مصر اليوم - المفتي السابق منحة التعليم المهني مشروع المستقبل لبناء لمصر

خلال احتفالية "مصر الخير" للتعليم الفني في ايطاليا

المفتي السابق: منحة التعليم المهني مشروع المستقبل لبناء لمصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المفتي السابق: منحة التعليم المهني مشروع المستقبل لبناء لمصر

المفتي السابق الدكتور علي جمعة
القاهرة ـ علي رجب

قال الدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة "مصر الخير" ومفتي الجمهورية السابق،  أن "مشروع منحة التعليم الفني والتي تقوم به المؤسسة  في ايطاليا هو مشروع المستقبل ، مشروع لبناء مصر "، مشيرا إلى أنه "يعجز عن شكر الجانب الايطالي ولما قدموه لمصر"، موضحا أن "العلاقات مع ايطاليا متميزة وسوف تستمر" ، مشيرا إلى أن "هناك 300 كلمة مصرية ذات أصل ايطالي" ، مطالبا بتكرار تجربة بعثات محمد علي والخديوي إسماعيل الى فرنسا والمانيا.جاء ذلك خلال الاحتفالية التي إقامتها مؤسسة مصر الخير لطلاب منحة التعليم الفني  بدولة إيطاليا، وذلك قبل سفرهم لبدء العام الدراسي الثالث من مدة المنحة التي تمتد 5 سنوات،و تم خلالها تكريم 22 طالبا من طلاب المنحة المتميزين، والتي شهدها جورجيو كلاريتسيو مدير معهد فسكالدوا بايطاليا وماوريتسويو ماساري سفير ايطاليا بالقاهرة والدكتور علاء إدريس الرئيس التنفيذي لقطاع المعرفة بمؤسسة مصر الخير.وقال جمعة : أن "هذا يوم سعيد أن نرى نجاحنا بتوفيق الله وبإرادته ، حيث ذهب أبناؤنا بعضهم من سنة وبعضهم من سنتين وإذا بهم يتكلمون الايطالية بمهارة شديدة"، مضيفا "للأسف اضطررنا لان نعيد 12 طالبا في السنة الاولي و 17 طالبا في السنة الثانية لعدم التزامهم، فلم يكونوا في المكانة المناسبة لطلب العلم."
وأكد أن "سمعة هذه البعثات سمعة راقية، موجها الشكر للطلاب الذين رفعوا رأسنا وسمعة مصر في ايطاليا" ،وقال : "نريدكم أساساً وقوة ننطلق بكم للإمام، وانتم من يستحق أن نغني لكم ونقول المصريين أهم".
ووجه رسالة الى الطلاب قائلا :  "لا تنسوا ربنا يا أولاد  تمسكوا بالأخلاق و أقيموا في ايطاليا باعتبارها بلدكم الثاني، تاكدوا من المرجعية والمشروعية لا تخالفوا القانون ولا تنسوا مرجعيتكم وبهما سوف تعودن الى مصر بالسلامة وبدل ان تكون اقمارا سوف تكونون شموسا."
وقال ماوريتسويو ماساري سفير ايطاليا بالقاهرة، إنه شرف كبير له لحضور هذه الاحتفالية التي تؤكد دعم بلاده للتعليم الفني ، وحرصها على التعاون مع مصر، موضحا ان "الاستثمار في الشباب أولوية أولى للحكومة ايطالية".
وأضاف: "وقعنا اتفاقية مع الحكومة المصرية لدعم التعليم الفني المتخصص بين مصر وايطاليا، وهذا الامر له هدف مزدوج هو زيادة مهارة العمال المصريين وتسهيل دمج وإدخال الشباب المصريين في سوق العمل."
وقال إن "هذا العمل يتم من خلال دعم الحكومة الايطالية من خلال دعم العديد من المدارس، مثل دعم مدرسة في الفيوم تعمل في مجال السياحة والميكانيك"، موضحا "انهم يدعمون هذا المجال لان لديهم عقيدة في الشباب وقدرتهم علي النجاح ودعم مصر في مشاركتها في سوق العمل في البحر المتوسطي".
وأكد أن الحكومة الايطالية سوف تستمر في دعم المبادرات من هذا القبيل ، ودعم هذه المبادرة ودعم النسيج الثقافي، وأكد أن ايطاليا شريك مهم لمصر وجسر العبور لها إلى أوروبا ، وأن السفارة الايطالية تفتح ذراعيها لعمل شبكة عمل لدعم هذا المشروع، مؤكدا أن ايطاليا تعتبر مصر بلد صديق.
وقالت حنان الريحاني مديرة إدارة المنح الدراسية بمؤسسة مصر الخير إن الهدف من الاحتفالية ابراز أوجه التعاون العلمي والثقافي بين جمهورية مصر العربية ودولة إيطاليا بما يدعم وينمي مفهوم التعايش المشترك بين الشعوب ، و تدشين المشروع العلمي والتربوي الجديد لمنحة التعليم الفنى بإقليم كلابريا، وإطلاق منحة التعليم الفني الجديدة بمعهد جاليليو جليلي بروما ، و تكريم الطلاب المتفوقين علمياً وثقافياً بالمنحة.
وأشارت الي ان المنحة تسير في الطريق الصحيح وذلك من خلال الارقام التي تؤكد أن نسبة النجاح للطلاب بلغت 95 % ، وبلغت نسبة معدلات التوافق نحو 75 % ، وبلغت معدلات اكتساب اللغة الايطالية 60% .
وأكدت أن نجاح التجربة كان السبب الرئيسي في القدرة التوسع في أبرام عدة اتفاقيات مع فرنسا وشمال ايطاليا.
وقالت الطالبة شروق محمد شاكر في كلمة عن الطلاب ألقيت باللغتين العربية والايطالي، إن المنحة مظهر من مظاهر التعاون بين البلدين، التعاون الممتد بين البلدين وأنهم اليوم يحتفلون بانجازاتهم في هذه التجربة شديدة الثراء والمعرفة.
وأوضحت أنهم كانوا سفراء صغار لمصر لتعريف الايطاليين ببلدنا العزيز مصر ونقل حقيقة ما يدور لها ، موجهة الشكر باسم كافة الطلاب لمؤسسة مصر الخير علي تقديمها هذه الفرصة لهم ورعايتهم.
وقال يوسف عاطف كنت احد المحظوظين الذين التحقوا بهذا الفرصة الهامة، من خلال استخدام احدث وسائل التعليم التفاعلية، علي يد نخبة أفضل المدرسين والمعلمين، مشيرا إلى أنه اكتسب العديد من المهارات والخبرات التي تساعده على اجتياز صعوبات الحياة، ووجه الشكر لكافة المسئولين عن المنحة :قائلا لن اكف عن شكر من أتاح له هذا الفرصة العظيمة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المفتي السابق منحة التعليم المهني مشروع المستقبل لبناء لمصر   مصر اليوم - المفتي السابق منحة التعليم المهني مشروع المستقبل لبناء لمصر



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon