مصر اليوم - الباكستانية ملالا تشارك بحملة آفاز لإعادة مليون طفل سوري إلى المدارس

هدفها جمع مليون دولار من أجل مساعدتهم على الخروج من دوامة الحرب

الباكستانية "ملالا" تشارك بحملة "آفاز" لإعادة مليون طفل سوري إلى المدارس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الباكستانية ملالا تشارك بحملة آفاز لإعادة مليون طفل سوري إلى المدارس

ملالا تشارك بحملة "آفاز" لإعادة مليون طفل سوري إلى المدارس
دمشق - جورج الشامي

أعلنت منظمة "آفاز" العالمية عن نيتها اطلاق حملة لإعادة مليون طفل سوري لاجىء إلى المدارس، ومنعهم من أن يتحولوا إلى "جيل ضائع"، كما جاء في الترويج لهذه الحملة التي تشارك فيها الناشطة الباكستانية "ملالا يوسفزاي" الحائزة على جائزة منظمة العفو الدولية للأطفال، ومبعوث الأمم المتحدة للتعليم "غوردن براون". وذكرت "آفاز" في بيان الحملة أنه سيتم جمع مليون دولار مبدئياً خلال الأيام القليلة المقبلة، لمساعدة ابناء أكثر من 6 ملايين سوري اضطروا للفرار من منازلهم، بينهم الكثير من الأطفال. واعتبرالبيان انه "في العديد من الحروب يتحول هؤلاء الأطفال إلى "جيل ضائع"، يعرف البارود أكثر من الكتاب، دون أن يحظى بفرصة لبناء حياة أفضل. وأكد أن "الأطفال يتحملون وطأة الحرب، وغالباً ما يصبحون ضحايا مهملة ومنسية للصراعات التي يسببها الكبار، ويُجبرون على العيش في مخيمات بائسة، محرومين من فرصة الذهاب إلى المدرسة، ما يؤدي إلى شعورهم بالغضب والأرق واليأس".
وشددت "أفاز" في بيانها على إن "كلفة تقاعسنا عالية جداً ما لم نتصرف الآن، ومن الممكن لأطفال سوريا أن يتخرجوا إلى العنف بدلاً من العمل، ولذلك لا يشعر أطفال سوريا بأي أمل في الوقت الحاضر،مشيرة الى أن "لدى منظمة "آفاز" هذا الأسبوع فرصة قوية لتساعد في إنقاذ مستقبل هؤلاء الأطفال ".
ولفت البيان الى أن "الناشطة الباكستانية "ملالا يوسفزاي" ذات الستة عشر ربيعاً، ستتعاون ومبعوث الأمم المتحدة للتعليم "غوردن براون" مع مجتمعنا كي نضع الحكومات المانحة أمام مسؤلياتها، وإذا تمكننا من جمع مليون دولار، سنطالب حكومات الدول المانحة بإعطاء 10 أضعاف تبرعنا إلى أن نجمع أكثر من مئة مليون دولار، وهو المبلغ اللازم لوضع كل طفل سوري لاجئ في المدرسة خلال أيام". وأكدت انه من الممكن لـ "ملالا" و "غوردن براون" أن يخاطبا اجتماع القمة في الشأن السوري الإنساني بنيويورك ويشهرا "الشيك" بتبرعاتنا كتحدٍ، ومن الممكن لتبرعاتنا أن تساعد بتغيير مجرى هذه القمة من اجتماع روتيني إلى لحظة مفصلية تشجع على التبرع".
ومن المقرر أن يبدأ تنفيذ الحملة من لبنان بحسب البيان الذي اصدرته "أفاز"حيث يعيش ما يقارب 400 ألف طفل سوري دون تعليم. ومن الممكن إبقاء المدارس مفتوحة ليلاً نهاراً على مدى دوامين أو حتى ثلاثة، وتوظيف اللاجئين السوريين الذين عملوا في التعليم سابقاً، وتزويد المدارس بوجبات غذائية للتصدى للجوع والأمية في آن واحد.
ويشرح بيان "أفاز" خطة تنفيذ الحملة بالقول: إن كلفة تعليم لاجئ سوري في الأسبوع هي 5 دولارات فقط، تخيل ما يمكن أن يحدث لو قام كل منا بالتبرع، ثم إقناع الدول المانحة بمضاعفة تبرعها 10 مرات! في غضون أسابيع، سنتمكن من إرسال مئات الآلاف من الأطفال السوريين إلى المدرسة، ومنحهم فرصة الحلم بمستقبل أفضل.
ووفق تقرير نشرته منظمة "اليونيسيف" التابعة للأمم المتحدة حول أطفال سوريا أن نحو مليوني طفل سوري تركوا الدراسة في العام المنصرم، أي زهاء 40 بالمئة من إجمالي عدد الطلاب بين الصفين الأول والتاسع. وثمة 4000 مدرسة غير صالحة للاستخدام، إما لأنها تضرّرت أو تهدّمت بفعل الحرب وإما لأنها تُستخدم كمراكز إيواء للاجئين.
وعلقت "ماريا كاليفيس"، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لليونيسيف، على هذا الوضع بالقول: "بالنسبة إلى بلد اقترب من تحقيق مبدأ تعميم التعليم الابتدائي الإلزامي قبل بدء الصراع، هذه الأرقام مذهلة".
ويذكر أن "ملالا" التي تشارك في حملة إعادة الأطفال اللاجئين إلى المدارس من مواليد 12 يوليو 1997 ناشطة في حقوق الإنسان من باكستان، نددت عبر تدويناتها بانتهاك حركة طالبان باكستان لحقوق الفتيات وحرمانهن من التعليم نالت "الجائزة الوطنية الأولى للسلام" في باكستان، وكانت ضمن المرشحين لجائزة السلام الدولية للأطفال التي تمنحها مؤسسة "كيدس رايتس الهولندية".
في تشرين الأول/أكتوبر من عام 2012 تلقت "ملالا" رصاصة في رأسها عندما هاجم عناصر من طالبان الحافلة المدرسية التي كانت فيها فتم نقلها إلى بريطانيا للعلاج وخضعت لعملية جراحية. وهي تقطن حالياً هناك، والتحقت بعد شفائها بمدرسة "بيرمينغهام" في آذار الماضي.
وأول أمس الثلاثاء أعلنت منظمة العفو الدولية أنها منحت أرفع جائزة لديها لـ"ملالا يوسفزاي"، التي كادت أن تدفع حياتها ثمناً بسبب حملتها من أجل تعليم البنات.
وأعربت "ملالا" عن امتنانها الكبير لحصولها على هذه الجائزة الرفيعة وقالت "أريد أن أنتهز هذه الفرصة كي أذكّر الجميع بوجود ملايين الأطفال مثلي في العالم يناضلون يومياً من أجل حقهم بالذهاب إلى المدرسة".
وتأتي مشاركتها في حملة "آفاز" لإنقاذ أطفال سورية المهجّرين وإعادتهم إلى المدارس في بلاد اللجوء جزءاً من رسالة نذرت حياتها من أجل أن تتحقق.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الباكستانية ملالا تشارك بحملة آفاز لإعادة مليون طفل سوري إلى المدارس   مصر اليوم - الباكستانية ملالا تشارك بحملة آفاز لإعادة مليون طفل سوري إلى المدارس



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon