة في هذه المادة من اصل 61 الفا والى صرف عدد من المعلمين وتأنيبهم بسبب هذه النتائج بعد الشك بقدراتهم، مطالبين بتعليق اصدار شهادات نتائج الشهادة المتوسطة واعفاء لجنة التصحيح الحالية من مهامها واعادة تصحيح مسابقة اللغة العربية بإدارة لجنة جديدة.
ووعدت الحريري الوفد بمتابعة هذه القضية مع المسؤولين في وزارة التربية.
وجاء في نص المذكرة: "جئنا اليك اليوم بإسم كل الوطن لنكرر ما قلته منذ سنوات : كفى استخفافا ، الامتحانات الرسمية مسؤولية أخلاقية ووطنية وانسانية .. جئنا اليك لثلاثة دوافع: لأنك كنت معلمة وتعرفين دور المعلم واثر المعلم ورسالته وتشعرين بما يشعر به, ولأنك رئيسة لجنة التربية في المجلس النيابي ولأنك تكرهين التسويف والمماطلة والهروب. منذ سنوات ونحن نتألم من طريقة تصحيح مسابقة اللغة العربية في الشهادة المتوسطة، فنحن المعلمين والمعلمات نبذل جهودا جبارة في التعليم ولدينا طلاب على مساحة الوطن نفتخر بأنهم مبدعون في اللغة العربية، الا أن ادارة التصحيح في الامتحانات الرسمية تصدمنا، وما حصل هذا العام كارثة بكل ما تحمل الكلمة من معنى، اذ أن حوالى 41 الف طالب وطالبة من اصل 61 الفا رسبوا في اللغة العربية. والكارثة الأكبر تتجلى بأن الطالب المميز الموعود بعلامة عالية وضعت له علامة متدنية او علامة راسب".
أضافت المذكرة: "ان فشل ادارة عملية التصحيح تسببت في احباط لدى المعلمين والمعلمات واحراجهم امام اداراتهم والأهالي وصرف عدد من المعلمين وتأنيبهم بسبب هذه النتائج بعد الشك بقدراتهم".
وختمت: "نطلب من المدير العام لوزارة التربية تعليق اصدار شهادات نتائج الشهادة المتوسطة واعادة تصحيح مسابقة اللغة العربية بادارة لجنة جديدة ومن مدير عام التربية او اي شخص معني مخاطبة الراي العام واعطاء تفسير لما حصل، ومن المدير العام اعفاء لجنة ادارة عملية التصحيح الحالية من مهامها، وندعو الى مؤتمر يتعلق بالامتحانات الرسمية يشارك فيه القطاعان العام والخاص من اجل تطوير آليات العمل التي بات يأكلها الغبار

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وفد اساتذة اللغة العربية طالب الحريري بتعليق نتائج الامتحانات   مصر اليوم - وفد اساتذة اللغة العربية طالب الحريري بتعليق نتائج الامتحانات



  مصر اليوم -

قرَّرت الدخول لعالم التمثيل لأول مرَّة من خلال التلفزيون

ريهانا تتخفى بمعطف أخضر أثناء تجولها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعادة
فشلت ريهانا في التخفي أثناء تجولها في نيويورك ليلة الإثنين، وذلك لأن ظهور واحد على شاشة التلفزيون كفاية لتصبح معروفًا لدى الجميع. ويبدو أنّ الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا كانت تأمل بأن تتسحب بدون أن يلاحظها أحد أثناء توجهها إلى اجتماع مستحضرات التجميل سيفورا في وقت متأخر من الليل. وقد فضّلت ريهانا أن ترتدي معطف ترينش أخضر ضخم، وأقرنته مع قبعة بيسبول وأحذية تمويه تشبه تلك التي يرتدونها في الجيش. مما لا شك فيه أن نجمة البوب ​​كانت تتطلع إلى إنهاء أعمالها في أسرع وقت ممكن حتى تتمكن من الاندفاع إلى المنزل لتتابع آخر دور تقوم بتمثيله. وقرَّرت ريهانا الدخول إلى عالم التمثيل لأول مرة من خلال التلفزيون، حيث قدَّمت دور ماريون كرين في حلقة ليلة الإثنين من بيتس موتيل. وتقوم بلعب ذلك الدور الشهير الذي لعبته جانيت ليه في عام 1960 في فيلم ألفريد هيتشكوك "سايكو".…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon