مصر اليوم - مساجد سورية تفتح أبوابها للتلاميذ في فصول للرياضيات والعلوم والعربية والدينية

3900 مدرسة دُمّرت أو تَعطّلت خلال الصراع المستمر منذ عامين ونصف

مساجد سورية تفتح أبوابها للتلاميذ في فصول للرياضيات والعلوم و"العربية" و"الدينية"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مساجد سورية تفتح أبوابها للتلاميذ في فصول للرياضيات والعلوم والعربية والدينية

مدرسة سورة تم تدميرها
دمشق ـ جورج الشامي

تفتح المساجد في بلدة حزانو في محافظة إدلب السورية أبوابها للتلاميذ في فصول للرياضيات والعلوم واللغة العربية والتربية الدينية بعد أن توقفت المدارس عن العمل بسبب الصراع الدائر في البلاد، فيما دُمِّرت قرابة 3900 مدرة في سورية.وقالت منظمة (أنقذوا الأطفال) الدولية في تموز/ يوليو: إن ما يزيد على خُمس المدارس في سورية دُمر أو تعطّل عن العمل، خلال الصراع المستمر منذ عامين ونصف العام.وقال مسؤول في الأمم المتحدة لـ "رويترز" إن ثمة أدلّة على أن كثيرًا من الأطفال السوريين التحقوا بمدارس دينية.ويتولى وعّاظ وأئمة التدريس للتلاميذ في مسجد عثمان بن عفان في "حزانو".وقال الشيخ محمد "الفكرة من إنشاء المعاهد أنه الشعب السوري خلال هاي السنتين كان في إهمال من المدارس، قلة تعليم، والجهل انتشر بين الناس، فأردنا إحياء دور المساجد، وطبعًا دورنا في هذا المسجد وفي كل المساجد الموجودة في المنطقة تعليم الأطفال قراءة القرآن الكريم، تعليم الحديث النبويّ الشريف.. وبعض الآداب العامّة."
وجاء في تقرير لمنظمة (أنقذوا الأطفال) أن ما يقدر بنحو 3900 مدرسة دُمِّرَت أو توقفت عن العمل مع حلول كانون الثاني/ يناير 2013.
وذكر تلميذ في مسجد عثمان بن عفان في "حزانو" يُدعَى ناصر أنه يتعلم القراءة والكتابة في دروس يومية.
وقال ناصر "كل يوم آتي لهون وعم نأخذ يعني تقريبًا ثلاث .. أربع ساعات دروس اللي عم نأخذه. ومنتعلم نقرأ ونكتب".
وأوضح واعظ آخر في المسجد يُدعَى الشيخ عمر أن المسجد يدرّب التلاميذ أيضًا على التعامل مع الظروف الطارئة.
وقال "إضافة للتدرس وإضافة للعلوم اللي عم نعطيها.. للقرآن وللرياضيات ولعلوم القرآن.. مندرب الأطفال أنه على أي طارئ بيحصل. مثلاً مع وجود طيران.. قصف على المنطقة. لأنه سبق وصار قصف وكان فيه فزع شديد في المسجد وطلعوا الأطفال بشكل عشوائي وكانوا كثير يعني خايفين".
وجاء في تقرير منظمة (أنقذوا الأطفال) أن قطاع التعليم السوري طلب 45 مليون دولار في كانون الثاني/ يناير من خطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة في سورية لكنه لم يتلقَّ سوى تسعة ملايين دولار حتى حزيران/ يونيو الماضي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مساجد سورية تفتح أبوابها للتلاميذ في فصول للرياضيات والعلوم والعربية والدينية   مصر اليوم - مساجد سورية تفتح أبوابها للتلاميذ في فصول للرياضيات والعلوم والعربية والدينية



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon