مصر اليوم - المفتي السابق منحة التعليم المهني مشروع المستقبل لبناء لمصر

خلال احتفالية "مصر الخير" للتعليم الفني في ايطاليا

المفتي السابق: منحة التعليم المهني مشروع المستقبل لبناء لمصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المفتي السابق: منحة التعليم المهني مشروع المستقبل لبناء لمصر

المفتي السابق الدكتور علي جمعة
القاهرة ـ علي رجب

قال الدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة "مصر الخير" ومفتي الجمهورية السابق،  أن "مشروع منحة التعليم الفني والتي تقوم به المؤسسة  في ايطاليا هو مشروع المستقبل ، مشروع لبناء مصر "، مشيرا إلى أنه "يعجز عن شكر الجانب الايطالي ولما قدموه لمصر"، موضحا أن "العلاقات مع ايطاليا متميزة وسوف تستمر" ، مشيرا إلى أن "هناك 300 كلمة مصرية ذات أصل ايطالي" ، مطالبا بتكرار تجربة بعثات محمد علي والخديوي إسماعيل الى فرنسا والمانيا.جاء ذلك خلال الاحتفالية التي إقامتها مؤسسة مصر الخير لطلاب منحة التعليم الفني  بدولة إيطاليا، وذلك قبل سفرهم لبدء العام الدراسي الثالث من مدة المنحة التي تمتد 5 سنوات،و تم خلالها تكريم 22 طالبا من طلاب المنحة المتميزين، والتي شهدها جورجيو كلاريتسيو مدير معهد فسكالدوا بايطاليا وماوريتسويو ماساري سفير ايطاليا بالقاهرة والدكتور علاء إدريس الرئيس التنفيذي لقطاع المعرفة بمؤسسة مصر الخير.وقال جمعة : أن "هذا يوم سعيد أن نرى نجاحنا بتوفيق الله وبإرادته ، حيث ذهب أبناؤنا بعضهم من سنة وبعضهم من سنتين وإذا بهم يتكلمون الايطالية بمهارة شديدة"، مضيفا "للأسف اضطررنا لان نعيد 12 طالبا في السنة الاولي و 17 طالبا في السنة الثانية لعدم التزامهم، فلم يكونوا في المكانة المناسبة لطلب العلم."
وأكد أن "سمعة هذه البعثات سمعة راقية، موجها الشكر للطلاب الذين رفعوا رأسنا وسمعة مصر في ايطاليا" ،وقال : "نريدكم أساساً وقوة ننطلق بكم للإمام، وانتم من يستحق أن نغني لكم ونقول المصريين أهم".
ووجه رسالة الى الطلاب قائلا :  "لا تنسوا ربنا يا أولاد  تمسكوا بالأخلاق و أقيموا في ايطاليا باعتبارها بلدكم الثاني، تاكدوا من المرجعية والمشروعية لا تخالفوا القانون ولا تنسوا مرجعيتكم وبهما سوف تعودن الى مصر بالسلامة وبدل ان تكون اقمارا سوف تكونون شموسا."
وقال ماوريتسويو ماساري سفير ايطاليا بالقاهرة، إنه شرف كبير له لحضور هذه الاحتفالية التي تؤكد دعم بلاده للتعليم الفني ، وحرصها على التعاون مع مصر، موضحا ان "الاستثمار في الشباب أولوية أولى للحكومة ايطالية".
وأضاف: "وقعنا اتفاقية مع الحكومة المصرية لدعم التعليم الفني المتخصص بين مصر وايطاليا، وهذا الامر له هدف مزدوج هو زيادة مهارة العمال المصريين وتسهيل دمج وإدخال الشباب المصريين في سوق العمل."
وقال إن "هذا العمل يتم من خلال دعم الحكومة الايطالية من خلال دعم العديد من المدارس، مثل دعم مدرسة في الفيوم تعمل في مجال السياحة والميكانيك"، موضحا "انهم يدعمون هذا المجال لان لديهم عقيدة في الشباب وقدرتهم علي النجاح ودعم مصر في مشاركتها في سوق العمل في البحر المتوسطي".
وأكد أن الحكومة الايطالية سوف تستمر في دعم المبادرات من هذا القبيل ، ودعم هذه المبادرة ودعم النسيج الثقافي، وأكد أن ايطاليا شريك مهم لمصر وجسر العبور لها إلى أوروبا ، وأن السفارة الايطالية تفتح ذراعيها لعمل شبكة عمل لدعم هذا المشروع، مؤكدا أن ايطاليا تعتبر مصر بلد صديق.
وقالت حنان الريحاني مديرة إدارة المنح الدراسية بمؤسسة مصر الخير إن الهدف من الاحتفالية ابراز أوجه التعاون العلمي والثقافي بين جمهورية مصر العربية ودولة إيطاليا بما يدعم وينمي مفهوم التعايش المشترك بين الشعوب ، و تدشين المشروع العلمي والتربوي الجديد لمنحة التعليم الفنى بإقليم كلابريا، وإطلاق منحة التعليم الفني الجديدة بمعهد جاليليو جليلي بروما ، و تكريم الطلاب المتفوقين علمياً وثقافياً بالمنحة.
وأشارت الي ان المنحة تسير في الطريق الصحيح وذلك من خلال الارقام التي تؤكد أن نسبة النجاح للطلاب بلغت 95 % ، وبلغت نسبة معدلات التوافق نحو 75 % ، وبلغت معدلات اكتساب اللغة الايطالية 60% .
وأكدت أن نجاح التجربة كان السبب الرئيسي في القدرة التوسع في أبرام عدة اتفاقيات مع فرنسا وشمال ايطاليا.
وقالت الطالبة شروق محمد شاكر في كلمة عن الطلاب ألقيت باللغتين العربية والايطالي، إن المنحة مظهر من مظاهر التعاون بين البلدين، التعاون الممتد بين البلدين وأنهم اليوم يحتفلون بانجازاتهم في هذه التجربة شديدة الثراء والمعرفة.
وأوضحت أنهم كانوا سفراء صغار لمصر لتعريف الايطاليين ببلدنا العزيز مصر ونقل حقيقة ما يدور لها ، موجهة الشكر باسم كافة الطلاب لمؤسسة مصر الخير علي تقديمها هذه الفرصة لهم ورعايتهم.
وقال يوسف عاطف كنت احد المحظوظين الذين التحقوا بهذا الفرصة الهامة، من خلال استخدام احدث وسائل التعليم التفاعلية، علي يد نخبة أفضل المدرسين والمعلمين، مشيرا إلى أنه اكتسب العديد من المهارات والخبرات التي تساعده على اجتياز صعوبات الحياة، ووجه الشكر لكافة المسئولين عن المنحة :قائلا لن اكف عن شكر من أتاح له هذا الفرصة العظيمة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المفتي السابق منحة التعليم المهني مشروع المستقبل لبناء لمصر   مصر اليوم - المفتي السابق منحة التعليم المهني مشروع المستقبل لبناء لمصر



  مصر اليوم -

GMT 09:54 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

جيجي حديد تفوز بلقب "أفضل عارضة أزياء عالمية"
  مصر اليوم - جيجي حديد تفوز بلقب أفضل عارضة أزياء عالمية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 13:03 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفكار جديدة لتزيين منزلك بأبسط المواد
  مصر اليوم - أفكار جديدة لتزيين منزلك بأبسط المواد

GMT 09:11 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

تخوف لدى الناتو من إقالة أنقرة للموالين لها
  مصر اليوم - تخوف لدى الناتو من إقالة أنقرة للموالين لها

GMT 10:18 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

لبنى عسل توضح حقيقة الخلاف مع تامر أمين
  مصر اليوم - لبنى عسل توضح حقيقة الخلاف مع تامر أمين
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 12:23 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

الشرطة الأميركية تؤكّد العثور على الفتاة المسلمة
  مصر اليوم - الشرطة الأميركية تؤكّد العثور على الفتاة المسلمة

GMT 11:37 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون أن القردة يُمكنها التحدّث مثل البشر
  مصر اليوم - علماء يكشفون أن القردة يُمكنها التحدّث مثل البشر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 08:16 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

سوبارو تكشف عن موديل "XV" وتعود إلى المنافسة
  مصر اليوم - سوبارو تكشف عن موديل XV وتعود إلى المنافسة

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية
  مصر اليوم - وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 07:20 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

عاصي الحلاني يستعدّ لألبوم جديد مع "روتانا"

GMT 12:23 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

الشرطة الأميركية تؤكّد العثور على الفتاة المسلمة

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 11:37 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون أن القردة يُمكنها التحدّث مثل البشر

GMT 13:03 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفكار جديدة لتزيين منزلك بأبسط المواد

GMT 09:44 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

خطوات بسيطة للحصول على جسد رياضي متناسق

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon