مصر اليوم - ندوة علمية لجامعة مولاي علي الشريف في الراشيدية المغربية تشرين الثاني المقبل

تناقش أهم جوانب المرحلة الثانية من عهد الملك الراحل محمد الخامس

ندوة علمية لجامعة مولاي علي الشريف في الراشيدية المغربية تشرين الثاني المقبل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ندوة علمية لجامعة مولاي علي الشريف في الراشيدية المغربية تشرين الثاني المقبل

جامعة مولاي علي الشريف في المغرب
فاس - حميد بنعبد الله

خصصت وزارة الثقافة المغربية "المرحلة الثانية من عهد الملك محمد الخامس"، موضوعًا لأعمال الدورة الثامنة عشرة لجامعة مولاي علي الشريف، والتي تنظمها يومي 22 و23 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل في مدينة الراشيدية، اهتمامًا منها بتاريخ المغرب المعاصر، ولتسليط الضوء على جزء أساسي من هذه الفترة المهمة من تاريخ المغرب، والممتدة بين سنتي 1939 و1955.
وفتحت الوزارة باب المشاركة في أعمال هذه الندوة العلمية التي دأبت على تنظيمها منذ 18 سنة في وجه كل الباحثين والمهتمين بتاريخ المغرب على عهد الملك الراحل محمد الخامس، لتقديم مساهماتهم واقتراحاتهم الكفيلة بإغناء محاورها، وإثراء النقاش بشأن المواضيع المحددة للتدارس خلال أعمالها الممتدة على مدى يومين في مدينتي الريصاني والراشيدية.
وأهابت اللجنة العلمية لجامعة مولاي علي الشريف بكل المتتبعين للمشاركة في هذه الندوة التي اختارت لها عنوان "من البيعة إلى النداء السلطاني"، بعدما تمت معالجة الكثير من عناصر هذه المرحلة في ندوة افتتاحية نُظِّمَت في مدينتي الريصاني والراشيدية يومي 16 و17 تشرين الثاني/ نوفمبر 2012، على أن تعقد ثلاث ندوات ستُبرمج خلال النصف الأول من سنة 2014 في مدن سيُعلن عنها.
وسبق لمدينة وجدة أن احتضنت، في 22 و23 شباط/ فبراير الماضي، ندوة علمية أولى أعقبتها ندوة ثانية في مدينة أغادير يومي 5 و6 نيسان/ أبريل الماضي، إضافة إلى ندوة ثالثة في مدينة تطوان يومي 17 و18 أيار/ مايو الماضي، فيما يتوخى المنظمون الاهتمام أكثر بتاريخ المغرب الغنيّ على عهد السلطان محمد بن يوسف، أمام تنوع معطياته وتشابك مُكوِّناته.
واقترحت وزارة الثقافة خمسة محاور للتدارس خلال أعمال جامعة مولاي علي الشريف، تخص "مصادر التأريخ للمرحلة: التعريف بها وتصنيفها" و"المظاهر البارزة للحياة السياسية في المغرب من سنة 1939 إلى سنة 1955" و"خصائص الاقتصاد في المغرب خلال تلك المرحلة" و"المجتمع المغربي خلالها" و"الثقافة والفكر خلال تلك الفترة الزمنية المحددة".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ندوة علمية لجامعة مولاي علي الشريف في الراشيدية المغربية تشرين الثاني المقبل   مصر اليوم - ندوة علمية لجامعة مولاي علي الشريف في الراشيدية المغربية تشرين الثاني المقبل



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 03:32 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

ميرنا وليد تسرد تأثرها بالوقوف أمام سعاد حسني

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon