مصر اليوم - مصر تلغي قرار معاملة الطالب الجامعي السوري كنظيره المصري

ضمن سلسلة قرارات تتخذها السلطة بحق الموجودين على أرضها

مصر تلغي قرار معاملة الطالب الجامعي السوري كنظيره المصري

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصر تلغي قرار معاملة الطالب الجامعي السوري كنظيره المصري

طلاب جامعة القاهرة
دمشق ـ جورج الشامي

أكد المجلس الأعلى للجامعات في مصر عزوفه عن القرار الصادر من الرئيس المصري المعزول محمد مرسي بتاريخ 1812، والذي ينص على معاملة الطلاب السوريين كنظرائهم المصريين من حيث تكاليف الدراسة. وجاء هذا القرار للمجلس في معرض رده على خطاب استفسار من قبل جامعة القاهرة، واستثنى القرار الطلاب السوريين القدامى الذين التحقوا سابقاً في إحدى جامعات الدولة المصرية.وتشهد مصر هذه الأيام نوعين من الهجرة يقوم بها السوريون، إحداها غير شرعية عبر مياه الإسكندرية إلى دول أوروبا، والثانية بشكل نظامي إلى دولة تركيا ودول المغرب العربي.وتأتي هذه الهجرة الواسعة والرغبة الجامحة للسوريين في الخروج من مصر بعد أن ضيّقت السلطات المصرية بشكل واضح على اللاجئين السوريين داخل أراضيها، فخلال الأشهر الثلاثة الماضية اتخذت السلطات المصرية بحق اللاجئين السوريين قرارات مجحفة ومنها:
- أصدرت قراراً بملاحقة السوريين الذين لا يملكون إقامة في مصر، وتم اعتقال المئات منهم
- رحلت عشرات السوريين إلى تركيا بعد أن ألغت أوراق إقامتهم.
- ألغت قرار استقبال السوريين بدون تأشيرة وفرضت موافقة سابقة لدخولهم الى الأراضي المصرية.
- أصدرت قرارا بمنع السوريين  من العودة إلى مصر بعد الخروج منها إلا في حال امتلاك إقامة دراسية.
- ضيقت على المعارضين السوريين، وتم نقل مقر الائتلاف الوطني في القاهرة إلى اسطنبول.
- أغلقت المدارس السورية الخاصة التي كانت تقدم المنهج المصري للطلاب السوريين.
- ألغت قرار قبول الطلاب السوريين في المدارس المصرية ومنع آلاف الأطفال من الالتحاق بالمدارس الحكومية ، ثم رجعت عن هذا القرار منذ أيام.
- وأخيراً القرار الصادر اليوم بإلغاء معاملة الطالب الجامعي السوري معاملة المصري، أو بمعنى آخر إقصاء طلاب سوريا من الجامعات المصرية.
يذكر أن مصر هي من أبرز الدول العربية التي سهلت قدوم السوريين وإقامتهم داخل أراضيها بعد تفاقم الوضع السوري، ويسّرت الدولة المصرية للسوريين حاجات التعليم والمسكن عن طريق تفعيل الجمعيات الخيرية المصرية.
ويقدر عدد السوريين داخل مصر حوالي المليون ولا يوجد تعداد رسمي لهم إلى الآن، وهم ينتشرون في القاهرة والإسكندرية ودمياط الجديدة وبشكل أخص في مدينة "السادس من أكتوبر" حيث يقيم أكبر تجمع للسوريين في مصر.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصر تلغي قرار معاملة الطالب الجامعي السوري كنظيره المصري   مصر اليوم - مصر تلغي قرار معاملة الطالب الجامعي السوري كنظيره المصري



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon